أكادمي (شركة)

Xe Services LLC
النوعشركة أمن وعسكرية خاصة
الصناعةمتعهد عسكرية خاصة وأمن
تأسست1997
المؤسسإريك پرنس
آل كلارك
المقر الرئيسيميوك, كارولينا الشمالية, الولايات المتحدة[1]
الأقسام10
الشعار"Train hard or don't train at all!"
الموقع الإلكترونيwww.xecompany.com/

بلاك وتر يو أس أي، هي شركة تقدم خدمات أمنية وعسكرية. تقدم الشركة خدماتها للحكومات والأفراد من تدريب وعمليات خاصة. ويبلغ معدل الدخل اليومي للعاملين في هذه الشركة بين 300 و 600 دولار.

أسسها إريك پرنس وآل كلاربك عام 1997 باسم بلاك واتر يو اس إي.[2][3] ولدى بلاك واتر العديد من الأقسام والقطاعات والأعمال في شتى المجالات ولكن الشركة ككل تثير جدلا كبيرا حول تلك الأعمال.[4][5][6][7][8]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ المؤسسة

Both logos, side by side. Note the original below, with the curved Blackwater text.


البناء المؤسسة

أنظمة بلاك واتر المستهدفة

Blackwater MD-530F over Republican Palace, Baghdad

بلاك واتر للاستشارات الأمنية


بلاك واتر ك-9

أسطول بلاك واتر الجوي ال ال سي

عربات بلاك واتر المدرعة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

Blackwater Maritime Solutions

مجموعة راڤان التنموية

خدمات الطيران العالمية


CASA C.212 Safety Card on a Presidential Airways flight over Afghanistan in October 2005

گرايستون المحدودة

التورط في حرب العراق

Paul Bremer escorted by Blackwater Security.


الفجيرة والنجف

[[Image:Blackwater Security Company MD-530F helicopter in Baghdad, 2004.JPG|right|thumb|


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بغداد

Blackwater Security guarding U.S. State Department employees

Legal status and oversight of Blackwater Worldwide

الكونگرس الأمريكي

Uscapitolindaylight.jpg

المحاكم العراقية والإجراءات القانونية

خدمات في غير العراق

[[Image:Blackwater casa212 over afghanistan.jpg|thumb|Blackwater CASA 212 over Afghanistan dropping supplies to U.S. Army troops]]

المرتزقة في الجيش الإماراتي

في 15 مايو 2011، أكدت الحكومة الإماراتية أنها تعاقدت مع شركة يديرها إيريك برينس مؤسس شركة بلاكو واتر العالمية الأمنية الخاصة، من أجل تنظيم تدريبات لقواتها المسلحة. ولم يشير البيان الى أية خطط لإنشاء كتيبة مرتزقة أجانب، ولم تنف أو تؤكد ما تناقلته وسائل الاعلام بهذا الشأن.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن ولي عهد دولة الإمارات العربية المتحدة قد تعاقد مع مؤسس شركة بلاك واتر إريك پرنس لإنشاء كتيبة قوامها 800 رجل من القوات الخاصة الأجنبية لتكون خط دفاع أخير عن الإمارات في حال تعرضها لأخطار جسيمة. وقالت الصحيفة إن لديها وثائق تؤكد أن تأسيس تلك الكتيبة قد بدأ بالفعل بمعرفة شركة جديدة يمتلكها إريك پرنس هي شركة ريفلكس ريسونسز (وتعرف أيضا باسم أر 2)، وبموجب عقد قيمته 529 مليون دولار.[9]

وتتمثل أهم أهداف تلك الكتيبة، حسب الصحيفة، في وأد الثورات الداخلية حال نشوبها وتنفيذ العمليات الخاصة بمكافحة الإرهاب داخل الإمارات وحماية خطوط البترول وناطحات السحاب والمنشآت الحيوية وأخيرا المشاركة في الدفاع عن الإمارات في حال تعرضها لهجوم من جانب إيران.[10]

وأوضحت نيويورك تايمز أن قرار إنشاء كتيبة من القوات الأجنبية قد اتخذ قبل موجة الثورات الشعبية التي اجتاحت العالم العربي خلال الأشهر الأخيرة الماضية، وأن أحد دوافع هذا القرار هو اعتقاد المسؤولين الإماراتيين بأن الجيش الوطني لبلادهم غير كاف بذاته لتحقيق الأمن للبلاد.

