إكوي‌فاكس

(تم التحويل من إكويفاكس)
إكويفاكس
Equifax
النوع عامة
رمز التداول
الصناعة تقييم المخاطر الائتمانية
تأسست 1899; 121 years ago (1899) (as Retail Credit Company)
نطاق الخدمة عالمية
أشخاص رئيسيون
الدخل 3.36 بليون US$ (2017)
ربح العمليات 824.6 مليون US$ (2017)
الدخل الصافي 587.3 مليون US$ (2017)
إجمالي الأصول 7.23 بليون US$ (2017)
إجمالي الأنصبة 3.24 بليون US$ (2017)
الموظفون 10.300 (2017)
الأقسام
الموقع الإلكتروني equifax.com
Footnotes / references
[2]

إكويفاكس، هي واحدة من أكبر ثلاث وكالات الاستعلام الائتماني الاستهلاكي، مع إكسپريان وترانس‌يونيو (يعرفوا مجتمعين باسم "الثلاثة الكبار").[3] تقوم إكويفاكس بجمع وتخزين المعلومات لأكثر من 800 مليون مستهلك فردي وأكثر من 88 مليون مؤسسة أعمال في أنحاء العالم. بالإضافة إلى الائتمان والبيانات الديموغرافية وخدمات الأعمال،[4] تبيع إكويفاكس خدمات المراقبة الائتمانية ومنع الاحتيال بصفة مباشرة للمستهلكين.[5]

يقع المقر الرئيسي للشركة في أطلنطا بولاية جورجيا الأمريكية، وتدير أو تمتلك استثمارات في 24 بلد في الأمريكتين، أوروپا وآسيا-الهادي. بأكثر من 10.000 موظف في العالم، يبلغ العائد السنوي للشركة 3.1 بليون دولار وتتداول أسهمها في بورصة نيويورك تحت الرمز EFX.[6]

مثل جميع وكالات الاستعلام الائتماني، الشركة مطالبة بموجب القانون الأمريكي أن تمد المستهلكين بتقرير إئتماني مجاني واحد سنوياً.[7]

واجهت إكويفاكس أكثر من 57.000 شكوى تقدم بها المستهلكين إلى مكتب الحماية المالية الاستهلاكية من 2012 حتى 17 سبتمبر 2017، معظمها شكاوى متعلقة بالمعلومات غير المكتملة أو غير الدقيقة أو القديمة أو الخاطئة التي تحتفظ بها الشركة.[8]

في سبتمبر 2017، أعلنت إكويفاكس عن اختراق أمني-سيبراني، والذي يُزعم أنه وقع ما بين منتصف مايو ويوليو 2017،[9] حيث قام المخترقون بالولوج لما يقارب إلى 145.5 مليون من بيانات عملاء إكويفاكس، والتي تشمل أسمائهم الكاملة، أرقام الضمان الاجتماعي، تواريخ الميلاد، العناوين، وأرقام رخص القيادة. كما أكدت إكويفاكس أن ما لا يقل عن 209.000 من أوراق اعتماد بطاقات الائتمان الخاصة بالعملاء قد أُخذت في الهجوم. في 1 مارس 2018، أعلنت إكويفاكس أن 2.4 مليون عميل أمريكي إضافي قد تأثروا بالاختراق.[10] تزعم الشركة اكتشافهما دليلاً على جريمة سيبرانية وقعت في 29 يوليو 2017. كما تأثر أيضاً المقيمين في المملكة المتحدة وكندا.

في مارس 2018، اتهمت مفوضية الأوراق المالية والبورصات جون يينگ، مدير المعلومات السابقة في إكويفاكس، بالتداول الداخلي الغير مشروع، عن طريق بيع أسهم الشركة قبل الكشف عن الخرق للعامة.[11] بعد تحقيقات مكتب التحقيق الفدرالي، اعترف يينگ بأنه مذنباً، وحُكم عليه بالسجن 4 أشهر بالإضافة لسنة مع إطلاق السراح المشروط، وغرامة 55.000.00 دولار ودفع تعويض مقدار 117.117.61 في يونيو 2019.[12] وأقر سوداكار ردي بونثو، مدير إكويفاكس، بأنه مذنب بالتداول من الداخل وحُكم عليه بالسجن بالإقامة الجبرية داخل مسكنه 8 أشهر.[13]

