كاكاو

(تم التحويل من الكاكاو)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
حبوب الكاكاو
قرون الكاكاو

كان الكاكاو Cocoa ، قديماً مشروب النخبة وعملة تحتسب بالحبة وتشكل عنصر مقايضة في التجارة القديمة ، لذلك كان من عوامل إثارة الصراعات بين شعوب وقبائل قديمة أبرزها شعوب المايا التي عاشت في أمريكا الوسطى. ولقد اكتشف العلماء أن للكاكاو تاريخاً عريقاً يعود إلى أكثر من 1000 عام ، وذلك استناداً إلى آنية وأكواب فخارية تم العثور عليها في إحدى مقابر المايا. كانت الأكواب تحمل ترسبات تبين بعد اجراء تحاليل عليها أنها تفل الكاكاو.

والمايا من شعوب أمريكا الوسطى التي كان لها حضارة متقدمة ، وقد حكم شعب المايا هندوراس وغواتيمالا وشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك. وبلغت حضارته أوجها ما بين عامي 600م و900 م.

وقد لعبت الشيكولاتة أو ما عرفت سابقاً بالكاكاو دوراً بارزاً في حياة المايا ، إذ كان علية القوم يدفنون موتاهم ويضعون في قبورهم أنية أحشاء الكاكاو لإعتقادهم بأن هذا المشروب يشيع في نفوسهم البهجة في العالم الآخر.

والجدير بالذكر أن كلمة كا- كا- و ( Ka-Ka-w) التي نقشت على الآنية المكتشفة لعبت دوراً أساسياً في عصور لاحقة في فك رموز كتابة المايا.

وكانت حبوب الكاكاو إحدى وسائل التجارة قديماً كما كانت أيضاَ مسار صراع ، واستخدمت بمثابة النقود في نحو عام 1000م ، إذ كان «الزونتلي» الواحد يساوي 400 حبة من حبوب الكاكاو ، و«الزيكيبيلي» يساوي 800 حبة.

وكان الكاكاو بالنسبة لشعبي المايا والأزتيك مشروب ذوي النفوذ والمهابة والنخبة من المحاربين ، ويقدم في المناسبات والاحتفالات الطقوسية ، وتمسح به رؤوس وأصابع وأيدي وأرجل الأطفال حديثي الولادة لتعم عليهم البركة.

أما كريستوفر كولومبوس ، فقد اعتبر الكاكاو مجرد مال ، والأوروبيون لم يتذوقوا طعم «الحبوب البنية» إلا بعد قيام الفاتح الإسباني هرنان كورتس بغزو المكسيك عام 1519م.

وذكرت كتابات تعود لسنة 1590 أن الرجال والنساء الأسبان كانوا يدمنون شرب الكاكاو و وقد ظهر أول كتاب عن القهوة عام 1609م اصدر البابا بايوس الخامس قراراً سمح بموجبه باحتساء القهوة خلال فترة الصوم الديني.

واليوم يشهد العالم اقراطاً في احتساء الكاكاو والقهوة كشراب حلو المذاق ، أو ممزوج بالحليب .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشيكولاته

شيكولاته

الشيكولاتة ، سليلة أمجاد الكاكاو القديمة ، تتربع الآن على العرش بعد أن أصبح التنافس على صنعها على أشده بين سويسرا وبلجيكا وبريطانيا وأمريكا ، وباتت سلعة استهلاكية عالمية لها مصانعها وخبراؤها ومسوقوها في شتى أنحاء العالم.


شراء الكاكاو

ثمار كاكاو في مزرعة بساحل العاج
ثمار كاكاو في مزرعة بساحل العاج.

