ترولي باص

(تم التحويل من Trolleybus)
Irisbus Cristalis trolleybus in Lyon, France
Solaris trolleybus in Landskrona, Sweden
A double-deck trolleybus in Reading, England, 1966
Busscar trolleybus in São Paulo, Brazil
Van Hool trolleybus in Genoa, Italy
Trolleybus in Ghent

ترولي باص trolleybus (also known as trolley bus, trolley coach, trackless trolley, trackless tram حافلة كهربائية تستمد الكهرباء اللازمة لتشغيلها من أسلاك علوية (تتدلى عمومًا من واصلات على جانب الطريق) بواسطة أعمدة الترولي المحملة بنابض. ولا بد من وجود سلكين وأعمدة لاستكمال الدائرة الكهربائية. وتختلف هذا عن الترام أو الترامواي، الذي يستخدم عادةً القضبان باعتبارها جزء التيار العائد في المسرى الكهربائي، ولذلك لا يحتاج إلا لسلك واحد وعمود واحد (أو بانتوغراف). ويختلف أيضًا عن أنواع الحافلات الكهربائية الأخرى التي تعتمد على البطاريات.

ويسمى أيضاً حافلة الشارع street car وهو إما أن يكون على دواليب فولاذية ويسير على سكة حديدية كالترام أو على دواليب مطاطية كالباص العادي ويسير على الإسفلت ويمتاز من الأول بقدرته على التحرك بحرية والانحراف قليلاً عن مساره بحسب السير. يتغذى الترولي باص بتيار مستمر جهده 1500- 3000 فولت من قضيب في أعلاه، وتراوح سرعته بين 40 و 45كم/سا ويتسع لنحو 40-70 راكباً.[1]

يوجد حاليًا حوالي 315 شبكة ترولي باص في الخدمة في المدن والبلدات في 45 دولة.[2] ويبلغ إجمالي عدد شبكات الترولي باص التي تم إنشاؤها أكثر من 800 شبكة، ولكن لا يزيد عدد الشبكات التي تعمل في نفس الوقت عن 400 شبكة.[3]


مقدمة

The "Elektromote", the world's first trolleybus, in Berlin, Germany, 1882
An MBTA (Boston) low-floor trolleybus near Harvard Square, Cambridge, USA. The "offside" door (on the left-hand side of the bus, despite the right-hand traffic) is peculiar to buses using the Harvard Square station in Cambridge
A trolleybus in Qingdao, China

يعود تاريخ الترولي باص إلى 29 أبريل 1882، عندما شغّل الدكتور إيرنست ڤيرنر ڤون سيمنز (Ernst Werner von Siemens) حافلة الإلكتروموت التي اخترعها في إحدى ضواحي برلين. وقد استمرت هذه المظاهرة التجريبية حتى 13 يونيو 1882، وبعد ذلك طرأت بعض التطورات في أوروبا، بالرغم من إجراء تجارب منفصلة في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1899، ظهرت حافلة أخرى يمكنها السير على القضبان أو خارجها في مدينة برلين.[4] وكان التطور التالي عندما شغّل لومبارد جيرين (Lombard Gérin) خطًا تجريبيًا في معرض باريس لعام 1900 بعد أربع سنوات من إجراء التجارب؛ حيث ربط الخط المعرض بمحطة بورت دي فينسينز.[4] وكان التطور الأكبر من نصيب ماكس سكيمان (Max Schiemann) عندما اشتغل أول ترولي باص لنقل الركاب في العالم في 10 يوليو 1901 في بيلاتال (بيلا فالي، بالقرب من دريسدن)، في ألمانيا. شيد سكيمان شبكة بيلاتال وشغلها، كما يعزو إليه الفضل في تطوير نظام تجميع التيار الكهربائي للحافلة الكهربائية تحت الطريق، إلى جانب سلكين علويين متوازيين أفقيًا وأعمدة ترولي قوية محملة بنابض لربطها بالأسلاك. وعلى الرغم من توقف هذه الشبكة عن تقديم الخدمة في عام 1904، فقد استطاع سكيمان تطوير ما يُعرف الآن باسم النظام المعياري لتجميع التيار الكهربائي للترولي باص. في البداية، كانت الطرق الأخرى المستخدمة في تجميع التيار الكهربائي قليلة. وتم تشغيل شبكة سيديه ستول (Cédès-Stoll) المعروفة باسم مرسيدس إلكتريك ستول (Mercédès-Électrique-Stoll) بالقرب من مدينة دريسدن بين عامي 1902 و1904، وكذلك في فيينا. وتم تجربة شبكة لويد كولر (Lloyd-Köhler) أو بريمن في بريمن وظهرت شبكة فيلوفيا بالقرب من ميلان.

