إزمير

إزمير
ميناء إزمير، كما يشاهد من رصيف كوناك
ميناء إزمير، كما يشاهد من رصيف كوناك

Lua error in وحدة:Location_map at line 333: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).Location of İzmir

الإحداثيات: 38°26′N 27°09′E / 38.433°N 27.150°E / 38.433; 27.150
البلد Flag of Turkey.svg تركيا
المحافظة İzmir
الحكم
 • Governor مصطفى شهيد كيراچ
المساحة
 • الإجمالي 855.00 كم² (330.12 ميل²)
الارتفاع 30 m (100 ft)
التعداد (2008)[1]
 • الإجمالي 3.739.353
 • الكثافة 3,099.00/km2 (8,026.4/sq mi)
منطقة التوقيت EET (UTC+2)
 • Summer (DST) EEST (UTC+3)
Postal code 35xxx
مفتاح الهاتف (0090)+ 232
Licence plate 35
الموقع الإلكتروني www.izmir.bel.tr
مدينة إزمير
موقع مدينة إزمير بمحافظة إزمير، تركيا

إزمير (بالتركية: İzmir) هي ثالث أكبر مدن وثاني أكبر موانئ تركيا. تسمى أيضاً بلؤلؤة إيجة لوقوعها على الشاطئ الشرقي لبحر إيجة و جمالها. كانت تدعى قديماً باليوناني سميرنا. بلغ عدد سكانها 2409000 في عام 2000، وهي عاصمة محافظة إزمير.

سماها ابن بطوطة «يزمير»، وكانت تعرف قديماً باسم «سميرنة». عدد سكانها 1985300 نسمة عام 1995م، وبذلك تعدّ ثالثة المدن التركية في عدد السكان، وهي ميناء التصدير الأول، ومركز بيع منتجات الأودية الإيجية الغنية بمحصولاتها الزراعية، وفيها سوق مهمة لتوزيع المنتجات المصنعة المستوردة، ويُقام فيها معرض سنوي هو أهم تظاهرة تجارية في المنطقة، وتُعدُّ إزمير من جهة أخرى، المدينة الصناعية التركية الثانية بعد اصطنبول إذ يشتغل 31% من القوى العاملة فيها في نشاطات صناعية.

Settlements of prehistory in and around İzmir, with those of the Bronze Age marked in blue, and the earlier ones in red.
Nearby ancient site of Klazomenai in Urla is associated with some of the oldest known records of trade in olive oil

هومر
كثيراً ما يـُدعى هومر ملسجنس Melesigenes التي تعني "ابن غدير ملس" قيل أنه وُلِد في سميرنا.

سميرنا القديمة

أگورا سميرنا
أگورا سميرنا
أگورا سميرنا

تضاربت أقوال المؤرخين في تاريخ تأسيس المدينة، وحسب سترابون، فإن أنتيگونوس (316—301 ق.م.) و ليسيماخوس Lysimachus ‏(301 ق.م.—281 ق.م.)، الحاكم في عهد الاسكندر، أعادا بناءها في القرن الرابع قبل الميلاد على سفح جبل پاگوس Pagos[2] بالقرب من الطرف الجنوبي الشرقي للخليج، جزئياً على الأرض المنخفضة بين الربوة والبحر. وازدادت أهميتها شيئاً فشيئاً نتيجة ردم الموانئ الأخرى بالطمي، وزوال ميناء إفسوس، منفذ وادي مندرس الصغير وأكبر ميناء في العصر الهلنستي، في حين لم يطرأ تغير على إزمير لأنها لاتقع في منفذ الوادي، وبهذا ساعدت العوامل الجيومورفولوجية على ازدهارها في الوقت الذي أثرت فيه تأثيراً سلبياً في المناطق الأخرى. وقد عدها استرابون أجمل المدن الآسيوية.