وكانت شركة بلاكووتر قد حققت أرباحا طائلة من التعاقدات التي أبرمتها مع الحكومة الأمريكية لتقديم خدمات أمنية في العراق، ولكن أعمال الشركة هناك تراجعت بصورة حادة عام 2007 وبعد الحادث الذي أطلق فيه رجال تابعون للشركة النار على مدنيين في بغداد مما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل، وهو ما وصفته الحكومة العراقية وقتها بأنه مجزرة وقررت على إثره طرد شركة بلاكووتر وجميع العاملين فيها من العراق. من جانبها أدانت الحكومة الأمريكية الحادث وأوقفت تعاملاتها مع الشركة، وقدمت بعض العاملين فيها للمحاكمة. ومنذ ذلك الوقت باع إيريك برنس شركة بلاكووتر واستقر في أبوظبي خوفا من الملاحقة القانونية في الولايات المتحدة.

التقاضي


استمرار الخلافات

دور وكالة الاستخبارات المركزية في برنامج الاغتيال السري

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ "Agreement for security services" (PDF). United States House of Representatives. 2004-03-12. Retrieved 2007-12-30.
  2. ^ Flintoff, Corey (25 September 2009). "Blackwater's Prince Has GOP, Christian Group Ties". National Public Radio. Retrieved 28 February 2009.
  3. ^ Sunday Herald, Scotland, "BACK IN IRAQ: THE 'WHORES OF WAR'", October 2, 2007.
  4. ^ Jeremey Scahill, The Nation, "Will Blackwater Be Kicked Out of Iraq After Recent Bloodbath?", September 28, 2007.
  5. ^ David Swanson, Scoop New Zealand, "Observing Our Government Through Blackwater", September 29, 2007.
  6. ^ Ian Bruce, The Herald, London, "Blackwater uses armed force 'twice as often as other Iraq firms'", September 28, 2007.
  7. ^ Tehran Times, "Blackwater admits employees illegally sold weapons", September 23, 2007.
  8. ^ Head of Private Military Firm Denies Affiliation With Ex-Blackwater Chief
  9. ^ الإمارات تؤكد التعاقد مع مؤسس "بلاكووتر" لتدريب قواتها، روسيا اليوم

قراءات إضافية

كتب

  • Scahill, Jeremy (2007) Blackwater : the rise of the world's most powerful mercenary army Nation Books, New York, ISBN 1-56025-979-5
  • Singer, P. W. (2003) Corporate Warriors: The Rise of the Privatized Military Industry Cornell University Press, Ithaca, New York, ISBN 0-8014-4114-5
  • Pelton, Robert Young (2006) Licensed to Kill, Hired Guns in the War on Terror Crown Books, New York, ISBN 1-4000-9781-9; Extensive material on Blackwater in Prologue and Chapter 2, "The New Breed," Chapter 5, "The Blackwater Bridge," Chapter 6, "Under Siege" which discusses Blackwater at An Najaf, Chapter 7, "The Dog Track and the Swamp," which chronicles Pelton's visits to Blackwater training facilities, one of which is a dog track, Chapter 8, running the Gauntlet, and Chapter 11, "The Lord and the Prince," partly about Erik Prince.

مقالات

  • Laguna, Marybeth (2008-11-30). "My Husband was a Blackwater Hero". Washington Post - Outlook and Opinions. Washington Post. pp. B03. Retrieved 2008-11-30. Cite has empty unknown parameters: |accessyear=, |coauthors=, and |month= (help)

وصلات خارجية

اعلام

قالب:BlackwaterUSA