في يوليو 2019 أفادت نيويورك تايمز ونيويورك پوست ووسائل إعلام أخرى بأن إكويفاكس قد وافقت على دفع حوالي 650 مليون دولار كستوية مع مفوضية التجارة الفدرالية لخلق التحقيقات المفتوحة من قبل مختلف مدعي عموم الولايات، مكتب الحماية المالية للمستهلك، ودعاوى المستهلكين المتعلقة باختراق البيانات.[14][15][16]

بحلول سبتمبر 2019، أضافت إكويفاكس شروط و"عقبات" لعملية مطالباتها مما شكك فيما إذا كانت التسوية النقدية المعلنة سابقاً والتي تبلغ 125 دولارًا لكل مستهلك متضرر سيتم منحها بالفعل.[17][18][19]

في 19 ديسمبر 2019، منح قاضي فدرالي في أطلنطا محامين يمثلون عملاء بحوالي 77.5 مليون دولار، مما يوحي بأن المستهلكين الأفراد قد يتوقعون الحصول على حوالي ستة أو سبعة دولارات.[20]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

المنتجات

الإخفاقات الأمنية

تحذيرات مسبقة من الأنظمة غير الآمنة 2016

الاختراق الأمني مارس 2017

اختراق البيانات مايو-يوليو 2017

العسكريون الصينيون المتورطون في قضية قرصنة إكويفاكس حسب وزارة العدل الأمريكية.

في 10 فبراير 2020، أعلنت وزارة العدل الأمريكية توجيه الاتّهام إلى أربعة عناصر تابعين لجيش التحرير الشعبي الصيني يشتبه بتورّطهم في عملية قرصنة ضخمة استهدفت في العام 2017 قاعدة بيانات وكالة إكويفاكس للتصنيف الائتماني.[21]

وقال وزير العدل الأمريكي وليام بار أن القراصنة متّهمين بسرقة معلومات شخصية حساسة لنحو 145 مليون أمريكي، في إحدى أكبر عمليات اختراق البيانات في العالم. وقال بار "لقد كان ذلك اختراقاً متعمداً وشاملاً لمعلومات شخصية للشعب الأمريكي".[22]


ووجّهت وزارة العدل الاتّهام إلى أربعة عناصر في معهد الأبحاث الرابع والخمسين التابع للجيش الصيني هم وو تشيونگ ووانگ تسيان وتشو كى وليو ليْ. وتشمل التّهم الموجّهة إليهم: القرصنة والتجسس الاقتصادي والاحتيال الإلكتروني.

وقال مسؤولون إن تعقّب المتّهمين من خلال 34 نظام خوادم في 20 بلداً يشتبه في أنّهم استخدموها لإخفاء أثرهم، استغرق أكثر من عام.

وقال بار "كانت تلك جريمة سرقة منظّمة وسافرة لمعلومات حساسة تخص نحو نصف الأميركيين، كما وللعمل الشاق والملكية الفكرية لشركة أميركية من قبل وحدة في الجيش الصيني".

وأحدثت عملية القرصنة صدمة لدى المسؤولين الأمريكيين، وجاءت في أعقاب عملية مماثلة استهدفت قاعدة بيانات للخدمة المدنية تابعة للحكومة الأمريكية، اتُّهمت كذلك الصين بتدبيرها. ويعتقد مسؤولون أمريكيون إن الجيش الصيني نفّذ عمليات القرصنة الإلكترونية لتجميع كمية كبيرة من بيانات الأمريكيين لغايات تجسسية بحتة. وقال نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي ديڤد باوديتش إن لا دليل حتى الآن على أن بيانات إكويفاكس استُخدمت على سبيل المثال لسرقة حساب مصرفي أو بطاقة ائتمانية. لكنّه أضاف "إن من يحصل على معلومات التعريف الشخصي يمكنه استخدامها في أمور كثيرة".