وكان جو أزمير أطيب من جو غيرها من البلدان رغم كثرة من كان فيها من صيّادي السمك. وقد وصفها أپولونيوس من تيانا Apollonius of Tyana الذي كان جواب آفاق بأنها "أجمل مدينة تحت الشمس"(59). وكانت تزدهي على غيرها من المُدن بشوارعها الطويلة المستقيمة، وأعمدتها ذات الطبقتين من القرميد، ومكتبتها، وجامعتها. وقد وصفها رجل من أشهر أبنائها وهو إيليوس أرستيدس Aelius Arisitides ‏(117- 187م) وصفاً يكشف عما كانت عليه المُدن الرومانية الهلنستية من روعة وبهاء، فقال:

Cquote2.png سر فيها من الشرق إلى الغرب تمرُّ بهيكل في إثر هيكل، ومن تل في إثر تل، مُخترقاً شارعاً أجمل من اسمه (الطريق الذهبي). ثم قِفْ فوق حصنها ترَ البحر يمتد تحتك، والضواحي تنتشر حولك. والمدينة إذا نظرت إليها ثلاث نظرات ملأت قلبك سروراً وغبطة... وكل شيء فيها من طرفها الداخلي إلى شاطئ البحر كتلة برّاقة من ساحات للألعاب، وأسواق، وملاهٍ... وحمّامات بلغت من الكثرة حداً لا يسهل عليك معه أن تعرف في أيها تستحم، وفوارات وطرقات عامة، ومياه جارية في كل بين من بيوتها. وإن ما فيها من مناظر جميلة، ومباريات، ومعارض ليجل عن الوصف؛ أما الصناعات اليدوية فحدث عن كثرتها ولا حرج. وهذه المدينة هي أنسب المدائن كلها لمن يريدون أن يعيشوا في هدوء وطمأنينة ليكونوا فلاسفة لا يعرفون الغش والخداع. Cquote1.png

وكان إيليوس واحداً من كثيرين من البلغاء والسفسطائيين الذين اجتذبت شهرتهم الطلاب إلى أزمير من جميع بلاد هلاس؛ وكان معلّمه پوليمو Polimo رجلاً بلغ من العظمة- كما يقول فيلوستراتس- "درجة جعلته يتحدّث والمدائن أقل منه، والأباطرة لا يعلون عليه، والآلهة أنداد له".[3] وكان إذا حاضر في أثينة استمع إليه هرودس أتيكوس Herodes Atticus أعظم منافسيه في البلاغة، وكان من تلاميذه المعجبين به. وأرسل إليه هرودس 150.000 درخما (90.000 دولار أمريكي) نظير استمتاعه بميزة الاستماع إلى محاضراته؛ ولما لم يشكر له بوليمو عمله هذا، قال له أحد الأصدقاء إن المحاضر قد استقلّ المبلغ، فبعث إليه هرودس مائة ألف أخرى، قبلها بوليمو في هدوء على أنها حقٌّ له. وقد استخدم بوليمو ثروته في تزيين المدينة التي اتخذها وطناً له؛ وإشترك في حكمها، ووفّق بين أحزابها، وكان سفيراً لها. وتقول الرواية المأثورة إنه أيقن أنه لا يطيق الصبر على داء المفاصل الذي كان مصاباً به، فدفن نفسه في قبر أسلافه في لاوديسيا، وأمات نفسه جوعاً في سن السادسة والخمسين.

سميرنا تصبح إزمير

View of the Kızlarağası Han (1744) caravanserai in the historic Kemeraltı bazaar zone of İzmir, with the Hisar Mosque (1592) seen in the background
Cafés along the historic Pasaport Quay (1877) at the port of İzmir.

خضعت المدينة لحكم السلاجقة في القرن الحادي عشر الميلادي، ولم تعد إلى الحكم البيزنطي إلا بعد أن أُجليَ السلاجقة عن نيقية عام 1097م، ثم احتلها آيدين التركماني، أمير أفسوس عام 1320م، وأصبحت قاعدة للإغارة على جزائر أرخبيل بحر إيجة وسفن الفرنجة التجارية، فاتحدت قوات الفرنجة البحرية تحت رعاية البابا لمواجهة هذه الغارات، وفتحت إزمير عنوة عام 1344م، ووضعت تحت حماية فرسان جزيرة رودس الذين ظلوا فيها حتى جاء تيمورلنك فأجلى هؤلاء الفرسان عن المدينة عام 1403م.

