أخبار:بينما إسرائيل تحضر لإنتاج الغاز من شرق المياه التي تنازلت عنها مصر في 2003، إكسون الأمريكية تكتشف النفط في غرب نفس المياه المتنازل عنها

Stena drill ship.jpg
خريطة توضح بلوكات امتيازات البحر المتوسط.[1]

بينما إسرائيل تحضر لإنتاج الغاز من شرق المياه العميقة، التي تنازلت عنها مصر في 2003، إكسون الأمريكية تعلن عن كميات ضخمة من النفط في بلوك 10 القبرصي، في نفس المياه المتنازل عنها. النفط والغاز سيـُنقلا للساحل المصري لأنه الأقرب، حيث سيباعا للمستهلك المصري. [2]

بدأت إسرائيل في 5 فبراير 2019 تجهيزات انتاج الغاز من الطرف الشرقي للمياه التي تنازلت عنها مصر في فبراير 2003، وفي 7 فبراير 2019 أعلنت شركة إكسون موبيل الأمريكية عن اكتشافها نفط بكميات كبيرة في الطرف الغربي لنفس المياه التي تنازلت مصر عنها في 2003، وذلك لحساب قبرص في البلوك-10، وقبل وصولها للطبقات الحاملة للغاز. هذا هو أول نفط بشرق المتوسط العميق. النفط والغاز سيـُنقلا للساحل المصري لأنه الأقرب، حيث سيباعا للمستهلك المصري.


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "State company to undertake all hydrocarbons-related issues, Cyprus government says". famagusta-gazette.com. 2013-01-03. Retrieved 2013-01-04. 
  2. ^ "Exxon reportedly discovers oil in Cyprus Block 10". kathimerini.com.cy. 2019-02-07. Retrieved 2019-02-08.