فيدل كاسترو

فيدل كاسترو
Fidel Castro
Cuba.FidelCastro.02.jpg
في النصب التذكاري لخوسيه ميرو
رئيس كوبا
في المنصب
2 ديسمبر 1976 – 24 فبراير 2008[1]
نائب الرئيس نائب أول الرئيس:
رؤول كاسترو
(رئيس مؤقت بعد31 يوليو، 2006)
نائب لرؤساء آخرين:
Juan Almeida Bosque
Abelardo Colome Ibarra
Carlos Lage Davila
Esteban Lazo Hernández
José Machado Ventura
سبقه Osvaldo Dorticós Torrado
خلفه راؤول كاسترو
رئيس وزراء كوبا
في المنصب
16 فبراير 1959 – 2 ديسمبر 1976
سبقه خوسيه ميرو كاردونا
خلفه دُمج مع منصب الرئيس
تفاصيل شخصية
وُلِد (1926-08-13) أغسطس 13, 1926 (age 91)
بيران, محافظة هولگوين، كوبا
توفي 26 نوفمبر 2016
القومية كوبي
الحزب الحزب الشيوعي الكوبي
الزوج (1) Mirta Díaz-Balart Gutierrez (تطلقا 1955)
(2) Dalia Soto del Valle
الأقارب Natalia Revuelta y Clews
الأنجال Fidel Angel Castro Diaz-Balart
Alina Fernandez-Revuelta
Alexis Castro-Soto
Alejandro Castro-Soto
Antonio Castro-Soto
Angel Castro-Soto
Alain Castro-Soto
Jorge Angel Castro[2]
Francisca Pupo[2]
الجامعة الأم Colegio de Belen
جامعة هاڤانا
المهنة محامي
الدين عرف نفسه على أنه علماني، كان قبل ذلك كاثوليكي
التوقيع توقيع فيدل كاسترو

فيدل أليهاندرو كاسترو (و. 13 أغسطس 1926 - 26 نوفمبر 2016) ثوري وسياسي كوبي، كان رئيس كوبا منذ 1959 عندما أطاح بحكومة "فولجنسيو باتيستا" وحوّل بلاده إلى النظام الشيوعي، لتصبح كوبا أول بلد يعتنق الشيوعية في العالم الغربي.

Fidel Castro5 cropped.JPG

بداية حياته

ترعرع في كنف والديه المهاجرين من إسبانيا والذين يعدون من المزارعين الاثرياء. تلقى تعليمه في المدرسة التحضيرية، وفي عام1945، التحق بجامعة هافانا حيث درس القانون وتخرج منها عام 1950. ثم عمل كمحامي في مكتب محاماة صغير وكان لديه طموح في الوصول إلى البرلمان الكوبي إلا أن الانقلاب الذي قاده فولگنسيو باتيستا عمل على إلغاء الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها. وكردة فعل احتجاجية، شكّل كاسترو قوّة قتالية وهاجم إحدى الثكنات العسكرية وأسفر هذا الهجوم عن سقوط 80 من أتباعه وإلقاء القبض على كاسترو. حكمت المحكمة على كاسترو بالسجن 15 عاماً وأطلق سراحه في عفو عام في مايو 1955، اختفى بعدها في المنفى بين المكسيك والولايات المتحدة.

فيدل كاسترو

و على متن قارب شراعي، أبحر كاسترو ورفاقه من المكسيك إلى كوبا وسُميت زمرته بحركة 26 يوليو، وأعرب كاسترو عن تبنيه لفكر الرئيس الأمريكي توماس جفرسون والرئيس ابراهام لينكولن فيما يتعلق بنظام العمل ورأس المال ورفضه لتأميم أي من الصناعات المحلية. ويجادل كل من خصومه وأنصاره أن أفكار كاسترو المعلنه قبل حصوله على السلطة لا تمت بصلة بالواقع العملي بعد توليه مهام الرئاسة.

تحرك كاسترو عسكرياً مع حفنة من الرجال في 2 ديسمبر 1956 وفيدل كاسترو يصل إلى كوبا على متن مركب بعد حوالي عام قضاه في المنفى بين المكسيك والولايات المتحدة. كان معه فصيل ثوري من 80 ثوري وقع في كمين لم ينج منه سوى 12 شخصاً، لجأوا إلى الجبال ومارسوا حرب عصابات وشكلوا نواة جيش الثوار. وبمرور الزمن بلغ عدد افراد الجيش 800 عنصر. وبتأييد شعبي، وانضمام رجال القوات المسلحة الكوبية إلى صفوفه، استطاع كاسترو أن يشكل ضغطاً على حكومة هافانا مما اضطر رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية إلى الهرب من العاصمة في 1 يناير 1959 واستحواذ كاسترو وأعوانه على العاصمة الكوبية هاڤانا.

علاقته بالدين

يعتبر كاسترو نفسه ملحداً ولم يمارس الطقوس الدينية المسيحية منذ نعومة أظافره، وقد أقصته البابوية في الفاتيكان عن المذهب الكاثوليكي في 3 يناير 1962 لارتداد كاسترو عن الكاثوليكية. وقد تحسنت علاقه كاسترو بالبابوية في مطلع التسعينيات من القرن العشرين عندما أعطى شيئاً من الحرية للممارسات الدينية في كوبا، بل ولم يمانع من انضمام الكاثوليك إلى الحزب الكوبي الشيوعي.


