أخبار:القبة الحديدية تفشل في اعتراض 3 صواريخ أطلقت من غزة على تل أبيب، والفصائل الفلسطينية تنفي مسئوليتها عن الهجمات

الهجمات الصاروخية على تل أبيب، 14 مارس 2019.jpg
أعضاء الوفد المصري يصلون قطاع غزة، 14 مارس 2019.

مساء 14 مارس 2019، أُطلقت 3 صواريخ محلية الصنع، من قطاع غزة باتجاه تل أبيب. في أعقاب ذلك صدر بيان عن الحكومة الإسرائيلية تعلن فيه عدم اعتراض منظومة القبة الحديدية لأي من الصواريخ الثلاثة. اتهمت وسائل إعلام إسرائيلية حركة الجهاد الإسلامي بتنفيذ الهجوم. [1] ويعتبر هذا أول هجوم صاروخي تتعرض له تل أبيب منذ حرب غزة 2014. [2]

صدر بيان رسمي عن حركة حماس والجهاد الإسلامي تنكران فيه مسئوليتهم عن الحادث. في الوقت نفسه، غادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون بعد أقل من ساعتين على وصوله للقطاع، وذلك عقب اطلاق الصواريخ على تل أبيب. كان الوفد المصري يضم اللواء أحمد عبد الخالق مسئول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية والعميد محمد طوسن.[3] ووصل الوفد المصري ليقدم إجابات للفصائل الفلسطينية بغزة حول تثبيت التهدئة. وسيلتقي الوفد الذي يترأسه اللواء أحمد عبدالخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية، مع قيادة حركة حماس. ومن المتوقع أن يكون الوفد حاملاً إجابات واضحة على رسائل نقلتها الفصائل الفلسطينية إلى إسرائيل عبر الوسيط المصري لتطبيق تفاهمات التهدئة. وكان الوفد الأمني المصري وصل إلى قطاع غزة مرتين خلال الأسبوع، تلاه وصول وفود قطرية وأممية.

مرئيات

صفارات الإنذار تدوي في تل أبيب بعد إطلاق صواريخ عليها من غزة،
14 مارس 2019.

المصادر