أصبحت مدينتا ليدز وبرادفورد أول مدينتين تستخدمان حافلات الترولي باص في بريطانيا العظمى في 20 يونيو 1911.[4] وكانت مدينة برادفورد أيضًا آخر مدينة اشتغلت فيها حافلات الترولي باص في المملكة المتحدة؛ حيث توقفت الشبكة عن العمل في 26 مارس 1972. بالإضافة إلى أن آخر ترولي باص ذي مدخل خلفي في بريطانيا كان أيضًا في مدينة برادفورد وتمتلكه الآن مؤسسة ترولي باص برادفورد (Bradford Trolleybus Association). كانت مدينة برمينغهام أول مدينة تستبدل خط ترام بحافلات الترولي باص، بينما أصبحت مدينة وولفرهامبتون، تحت إدارة تشارلز أوين سيلفرز (Charles Owen Silvers)، ذات شهرة عالمية بسبب تصاميم الترولي باص بها.[4] كانت تجوب في شوارع المملكة المتحدة 50 شبكة ترولي باص، وكان أكبرها في لندن. وحينما وصلت حافلات الترولي باص إلى بريطانيا في عام 1911، كانت شبكة سكيمان ناجحة والأكثر انتشارًا، بالرغم من تجربة شبكة سيديه ستول (مرسيدس إلكتريك ستول) في وست هام (في عام 1912) وفي كيغلي (في عام 1913).[4][5]

في الولايات المتحدة، اشتركت بعض المدن، التي تتولى فيها مؤسسة خدمات النقل في بروكلين-مانهاتن (مؤسسة خدمات النقل في بروكلين-مانهاتن ومدينة نيويورك)، في فكرة برنامج المواصلات العامة الحضرية "all-four" المتعلقة باستخدام الحافلات والترولي باص والترام (يطلق عليه في الولايات المتحدة الترامواي أو الترولي) وقطار الأنفاق و/أو القطارات المرفوعة (المترو)، حسبما يكون مناسبًا، في الطرق بدءًا من الطرق قليلة الاستخدام إلى الخط الرئيسي ذي أعلى مستويات الكثافة المرورية. وكان يُنظر إلى الحافلات العادية وحافلات الترولي باص على وجه الخصوص على أنها شبكات مبدئية يمكن تحديثها فيما بعد لخطوط سكك حديدية. وبالمثل، فقد تعاملت العديد من المدن البريطانية مع خطوط سير الترولي باص على أنها امتدادات لخطوط سير الترام (الترامواي)؛ حيث لم يكن من الممكن تبرير تكلفة تشييد أو تجديد المسار في ذلك الوقت، ولكن تغيرت وجهة النظر هذه بوضوح (ليصبح التعامل معها على أنها استبدال كامل لخطوط سير الترام) في السنوات التي تلت عام 1918.[4] وبالرغم من قيام مؤسسة خدمات النقل في بروكلين-مانهاتن الموجودة في مدينة بروكلين بتشييد خط ترولي باص واحد، فقد قامت مدن أخرى، وخصوصًا سان فرانسيسكو (ولاية كاليفورنيا) وفيلادلفيا (ولاية بنسلفانيا)، ببناء شبكات أكبر ويبدو أنها ما زالت تطبق منهج برنامج المواصلات العامة الحضرية "all-four" إلى يومنا هذا.[بحاجة لمصدر] وقد شُيدت بعض خطوط الترولي باص في الولايات المتحدة (وفي بريطانيا، كما ذكرنا آنفًا) عندما لم يكن عدد ركاب خطوط سير الحافلة أو الترام كافيًا ليتيح لها صيانة المسار أو تجديده. وهكذا، تم تغيير مشروع ترام مقترح في مدينة ليدز، بالمملكة المتحدة، إلى مشروع ترولي باص لخفض التكاليف.[6]