وفي عام 1425م انتقلت المدينة نهائياً إلى حكم العثمانيين، إلا أن الوضع فيها لم يستقر تماماً بسب مركزها التجاري وموقعها الاستراتيجي المهم، فتعرضت لعدة هجمات خارجية من البحر منها غزو الأسطول البندقي عام 1472م، كما وقعت فيها أحداث شغب داخلية بين الطوائف كالمعركة التي جرت فيها عام 1797م بين الصقالبة والكرواتيين.ازدادت أهمية المدينة فأصبحت، لموقعها الطبيعي ومرفئها الفسيح، باباً للشرق، ولاسيما بعد انفتاح تركية على التجارة الغربية، فكانت تحط فيها القوافل التي تنقل بضائع الشرق إلى الغرب، وتعود ببضائع الغرب إلى الشرق، فهي تشرف على أودية غديز ومندرس الكبيرة، وعلى مداخل الأناضول الرئيسة، والممرات الجبلية التي تربطها بمنطقة الأناضول الشمالية الغربية، وهي تسيطر على المنطقة بموقعها في وسط الساحل الإيجي.

وقد أصابت المدينة عدة زلازل، كادت تخربها، منها زلزال عام 1688م، وزلزال آخر عام 1778م، وثالث عام 1928م. ولم تستأنف المدينة حياتها الطبيعية إلا منذ عام 1932م.

التعداد

Forum Bornova Shopping Center
تعداد إزمير
السنة عدد السكان
2007 2,606,294
2000 2,232,265
1990 1,758,780
1985 1,489,817
1970 554,000
1965 442,000
1960 371,000
1955 286,000
1950 231,000
1945 200,000
1940 184,000
1935 171,000
1927 154,000

أحياء المدينة

أخذت إزمير شكل بقية مدن البحر المتوسط، فهي تقع على سفح هضبة الحصن، ويمتد الحي السكاني نحو الشمال الشرقي يليه الميناء وإلى جانبه يقع أول تجمع لتصنيع المنتوجات الغذائية كالتبغ والزبيب والتين المجفف. وترتفع كثافة السكان في المناطق الواقعة خلف الحي الصناعي وحي الميناء، وتنخفض فيهما. وبهذا تقسم المدينة بوضوح إلى مناطق سكانية، وأخرى للأعمال الصناعية، وقد امتدت المدينة امتداداً ملحوظاً نحو الشمال في السهول المنخفضة، ووصلت إلى شاطئ الخليج الشمالي، حيث أغنى أحياء المدينة السكنية، وأنشئ تجمع صناعي آخر في حي المحطة (السنجق)، خلف المنطقة السابقة، لإنتاج المصنوعات النسيجية والقطنية. وفي شمالي الخليج يقع حي كارشي ياكا الذي أصبح ضاحية سكنية غنية بعد أن كان خاصاً بحمامات البحر والمنازل الصيفية، ويماثله حي «انجير آلته» في الجنوب.

المناخ

متوسطات الطقس لİzmir, Turkey
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر السنة
متوسط العظمى °ف (°م) 53 (12) 54 (12) 60 (16) 68 (20) 77 (25) 87 (31) 91 (33) 90 (32) 84 (29) 74 (23) 63 (17) 55 (13) 71 (22)
متوسط الصغرى °ف (°م) 39 (4) 40 (4) 44 (7) 50 (10) 57 (14) 64 (18) 68 (20) 67 (19) 61 (16) 55 (13) 47 (8) 42 (6) 53 (12)
هطول الأمطار بوصة (mm)
المصدر: Weatherbase[4] September 2007

المدن الشقيقة

المدن التالية هي المدن الشقيقة لمدينة إزمير:[5]:

اوروبا
آسيا
أفريقيا

الكتب

الهامش

  1. ^ Türkiye istatistik kurumu, İlçelere göre şehir ve köy nüfusları, Izmir Address-based population survey 2007. Retrieved on 2009-01-22.
  2. ^ ببساطة تعني "الربوة".
  3. ^ ول ديورانت; أرييل ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. 
  4. ^ "Weatherbase: Historical Weather for İzmir, Turkey". Weatherbase. 2007. Retrieved 2007-09-07. 
  5. ^ "Sister cities of İzmir (1/7)" (in Turkish). Retrieved 2008-07-16. 
  6. ^ "Wrocław Official Website - Partnership Cities of Wrocław" (in English, German, French and Polish). Retrieved 2008-10-23. 

المصادر والوصلات الخارجية