ألخاندرو جاماتي


ألخاندرو جاماتي
Alejandro Giammattei
Alejandro Giammattei (48934164796) (cropped).jpg
رئيس گواتيمالا
تولى المنصب
14 يناير 2020
نائب الرئيسگويرمو كاستيو
سبقهجيمي مورالس
تفاصيل شخصية
وُلِد
ألخاندرو إدواردو جاماتي فالا

9 مارس 1956
مدينة گواتيمالا، گواتيمالا
القوميةالگواتيمالي
إيطالي
سلڤادوري
الحزبڤاموس
الزوجروزانا كاسيريس (تطلقا)[1][2]
الأنجال3 (من بينهم مارسلا)

ألخاندرو جاماتي (بالإنگليزية: Alejandro Giammattei؛ النطق الإسپاني: [aleˈxãndɾo ʝamaˈtei]؛ [أ]؛ و. 9 مارس 1956)، هو سياسي گواتيمالي وهو رئيس گواتيمالا الحالي. كان مدير سابق لنظام السجون الگواتيمالي وشارك في الانتخابات الرئاسية الگواتيمالية عام 2007 و2011 و2015. فاز في انتخابات 2019[3][4][5] وتولى منصبه في 14 يناير 2020.[6][7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته السياسية

كان جاماتي المنسق العام للعمليات الانتخابية عام 1985 و1988 و1990. وحصل على تقدير على المستويين الوطني والدولي.

كان مستشارًا لعدة شركات منذ عام 2000.[8] بعد خسارته انتخابات العمودية، تم تعيينه مديرًا لنظام السجون في گواتيمالا عام 2006. وغادر منصبه كمدير لنظام السجون عام 2008.[9]

شارك جاماتي ثلاث مرات في الانتخابات العامة لرئيس گواتيمالا. الأولى عام 2007، مع الحزب الرسمي آنذاك التحالف الوطني الكبير GANA، بمشاركة قوية. والثانية كانت عام 2011 مع حزب مركز العمل الاجتماعي، لكن تم حل الانتخابات لعدم الوصول إلى الحد الأدنى من الأصوات المطلوبة من قبل TSE. في انتخابات عام 2015، انضم إلى الرئاسة مع حزب فورزا.[10]


الرئاسة

ألخاندرو جاماتي أثناء تنصيبه رئيساً.

أصبح جاماتي المرشح الرئاسي عن حزب ڤاموس في الانتخابات الرئاسية 2019. احتل المركز الثاني في الجولة الأولى خلف ساندرا توريس في 16 يونيو 2019، بحصوله على 13.95% من الأصوات، لكنه فاز بالجولة الثانية أمام توريس في 11 أغسطس 2019 ، بنسبة 57.96% من الأصوات.[11]

في 14 يناير 2020، تولى جاماتي منصبه كرئيس لجمهورية گواتيمالا خلفًا لجيمي مورالس.[12]

في يوليو 2021، أقالت المدعية العامة لألخاندرو جاماتي، ماريا كونسويلو بوراس، رئيس مكتب المدعي الخاص ضد الإفلات من العقاب، خوان فرانسسكو ساندوڤال، لأنه كان ينوي التحقيق في قضايا الفساد المرتبطة بالرئيس.[13][14] ظهر رابط لهذه الاضطهادات القضائية في فبراير 2022، عندما كشف موقع التحقيقات السلڤادوري إل فارو عن اتهام ألخاندرو جاماتي "ببتمويل حملته الانتخابية لعام [2019] برشاوى من شركة إنشاءات". يقال إن رئيس گواتيمالا قد تفاوض مع خوسيه لويس بنيتو، وزير في حكومة جيمي مورالس، على 'مساهمة قدرها 2.6 مليون دولار لحملته الانتخابية (...) مقابل هذه الأموال التي وعد جاماتي الوزير (...] بإبقائه في منصبه لمدة عام حتى يتمكن من الاستمرار في تنفيذ مخطط رشوة بملايين الدولارات في عقود إنشاء وصيانة الطرق'.[15]

جاماتي وسلفه جيمي مورالس أثناء تتويجه رئيساً.

عام 2022، أقر الكونگرس الگواتيمالي مشروع قانون من شأنه زيادة عقوبات السجن على الإجهاض، وحظر التربية الجنسية في المدارس، وأعلن أن المثليين جنسياً "مجموعات أقليات لا تتوافق مع الأخلاق المسيحية".[16] بينما كان داعمًا له في الأصل، عاد جاماتي لاحقًا إلى موقفه بشأن مشروع القانون في 11 مارس 2022، وأعلن أنه سوف يستخدم حق النقض ضد مشروع القانون ما لم يسحبه الكونگرس، مشيرًا إلى أنه ينتهك اتفاقيتين دوليتين كانت گواتيمالا طرفاً فيهما بالإضافة إلى الدستور الگواتيمالي.[17]