لم تعد حافلات الترولي باص منتشرة في أمريكا الشمالية اليوم، ولكنها ما زالت منتشرة في العديد من الدول الأوروبية إلى جانب روسيا والصين، وعمومًا فإن مستويات استخدامها تقع بين خطوط السكك الحديدية (الترام) وحافلات الديزل. ويبلغ عدد المدن التي تعمل بها حافلات الترولي باص اليوم حوالي 315 مدينة أو منطقة حضرية حول العالم.[2]

التصميم

thumb
  1. Electrified line
  2. Destination or route sign
  3. Rear view mirror
  4. Headlights
  5. Boarding (entry) doors
  6. Direction (turning) wheels
  7. Exit doors
  8. Traction wheels
  9. Decorative elements
  10. Retractors/retrievers
  11. Pole rope
  12. Shoes
  13. Trolley pole(s)
  14. Pole storage hooks
  15. Trolley pole base and fairing/shroud
  16. Bus Number


المميزات

A San Francisco Muni trolleybus climbing Nob Hill
Irisbus Cristalis trolleybus in Limoges, France
Trolleybus wire switch
Indicator for a wire switch[7]
Pole bases with springs and pneumatic pole lowering cylinders
Insulated poles, contact shoes, and pull-ropes

العيوب

تطورات الطاقة الحالية

Changeover from diesel or battery power to overhead wire operation. On this model, the ropes are attached to small pulleys that slide down the poles after adjustments are completed, reducing problems from pranksters. The boxes overhead should guide the trolley pole shoes onto the wires without manual adjustment.

اعتبارات أخرى

محولة سلك الترولي باص

صناع الترولي باص

الحاليون

Trolleybus garage (depot) in San Francisco, USA, with a range of Muni's trolleybuses dating from 1976 to 2003. On the left is an ETI (Skoda/AAI) 14TrSF trolleybus, which type replaced the non-accessible Flyer trolleybuses in the center. On the right is an articulated New Flyer trolleybus, one of 60 articulated ETBs built by New Flyer for Muni in 1993-94

صانعون توقف نشاطهم أو توقفوا عن إنتاج حافلات الترولي باص

Preserved vintage trolleybus made by FIAT for the Piraeus-Kastella line in Greece (1939)
1954 CCF-Brill trolleybus in Edmonton

الأنواع

قائمة ترولي باص منخفض الأرضية

ترولي باص بطابقين

The last trolleybus to operate in Northern Ireland was this double-decker shown travelling on the Shore Road, Belfast in 1968

الاستخدام والصيانة

تستخدم حاليًا حوالي 315 مدينة أو منطقة حضرية حافلات الترولي باص،[9] وكان يوجد في السابق أكثر من 500 شبكة ترولي باص إضافية.[3] لإلقاء نظرة عامة حسب الدولة، انظر استخدام الترولي باص حسب الدولة، وللاطلاع على قوائم كاملة لشبكات الترولي باص حسب الموقع وبتواريخ بدء التشغيل والتوقف (إذا كان ممكنًا)، انظر قائمة شبكات الترولي باص والقوائم ذات الصلة المفهرسة هنا.

توجد غالبية الشبكات الموجودة منذ عام 2010 في أوراسيا، بما فيها حوالي 85 شبكة في روسيا وأكثر من 40 شبكة في أوكرانيا. ومع ذلك، توجد ثماني شبكات في أمريكا الشمالية وتسع شبكات في أمريكا الجنوبية وواحدة في قارة أستراليا (خصوصًا في نيوزيلندا).[9]