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نقد

الكشف عن بيانات العملاء الأرجنتينيين 2017

سحب تطبيقات المحمول الغير آمنة 2017

كشف بيانات الرواتب الأمريكية 2017

اختراق الموقع الإلكتروني

الدعاوى القضائية والغرامات

المنافسة

تتضمن منافسات إكويفاكس:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

الهوامش والمصادر

  1. ^ "The New Equifax Boss Wants to Make Amends. We Have Some Questions". The New York Times. 2019-04-05. Retrieved 2019-04-06.
  2. ^ "Equifax Inc. Annual Report (Form 10-K)". SEC.gov. U.S. Securities and Exchange Commission. Retrieved 31 March 2018.
  3. ^ "How to protect yourself against the theft of your identity". The Economist. September 14, 2017. Retrieved September 15, 2017.
  4. ^ "All Products and Solutions | Business | Equifax". Equifax.com (in الإنجليزية). Retrieved September 23, 2017.
  5. ^ Equifax. "All Credit Score, Credit Report & Identity Theft Products | Equifax". Equifax.com (in الإنجليزية). Retrieved September 23, 2017.
  6. ^ "Company Profile". equifax.co.uk. Equifax. Archived from the original on December 25, 2014. Retrieved December 8, 2014.
  7. ^ "Free Credit Reports". Consumer Information. March 26, 2013. Retrieved September 23, 2017.
  8. ^ "The Dizzying Number Of CFPB Complaints Against Equifax Since 2012 Should Infuriate You". Fast Company (in الإنجليزية). September 18, 2017. Retrieved September 18, 2017.
  9. ^ Equifax (September 7, 2017), Rick Smith, Chairman and CEO of Equifax, on Cybersecurity Incident Involving Consumer Data., https://www.youtube.com/watch?v=bh1gzJFVFLc, retrieved on September 12, 2017 
  10. ^ "Equifax just discovered 2.4M more account breaches". NBC News (in الإنجليزية). Retrieved 2018-03-01.
  11. ^ "Equifax CIO Put '2 and 2 Together' Then Sold Stock, SEC Says" (in الإنجليزية). 2019-07-19. Retrieved 2019-07-20.
  12. ^ "Former Equifax employee sentenced for insider trading". www.justice.gov (in الإنجليزية). 2019-06-27. Retrieved 2019-07-20.
  13. ^ Saunders, Jessica (October 17, 2018). "Former Equifax manager sentenced to 8 months home confinement for insider trading". The Atlanta Business Chronicle.
  14. ^ Cowley, Stacy; Eavis, Peter (2019-07-19). "Equifax Is Said to Be Near $650 Million Settlement for Data Breach". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2019-07-20.
  15. ^ "Equifax agrees to pay $700M after massive data breach". New York Post (in الإنجليزية). Associated Press. 2019-07-20. Retrieved 2019-07-20.
  16. ^ Press, Continuing Coverage: Data Privacy The Associated. "Report: Equifax to pay $700 million in breach settlement". ajc (in English). Retrieved 2019-07-20.CS1 maint: unrecognized language (link)
  17. ^ Warzel, Charlie (2019-09-16). "Opinion | Equifax Doesn't Want You to Get Your $125. Here's What You Can Do". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2019-09-16.
  18. ^ "Want that $125 from Equifax? Don't ignore the company's latest email". www.cbsnews.com (in الإنجليزية). Retrieved 2019-09-16.
  19. ^ "That $125 payment from Equifax? You shouldn't count on it". www.cbsnews.com (in الإنجليزية). Retrieved 2019-09-16.
  20. ^ Leonhardt, Megan (2019-12-19). "If you made a claim for $125 from Equifax, you're not getting it after court awards nearly $80 million to attorneys". CNBC (in الإنجليزية). Retrieved 2019-12-20.
  21. ^ "U.S. charges four Chinese military hackers in 2017 Equifax breach". رويترز. 2020-02-10. Retrieved 2020-02-10.
  22. ^ "السلطات الأميركية توجّه الاتّهام لأربعة عسكريين صينيين في قضية قرصنة بيانات "إكويفاكس"". فرانس 24. 2020-02-10. Retrieved 2020-02-10.

وصلات خارجية

Business data