محاولات اغتيال

في 30 يوليو 2011، نجا رئيس گواتيمالا ألخاندرو جاماتي دون أن يصاب بأذى أثناء هجوم مسلح على حاشيته. أفادت وكالة سونورا إيس لا نوتيسيا الإخبارية المحلية أنه كان يسافر عبر قرية في الجزء الشمالي الغربي من هويهوى‌تنانگو، بالقرب من حدود المكسيك، عندما فتح مسلحون النار على رئيس الجمهورية الگواتيمالية. وأصيب شخص واحد على الأقل بطلقات نارية ونُقل على الفور إلى الرعاية الطبية.[18]

جاء الحادث بعد فترة وجيزة من عودة الرئيس جاماتي من أوكرانيا بعد أن أبدى تضامنه مع شعب الدولة المحاصرة وسط الحرب مع روسيا. كانت هذه أول زيارة يقوم بها رئيس من أمريكا اللاتينية لأوكرانيا خلال الـ 12 عامًا الماضية. وقع الرئيس الگواتيمالي اتفاقية للسفر بدون تأشيرة مع أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الجيش الگواتيمالي، روبن تيلز، لوسائل إعلام محلية، إن الجنود كانوا يعملون في نقطة تفتيش على الطريق السريع لتحصين المنطقة قبل زيارة الرئيس إلى لا لاگونا. اندلع إطلاق النار عندما وصلت سيارة الرئيس جاماتي إلى نقطة التفتيش. ورد الحرس الوطني على الطلقة النارية التي أسفرت عن إصابة رجل مكسيكي برصاصة. ونقلت وكالة أسوشيتيد پرس عن تيلز قوله: "أوقف أفراد من الجيش الگواتيمالي مركبة اقتربت من الموقع. وبدأ ركاب السيارة، فور رؤية وجود أفراد عسكريين، في إطلاق النار ورد الجنود على ذلك". وأضاف أن الجناة هربوا من المكان في اتجاه حدود المكسيك.

ووقع إطلاق النار على الوفد الرئاسي في أعقاب اعتقال الصحفي الگواتيمالي خوسيه روبن زامورا. تم القبض على مؤسس صحيفة إل پريديكو بعد أن داهمت الشرطة مكتبه. ذكرت وسائل إعلام محلية أن زامورا، الذي ظل ينتقد بشدة الحكومة الگواتيمالية الحالية، اعتقل بتهم غسل أموال محتملة. وقال زامورا للصحفيين أثناء اقتياده من قبل الشرطة، حسبما أوردته صحيفة نيويورك تايمز: "يجب أن تكون هناك مؤامرة، اضطهاد. إذا كان هذا هو الحال، يجب أن ندفع ثمن حب گواتيمالا بالسجن".

اعتقال زامورا هو أحدث خطوة من قبل السلطات الگواتيمالية لسحق المعارضة السياسية ومحاولات فضح الفساد في حكومة الرئيس جاماتي. يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه گواتيمالا بؤرة لانتهاكات حقوق الإنسان. في يونيو 2022، أدرجت لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان گواتيمالا في فئة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وهو اتهام يرفضه الرئيس ياماتي.


آراؤه السياسية

تعهد جاماتي بإعادة عقوبة الإعدام وتعهد "بسحق العصابات العنيفة، ومحاربة الفقر لوقف الهجرة وإنهاء الفساد" المثير للاشمئزاز".[19] وهو ضد زواج المثليين والإجهاض، ويؤيد استخدام الجيش للأمن المدني.[20]

خلال زيارته إلى إسرائيل في ديسمبر 2019، تعهد بإعلان حزب الله اللبناني "منظمة إرهابية"، مُعلنًا أن "أصدقاء إسرائيل هم أصدقاء گواتيمالا، وأعداء إسرائيل هم أعداء لنا".[21] قبل شهر من ذلك، تعهد أيضًا بمواءمة سياسة گواتيمالا في ما يخص المستوطنات الإسرائيلية مع سياسة الولايات المتحدة.[22]

عام 2019، وصف الحكومة الڤنزويلية بأنها "دكتاتورية" وقال إنه يريد الحفاظ على نفس الخط الدبلوماسي الذي اتبعه سلفه جيمي مورالس تجاه ڤنزويلا، الدولة التي قطعت معها گواتيمالا العلاقات الدبلوماسية.[23]

أثناء الغزو الروسي لأوكرانيا 2022، أصبح أول زعيم من أمريكا اللاتينية يزور أوكرانيا منذ 24 فبراير وكذلك في 12 عام الأخيرة. زار مدن مثل بوشا،[24] ودعا المجتمع الدولي إلى "عدم المراقبة بسلبية".[25]

حياته الشخصية

تزوج ياماتي من روزانا كاسرس في 11 فبراير 1989، ولديهما ثلاثة أنجال، من بينهم مارسلا.[8] Alejandro and Rosana were separated by the time Alejandro launched his presidential campaign in 2019.[26][27] نتيجة لطلاقهما، أصبحت مارسلا تقوم بمهام السيدة الأولى لگواتيمالا.[1][2] وهو يستشهد بمهاتما غاندي باعتباره الشخصية الأكثر إثارة للإعجاب في العالم.[28] جاماتي مصاب بالتصلب المتعدد ويستخدم عكازين للمشي.[29]