تم الاحتفاظ بحافلات الترولي باص في معظم الدول التي استخدمتها. ويوجد في المملكة المتحدة أكبر عدد من حافلات الترولي باص المحفوظة؛ حيث يبلغ عددها أكثر من 110 حافلة، بينما يوجد في الولايات المتحدة حوالي 70 حافلة.[3] جدير بالذكر أن غالبية المركبات المحفوظة في حالة عرض ثابت فقط، ولكن هناك بعض المتاحف المجهزة بخط ترولي باص؛ مما يسمح بتشغيل حافلات الترولي باص للزوار. وتتضمن المتاحف التي توجد بها خطوط سير ترولي باص قيد التشغيل ثلاثة متاحف في إنجلترا - متحف الترولي باص في ساندتوفت (Trolleybus Museum at Sandtoft) ومتحف مواصلات شرق أنجليا (East Anglia Transport Museum) ومتحف المدينة السوداء الحي (Black Country Living Museum) - وثلاثة متاحف في الولايات المتحدة - متحف سكك حديد إلينوي (Illinois Railway Museum) ومتحف سيشور ترولي (Seashore Trolley Museum) ومتحف شورلاين للقاطرات (Shore Line Trolley Museum) ‏[10] - ولكن تشغيل حافلات الترولي باص لا يتم بالضرورة وفقًا لجدول زمني منتظم في هذه المتاحف.

انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ غسان الجابي. "الحافلة الكهربائية". الموسوعة العربية. Retrieved 2013-04-22. 
  2. ^ أ ب Webb, Mary (ed.) (2010). Jane's Urban Transport Systems 2010-2011. Coulsdon, Surrey (UK): Jane's Information Group. ISBN 978-0-7106-2915-9.
  3. ^ أ ب ت Murray, Alan (2000). World Trolleybus Encyclopaedia. Yateley, Hampshire, UK: Trolleybooks. ISBN 0-904235-18-1.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح Charles S. Dunbar, Buses, Trolleys and Trams, (Paul Hamlyn Ltd, 1967, no ISBN) p. 81 et seq. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "CSDunbar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "CSDunbar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "CSDunbar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "CSDunbar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  5. ^ J. S. King, Keighley Corporation Transport, (Advertiser Press Ltd, 1964, no ISBN) p. 39 et seq.
  6. ^ "Plan for city trolleybus comeback". BBC News. 15 June 2007. Retrieved 2009-06-03. 
  7. ^ G. Cebrat. "Greenfleet". Greenfleet.info. Retrieved 2010-11-29. 
  8. ^ Trolleybus Magazine No. 281 (September–October 2008), p. 109.
  9. ^ أ ب Webb, Mary (ed.) (2010). Jane's Urban Transport Systems 2010-2011, pp. "[23]" and "[24]" (in foreword). Coulsdon, Surrey (UK): Jane's Information Group. ISBN 978-0-7106-2915-9.
  10. ^ Isgar, Carl F. (January–February 2011). "Preservation Update". Trolleybus Magazine No. 295, p. 11. National Trolleybus Association (UK). ISSN 0266-7452.

الكتب

  • Murray, Alan (2000). World Trolleybus Encyclopaedia. Trolleybooks (UK). ISBN 0-904235-18-1
  • Sebree, Mac; and Ward, Paul (1973). Transit's Stepchild, The Trolley Coach (Interurbans Special 58). Los Angeles: Interurbans. LCCN 73-84356
  • Sebree, Mac; and Ward, Paul (1974). The Trolley Coach in North America (Interurbans Special 59). Los Angeles: Interurbans. LCCN 74-20367
  • Porter, Harry; and Worris, Stanley F.X. (1979). Trolleybus Bulletin No. 109: Databook II. North American Trackless Trolley Association (defunct)
  • Dunbar, Charles S. (1967). Buses, Trolleys & Trams. Paul Hamlyn Ltd. (UK) [republished 2004 with ISBN 0-7537-0970-8 or 9780753709702]

نشرات دورية

  • Trolleybus Magazine (ISSN 0266-7452). National Trolleybus Association (UK), bi-monthly
  • Trackless, Bradford Trolleybus Association, quarterly
  • Trolleybus, British Trolleybus Society (UK), monthly

وصلات خارجية

<span class="FA" id="de" /> <span class="FA" id="hu" />