إيمانويل دوسورڤير

إيمانويل دوسورڤير
Desurvire hi.jpg
الاسم المحليEmmanuel Desurvir
وُلـِد(1955-06-05)يونيو 5, 1955
بولون-بيانكور
القومية فرنسا
الجامعة الأمجامعة پيير وماري كوري
جامعة نيس - صوفيا أنتيپوليس
رب العملمعامل بل
ألكاتل (منذ 1994)
مبعث الشهرةEDFA
الأوسمةوسام بنجامن فرانكلن (1998)
جائزة تكنولوجيا الألفية (2008)

إيمانويل دوسورڤير Emmanuel Benoit Desurvire (ولد 5 يونيو 1955، بولون-بيانكور) هو فيزيائي فرنسي عـُرِف بريادته في مجال الإلكترونيات الضوئية والفوتونيات.

قام المخترع الفرنسي Emmanuel Desurvire إيمانويل دوسورڤير ، البالغ خمسة و خمسين عاماً باختراع المضخمات الضوئية. مما سمح بنقل المعلومات عن طريق الألياف البصرية و إلى ثورة اتصالات الانترنت السريعة. و قد نفذ الفكرة مع زملائه Randy Giles راندى جايلز و David Payne دافيد باين . و قد رشح Emmanuel Desurvire إيمانويل دوسورفير إلى جائزة أفضل مخترع أوروبي لعام ألفين و أحد عشر عن مجموع أعماله.

أكمل دوسورفير في عام 1981 دراسة الفيزياء في جامعة پيير وماري كوري ومن عام 1981 إلى عام 1983 ، بدأ أبحاثه في جامعة نيس التى أعقبها حصوله على ألياف الليزر رامان . ثم حصل على وظيفة طالب الدراسات العليا في جامعة ستانفورد. في عام 1986 ذهب إلى مختبرات بل التابعة لشركة AT&T ، حيث أعد بحثا في وقت مبكر عن عمليات المضخمات الضوئية ، والتي كانت تشتمل على إربيوم مع (EDFA). وكأستاذ مساعد في Desurvire جامعة كولومبيا في عام 1990 تم تعيينه منذ عام 1994 وكان يعمل في شركة الكاتيل. وفي عام 1998 حصل على دكتوراة العلوم من جامعة نيس لعمله على EDFA. في عام 2000 كان المدير الفني لأكاديمية الكاتيل.

تشويب الإربيوم مضخمات الألياف الإربيوم مضخمات الألياف الألياف وتشويب (EDFA) هو مضخم للألياف معظم ما نشر في إطار التضخيم يتزامن مع انتقال النافذة الثالثة من السيليكا المستندة إلى الألياف الضوئية. وقد وضع شريطين في إطار انتقال الثالث -- التقليدية ، أو ال C - band، من نحو 1525 نانومتر -- 1565 نانومتر ، و النطاق الطويل ، أو لام الفرقة، من نحو 1570 الى 1610 نانومتر نانومتر. يمكن تضخيم كلا من هذه النطاقات بواسطة EDFA، لكنه أمر طبيعي لاستخدام اثنين من مكبرات الألياف المختلفة ، كل قد طور لملائمة واحد من تلك النطاقات

الفرق الرئيسي بين مضخمات النطاقات C - L - هي التي يتم استخدامها لفترة أطول مدة من الألياف المشوبة المستخدمة مضخمات النطاق L - . ويعد إستخدام الألياف الطويلة يسمح بإستخدامها على مستوى أدنى انعكاس، مما يعطي أطوال موجات أطول (بسبب بنية النطاق من حيث تشويب الأربيوم في السيليكا) ، في حين لا يزال توفر كمية مفيدة من الكسب.

EDFAs have two commonly-used pumping bands – 980 nm and 1480 nm. The 980 nm band has a higher absorption cross-section and is generally used where low-noise performance is required. The absorption band is relatively narrow and so wavelength stabilised laser sources are typically needed. The 1480 nm band has a lower, but broader, absorption cross-section and is generally used for higher power amplifiers. A combination of 980 nm and 1480 nm pumping is generally utilised in amplifiers.

The optical fiber amplifier was invented by H. J. Shaw and Michel Digonnet at Stanford University, California, in the early 1980s.[1] The EDFA was first demonstrated several years later [2] by a group including David N. Payne, R. Mears, and L. Reekie, from the University of Southampton and a group from AT&T Bell Laboratories, E. Desurvire, P. Becker, and J. Simpson.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاتصالات البصرية

إنها مجموعة من الألياف البصرية التي تنقل إشارات ضوئية بألوان مختلفة لتنقل نبضات الانترنت. مبدؤها هو: هذا ليف بصري قبل أن يصبح بحجم الشعرة. نسلط الضوء من جهة معينة و يصل إلى نهاية الجهة الأخرى. المشكلة أنه عند مسافة معينة لا يمكن للحزمة الضوئية أن تصل بشكل فعال. فلا يمكن تمكين اتصال الانترنت. فالفكرة هي حصر الاشارة في قلب الليف من الايربيوم، و هي مادة كيميائية، يمكن تحريضها من قبل الليزر لتحفظ الطاقة. فتقوم الإشارة باسترداد هذه الطاقة عنذ مرورها.”

هذا هو الليزر الذي يضخم الإشارة. وهو مُوضع على كل مئة متر من السلك. يقوم ايمانويل دوسورفير: “ يمكن للإشارة أن تستمر حتى مئة كيلومتر، أي عندما تصل إلى المكبر. و هلم جرا. حيث يمكن لها أن تعبر المحيط الهادئ.”

يمكن للألياف البصرية أن تنقل الانترنت حول العالم بسرعة عالية، بفضل هذا الاختراع. مما زاد عامل الاتصال بنحو مئة ألف أي قدرة عالية لصناعة الاتصالات.

“ماهو إحساسك أن تكون أول من فكرت بشيء جديد؟” يقول ايمانويل دوسورفير: “ لا يمكننا أبداً اختراع شيء من الصفر. هناك دائماً من سبقونا من العظماء، من كان لديهم فكرة و لم يتمكنوا من تنفيذها، كما هو الحال الآن بفضل التكنولوجيا الجديدة. إنها خطوة جديدة فقط. تسلق على أكتاف العمالقة كما يقال.”

العالم في طلب متزايد لاتصال صوتي و سرعة أكبر. كما حصل عند ظهور اليوتيوب. لم يكن هذا ممكن طبعاً لولا هذا الاختراع العطيم.”


الجوائز

الانتساب

المنشورات

لقد أنجز دوسورفير أكثر من 200 من المنشورات وأكثر من 30 [براءة]] ه. وقد كتب اثنان على الكتب المرجعية EDFA في 2004، وهما "كتب بقاء مستوى الدخول" التي نشرت على شبكة الاتصالات الدولية.

  • التضخيم البصرى الناتج عن تأثير تحفيز رامان في الألياف البصرية ذات الطور الواحد .أطروحة, 1983
  • مضخمات الألياف البصرية الإربيوم . المبادئ والتطبيقات . وايلي ، نيويورك[u.a.] 1994, ISBN 0-471-58977-2
  • Erbium-doped fiber amplifiers. Device and system developments. Wiley-Interscience, New York 2002, ISBN 0-471-41903-6
  • Wiley survival guide in global telecommunications. Wiley-Interscience, Hoboken, New Jersey 2004
    • Band 1 Signaling principles, network protocols, and wireless systems. ISBN 0-471-44608-4
    • Band 2 Broadband access, optical components and networks, and cryptography. ISBN 0-471-67520-2

المراجع

وصلات خارجية