كان جد جاماتي لأبيه إيطاليًا، وحصل جاماتي على الجنسية الإيطالية بحق الدم، بالإضافة إلى جنسيته الگواتيمالية عن طريق بحق المواطنة بالولادة.[30]


المصادر

  1. ^ أ ب "Hija de Giammattei acompañará a su padre en la toma de posesión". Soy502 (in الإسبانية). 10 January 2020.
  2. ^ أ ب "Hija de Giammattei tomará las funciones de Primera Dama". El Puerto Informa (in الإسبانية). 10 January 2020. Archived from the original on 16 May 2020. Retrieved 29 January 2020.
  3. ^ "Elecciones Guatemala 2011". web.archive.org. 3 March 2014.
  4. ^ "Biografía « Alejandro Giammattei | Presidente 2012 – 2016". web.archive.org. 30 January 2012.
  5. ^ "Guatemala conservative wins presidential election: electoral tribunal". Reuters (in الإنجليزية). 2019-08-12. Retrieved 2019-08-12.
  6. ^ Malkin, Elisabeth (11 August 2019). "Alejandro Giammattei, a Conservative, Wins Guatemala's Presidency" – via NYTimes.com.
  7. ^ "Conservative elected Guatemalan president". 12 August 2019 – via www.bbc.com.
  8. ^ أ ب "Alejandro Giammattei". 2 January 2012. Archived from the original on 2 January 2012.
  9. ^ Desdin, Manuel. "Álvaro Colom gana la presidencia". www.cubaencuentro.com.
  10. ^ "Pavónlo lleva10 meses a prisión" (PDF). 25 December 2011. Archived from the original (PDF) on 25 December 2011. Retrieved 12 August 2019.
  11. ^ Abbott, Jeff. "Alejandro Giammattei wins Guatemala's presidential race". www.aljazeera.com (in الإنجليزية). Retrieved 2022-05-17.
  12. ^ "Alejandro Giammattei, Guatemala's President-Elect, To Take Office". NPR.org (in الإنجليزية). Retrieved 2022-05-17.
  13. ^ "Guatemala draws fire for new anti-corruption prosecutor". Associated Press. August 3, 2021.
  14. ^ "Le Guatemala accentue la répression contre les magistrats anticorruption". Le Monde (in French). 18 February 2022.CS1 maint: unrecognized language (link)
  15. ^ "Testigo acusa a Giammattei de financiar su campaña con sobornos de constructoras".
  16. ^ Salinas Maldonado, Carlos (10 March 2022). "Guatemala endurece su legislación contra el aborto y declara a la comunidad LGBTI "incongruente con la moral cristiana"". El País (in Spanish).CS1 maint: unrecognized language (link)
  17. ^ Perez D., Sonia (11 March 2022). "Guatemala president threatens veto of abortion legislation". Associated Press.
  18. ^ "Guatemala's President Giammattei Narrowly Escapes Assassination Attempt Near Mexico Border". republicworld.com. 2022-07-31. Retrieved 2022-07-31.
  19. ^ "Corruption tainted Guatemala set to elect new president". au.news.yahoo.com. Retrieved 12 August 2019.
  20. ^ "Alejandro Giammattei: La educación es el mejor anticonceptivo – Prensa Libre" (in الإسبانية). Retrieved 2019-08-21.
  21. ^ "Guatemala declarará a Hezbollah organización terrorista". 8 December 2019. Retrieved 11 February 2021.
  22. ^ "Guatemala's Giammattei: Time to recognize Jewish people's right to Israel". The Jerusalem Post | JPost.com. Retrieved 11 February 2021.
  23. ^ Libre.be, La. "Le président élu du Guatemala refoulé à son entrée au Venezuela". LaLibre.be.
  24. ^ "Zelensky meets with Guatemalan president in Kyiv".
  25. ^ https://www.president.gov.ua/en/news/volodimir-zelenskij-proviv-zustrich-z-prezidentom-gvatemali-76657
  26. ^ "Google Translate". translate.google.com. Retrieved 11 February 2021.
  27. ^ "Google Translate". translate.google.com. 15 January 2020. Retrieved 11 February 2021.
  28. ^ "Guatemalans elect Alejandro Giammattei in a lacklustre presidential vote". The Economist. 12 August 2019.
  29. ^ "| Time". Archived from the original on 12 August 2019. Retrieved 11 February 2021.
  30. ^ "Giammattei dice que no está obligado a renunciar a sus nacionalidades guatemalteca e italiana" [Giammattei says that he is not obliged to renounce his Guatemalan and Italian nationalities]. es (Emisoras Unidas) (in الإسبانية). 13 October 2019. Retrieved 10 July 2021.

وصلات خارجية


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/>

الكلمات الدالة: