آنيس بوزين

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
آنيس بوزين
Agnès Buzyn
Agnès Buzyn 2018-04-06 lancement stratégie autisme 2018-2022.jpg
وزيرة التضامن والصحة
في المنصب
17 مايو 2017 – 16 فبراير 2020
الرئيسإمانوِل ماكرون
رئيس الوزراءإدوار فيليپ
سبقهماريسول تورين
خلفهأوليڤييه ڤيران
التفاصيل الشخصية
وُلِد (1962-11-01) 1 نوفمبر 1962 (age 58)
پاريس، فرنسا
القوميةفرنسية
الحزبمستقلة (قبل 2017)
إلى الأمام! (2017–الحاضر)
الزوجإيڤ ليڤي
الأنجال1
الوالدانإيلي بوزين
إتي بوزين
التعليمجامعة پاريس ديكارت

آنيس بوزين (و. 1 نوفمبر 1962)، هي أخصائية أمراض دم، أستاذ جامعي، طبيبة، وشخصية سياسية، وكانت وزيرة التضامن والصحة في حكومة فيليپ من 17 مايو 2017 حتى 16 فبراير 2020.[1]

بوزين، المتخصصة في أمراض الدم، علم المناعة السرطاني وزراعة الأعضاء، قضت معظم حياتها المهنية كطبيب ممارس، أستاذ وباحث في جامعة پاريس ديكارت (پاريس-5) ومستشفى نيكير.

من عام 2008، تقلدت عدة مناصب كجزء من عملها في المؤسسات العامة الصحية والنووية: كانت رئيساً لمجلس إدارة معهد الحماية الإشعاعية والسلامة النووية (IRSN) (بالفرنسية: "Institut de radioprotection et de sûreté nucléaire ") (2008–2013)؛ عضواً في لجنة الطاقة النووية الفرنسية لجنة الطاقات البديلة والطاقة الذرية (CEA) (بالفرنسية: ”Commissariat à l'énergie atomique et aux énergies alternatives”) (2009–2015)؛ عضواً في مجلس الإدارة عام 2009، ثم نائباً للرئيس في 2010، ورئيس لجنة المعهد الوطني للسرطان (بالفرنسية: “ Institut national du cancer”) منذ 2011.

في 11 مايو 2017، عُينت بوزين وزيرة للتضامن والصحة تحت رئاسة إمانوِل ماكرون، كجزء من حكومة إدوار فيليپ الأولى، ليتم التصديق على تعيينه في 21 يونيو 2017 كجزء من حكومة فيليپ الثانية. استقالت في 16 فبراير 2020 لتخوض انتخابات عمودية پاريس[2]. خلفها أوليڤييه ڤيران.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والتعليم

وُلدت بوزين لأب وأم ناجين من الهولوكوست، والدها إيلي من ووچ الپولندية، الذي نجا من مسيرة الموت في بوخنڤالد وهو في السادسة عشر من عمره، وغادر إلى فلسطين تحت الانتداب في أعقاب الحرب العالمية الثانية. أصبح جراحاً للعظام في پاريس وتزوج من امرأة يهودية فرنسية تدعى إيتي، اختبأت عائلتها في فرنسا أثناء الحرب، وأصبحت إيتي محللة نفسية وكاتبة معروفة.[3]


مسيرتها المهنية المبكرة

بوزين هي طبيبة مؤهلة، أخصائية أمراض دم وأستاذ جامعي. من 2008 حتى 2013، ترأست المعهد الوطني للسلامة النووية والحماية من الإشعاع، المنصب الذي تضمنت مسئولياته طمأنة العامة في أعقاب كارثة فوكوشيما داي-إيتشي في اليابان عام 2011.[4]

كانت رئيسة للمعهد الفرنسي الوطني للسرطان وعضو مجالس تنفيذية صحية حكومية أخرى. لعدة سنوات كانت كبير أطباء وباحث في مستشفى نيكير للأطفال في پاريس، تدرس أمراض الدم وزراعة الأعضاء في جامعة پاريس-6.[3]

عام 2016 عُينت بوزين رئيساً لهيئة الصحة العليا الفرنسية، حيث كانت أول امرأة تشغل هذا المنصب.[3]

وزارة الصحة

في مايو 2017، عينها الرئيس إمانوِل ماكرون وزيرة للصحة. لم تشارك أبداً في أي حزب سياسي قبل أن يتم ترشيحها كما هو الحال لدى الوزراء الآخرين (وزير الثقافة فرانسوا نيسن، بطلة المبارزة الأولمپية لورا فلسل والنجم التلفزيوني نيكولا هولوت).[5]

في بداية توليها الوزارة، وقعت بوزين وقعوا ميثاقاً لتعزيز التطعيم مع سبع نقابات للخدمات الصحية الوطنية، في محاولة لمواجهة تزايد التردد في استخدام اللقاحات في فرنسا.[6] عام 2019، نفذت توصية HAS التي بموجبها يوقف نظام التأمين الصحي الحكومي جميع عمليات السداد لاستخدام العلاجات المثلية اعتباراً من عام 2021.[7][8][9] أعطت توجيهاتها لاحقاً من خلال البرلمان حول قانوناً مثيراً للجدل لأخلاقيات علم الأحياء يمكن المثليين والنساء غير المتزوجات الوصول المجاني إلى علاجات الخصوبة مثل الإخصاب في المختبر (أطفال الأنابيب) بموجب التأمين الصحي الوطني في فرنسا؛ لقد كانت واحدة من وعود الحملة الانتخابية للرئيس ماكرون وشكلت أول إصلاح اجتماعي كبير في فترة ولايته التي استمرت خمس سنوات.[10]

أثناء رئاسة فرنسا لمجموعة 7 عام 2019، استضافت بوزين اجتماع وزراء صحة مجموعة 7 في پاريس.[11] كما شاركت في استضافة الاجتماع السادس لتجديد موارد الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا في ليون.[12]

قبل انتخابات البرلمان الأوروپي 2019، اعتبرت بوزين إحدى المتنافسين الأوائل على رأس قائمة المرشحين لحزب الجمهورية إلى الأمام!؛ وذهب المنصب في النهاية إلى ناتالي لوسو بدلاً منها.[13]

مع نهاية 2019، تناولت بوزين المخاوف المتعلقة بأن النظام الصحي الفرنسي المجاني يجذب المهاجرين غير الشرعيين، قال إن طالبي اللجوء سيضطرون إلى الانتظار ثلاثة أشهر قبل الحصول على الرعاية الصحية. وأكدت أن القيود لن تنطبق على الأطفال، أو الرعاية الطارئة.[14]

في فبراير 2020 استقالت لخوض انتخابات عمودية پاريس.[2]

جدل

يشرف وزير الصحة ووزير الأبحاث على المعهد الوطني الفرنسي للأبحاث الصحية والطبية، حيث كان زوج بوزين، إيڤ ليڤي رئيساً للمعهد عند تعيينها كوزيرة للصحة. في 29 مايو 2017، صدر مرسوم يقضي بأن يتولى رئيس الوزراء الفرنسي الأمور المتعلقة بالمعهد بدلاً من بوزين. وصفت الصحافة الأمر بأنه حلاً لا يمكن تصوره في البلدان الأنگلو-سكسونية.[15][16]

ومع ذلك، فإن بوزين عضو في لجنة البحث المكلفة باختبار المرشحين لرئاسة المعهد. قرر العديد من المرشحين عدم الترشح لمنصب بعد معرفة هذه المعلومات.[17]

حياتها الشخصية

تزوجت بوزين من پيير-فرانسوا ڤيل، ابن وزير الصحة والناجي من الهولوكوست سيمون ڤيل، الذي توفي في يونيو 2017. أنجب الزوجان نجلين.[3]

بعدها تزوجت من إيڤ ليڤي، وأنجبت منه طفلاً. ليڤي هو أستاذ لعلم المناعة ورئيس المعهد الوطني الفرنسي للأبحاث الصحية والطبية منذ يونيو 2014. لا يزال رئيساً مؤقتاً منذ انتهاء ولايته في 12 يونيو 2018 وأعلن في 30 يوليو أنه لن يترشح لولاية أخرى بسبب الجدل.[15]

المصادر

  1. ^ Angelique Chrisafis in Paris (n.d.). "France's Macron selects his government from left, right and centre". The Guardian. Retrieved 17 May 2017.
  2. ^ أ ب "French health minister to run for Paris mayor after sex scandal sinks previous candidate". France 24. 16 February 2020.
  3. ^ أ ب ت ث RINA BASSIST Agnes Buzyn – Stepping into Simone Veil’s shoes The Jerusalem Post, 20 September 2017
  4. ^ "Factbox: Ministers in new French government". Reuters. Retrieved 19 May 2017.
  5. ^ Chrisafis, Angélique. "France's Macron selects his government from left, right and centre". The Guardian. Retrieved 19 May 2017.
  6. ^ Zachary Young (21 November 2018), How anti-vax went viral Politico Europe.
  7. ^ Carmen Paun (9 July 2019), Ending payments a bitter pill for French homeopathy fans Politico Europe.
  8. ^ Victor Mallet (10 July 2019), French state to stop funding homeopathic cures Financial Times.
  9. ^ Noemie Bisserbe (24 July 2019), France Moves to Lift Ban on Assisted Reproduction for Female Couples The Wall Street Journal.
  10. ^ Harriet Agnew (24 September 2019), France moves to extend IVF to gay and single women Financial Times.
  11. ^ Secretary Azar Attends G7 Health Ministerial Meeting and Participates in Bilateral Meetings United States Department of Health and Human Services (HHS), press release of 16 May 2019.
  12. ^ Global Fund seeks $14 bn to fight AIDS, malaria, TB France 24, 9 October 2019.
  13. ^ Rym Momtaz (5 March 2019), Ministers lead race to be Macron’s European champion Politico Europe.
  14. ^ Elizabeth Pineau and Christian Lowe (6 November 2019), France, under pressure from right wing, toughens stance on immigration Politico Europe.
  15. ^ أ ب France may be back, but the old ways persist for INSERM. The Lancet, Volume 391, Issue 10138, p 2390. Retrieved 16 June 2018
  16. ^ Eric Favereau Le mari de la ministre de la Santé peut-il rempiler à la direction de l'Inserm? Liberation, 22 May 2018. Retrieved 16 June 2018 "Une solution à la française, totalement boiteuse. Dans les pays anglo-saxons, une situation similaire n'aurait jamais été possible."
  17. ^ Buzyn fait-elle du «chantage à la démission» pour que son mari reste à la tête de l’Inserm ? RT France, 13 May 2018. Retrieved 16 June 2018