في 1 ديسمبر 2020، أعلنت ساحل العاج وغانا عن إلغاء جميع خطط استدامة الكاكاو، التي تديرها شركة هرشي الأمريكية في البلاد، واتهمتا الشركة بمحاولة إغراق السوق المحلية في البلدين.[1]

وفي رسالة موجهة لهرشي، نقلاً عن رويترز، اتهمت الهيئات المنظمة لزراعة الكاكاو في ساحل العاج وغانا شركة هرشي بتوريد كميات كبيرة من الكاكاو الخام، بشكل غير اعتيادي، في بورصة العقود الآجلة التابعة لشركة إنتركونتننتال إكستشينج الأمريكية، من أجل تجنب فرق القيمة، فيما يُعرف بتفاوت الدخل المعيشي.

تحققت رويترز من صحة الرسالة، التي تتهم أيضاً شركة بلومر للشيكولاتة، التابعة لفوجي القابضة للزيوت، بمساعدة هرشي في عملية الإغراق. وصرحت جهات حكومية في ساحل العاج وغانا، التي تنتجان ثلثي الإنتاج العالمي من الكاكاو في العالم، أنهما تمنعان أيضاً شركات الطرف الثالث، نيابة عن هرشي، من إدارة خطط الاستدامة في دول غرب أفريقيا.

بموجب المخططات المذكورة، يعتبر الكاكاو مصدراً مستداماً- مما يعني أن إنتاجه لا يتضمن انتهاكات لحقوق الإنسان ولا للبيئة، مثل عمالة الأطفال أو الزراعة في غابات محمية. يسمح هذا للشركات بتسويق الشيكولاتة كمنتج أخلاقي وكذلك طرحها بسعر أعلى.

صرحت هرشي، المنتجة لعدد من أنواع الشيكولاتة الشهيرة، مثل كيت كات وهرشي كيسز، أنها تشارك بشكل كامل في تفاوت الدخل المعيشي، وأنها ستواصل القيام بذلك، وأضافت أنها تصدر كميات كبيرة من الموارد من بلدان غرب أفريقيا.

وقالت الشركة في بيان: "ما يثير قلقنا هو أنه بقطع برامج الاستدامة الصناعية، لن يحصل مزارعو الكاكاو على الفوائد التي توفرها برامجنا ... (مثل) فرق قيمة سعر الكاكاو المعتمد".

قالت عدة مصادر في السوق إن هرشي أبرمت مؤخراً صفقة مع مع شركة إنتركونتننتال إكستشينج لتسلم كمية كبيرة من الكاكاو، مما يسمح لها بشراء كميات أقل من ساحل العاج وغانا وبالتالي تجنب فرق القيمة.

في 2019، أضافت دول غرب أفريقيا مبلغ 400 دولار للطن على مبيعات الكاكو في موسم 2020/21، لكنها منذ ذلك الحين تكافح لبيع الكاكاو الخام، حيث تضرر الطلب على الشيكولاتة بسبب الركود الناجم عن جائحة ڤيروس كورونا.


وفي وثيقة منفصلة اطلعت عليها رويترز، قال كبار منتجي الكاكاو في العالم إنهم انسحبوا من عضوية الجمعية الأمريكية لتجار الكاكاو، متهمين الهيئة بمساعدة الشركات بما في ذلك هرشي على تجنب دفع تفاوت الدخل المعيشي.

تتغاضى الجمعية الأمريكية لتجار الكاكاو، أو تتوطأ، مع الشركات الأمريكية ضد مزارعي الكاكاو الفقراء في غرب أفريقيا، بحسب الوثيقة، التي تم التحقق من صحتها أيضاً من قبل الجهات المنظمة في ساحل العاج وغانا.

كما صرحت ساحل العاج وغانا إنهما تقومان بمراجعة عضويتهما في اتحاد تجارة الكاكاو (FCC)، وهي منظمة دولية مقرها المملكة المتحدة تهدف إلى تعزيز تجارة الكاكاو وحمايتها وتنظيمها.

اقرأ أيضاً

مصادر خارجية

  • ^ "Ivory Coast, Ghana cancel cocoa sustainability schemes run by Hershey". رويترز. 2020-12-01. Retrieved 2020-12-01.