سياسته الخارجية

سارعت الولايات المتحدة بالاعتراف بالحكومة الكوبية الجديدة وكان كاسترو رئيساً للحكومة آنذاك. وسرعان ما بدأت العلاقات الامريكية الكوبية بالتدهور عندما قامت كوبا بتأميم الشركات الأمريكية، و تحديداً، شركة "الفواكه المتحدة". و في ابريل من 1959، زار الرئيس كاسترو الولايات المتحدة والتقى مع نائب الرئيس ريتشارد نيكسون، وتذرّع الرئيس الأمريكي لعدم استطاعته اللقاء مع كاسترو لارتباطه بلعبة الغولف وقد طلب الرئيس الأمريكي من نائبه التحقق من انتماء كاسترو السياسي ومدى ميوله لجانب المعسكر الشرقي، وخلص نائب الرئيس نيكسون إلى أن كاسترو "شخص بسيط و ليس بالضرورة يميل إلى الشيوعية". وفي فبراير عام 1960، اشترت كوبا النفط من الاتحاد السوفييتي ورفضت الولايات المتحدة المالكة لمصافي تكرير النفط في كوبا التعامل مع النفط السوفييتي، فقام كاسترو على تأميم المصافي الامريكية مما جعل العلاقات الامريكية الكوبية في أسوأ حال. ونتيجة القطيعة الأمريكية، اتجه كاسترو صوب الاتحاد السوفييتي وقام على التوقيع على شتّى أنواع المعاهدات مع الاتحاد السوفييتي، وبدأت المساعدات المالية واللوجستية السوفييتية تنهال على كوبا.

من الصغر إلى الكبر

أزمة الصواريخ

كاسترو في مراسم افتتاح مركز للفنون في هاڤانا، 9 يناير 2014.

استناداً على مذكرات الرئيس السوفييتي خوروشوف، فقد رأى الاتحاد السوفييتي أن يقوم على نشر صواريخ بالستية لتحول دون محاولة الولايات المتحدة من غزو الجزيرة. وفي 15 اكتوبر 1962، اكتشفت طائرات التجسس الامريكية منصات الصواريخ السوفييتية في كوبا ورأت تهديداً مباشرا للولايات المتحدة نتيجة المسافة القصيرة التي تفصل بين كوبا والولايات المتحدة (90 ميل).

وقامت البحرية الامريكية بتشكيل خط بحري يعمل على تفتيش السفن المتجه إلى كوبا. و في 27 أكتوبر 1962، بعث الرئيس الكوبي كاسترو برسالة خطية للرئيس السوفييتي يحثه فيها على شنّ هجوم نووي على الولايات المتحدة ولكن الاتحاد السوفييتي لم يستجب لهذا الطلب. ورضخ الاتحاد السوفييتي لإزالة الصواريخ الكوبية شريطة أن تتعهد الولايات المتحدة بعدم غزو كوبا والتخلص من الصواريخ البالستية الأمريكية في تركيا. و باستتباب الأمن وزوال الخطر، اتسمت العلاقة بين الولايات المتحدة و كوبا بالعدائية، واستمرت الولايات المتحدة بدعمها لمحاولات اغتيال كاسترو.

انظر أيضاً

المصادر والهوامش

فيدل كاسترو من الموسوعة الانجليزية

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة BBC
  2. ^ أ ب http://www.canf.org/es/ENSAYOS/2003-dic-09-vida_secreta_del_tirano_castro.htm

وصلات خارجية

بقلم فيدل كاسترو
عن فيدل كاسترو
مناصب سياسية
سبقه
خوسيه ميرو كاردونا
رئيس وزراء كوبا
1959 - 1976
تبعه
{{{after}}}
سبقه
None
القائد الأعلى للقوات المسلحة الثورية
راؤول كاسترو بالإنابة من 2006 حتى 2008

1959 - 2008
تبعه
راؤول كاسترو
سبقه
Osvaldo Dorticós Torrado
رئيس كوبا
رئيس مجلس الدولة
راؤول كاسترو بالإنابة من 2006 حتى 2008

1976 - 2008
سبقه
Junius Richard Jayewardene
سريلانكا
الأمين العام لحركة عدم الانحياز
1979 - 1983
تبعه
عبد الله أحمد بدوي
ماليزيا
سبقه
Neelam Sanjiva Reddy
الهند
الأمين العام لحركة عدم الانحياز
2005 - 2008
تبعه
راؤول كاسترو
مناصب حزبية
سبقه
لقب جديد
First Secretary of Integrated Revolutionary Organizations
1961 - 1962
تبعه
نفسه
First Secretary of UPCSR
سبقه
نفسه
First Secretary of IRO
First Secretary of the United Party of Cuban Socialist Revolution
1962 - 1965
تبعه
نفسه
First Secretary of CPC
سبقه
نفسه
First Secretary of UPCSR
First Secretary of the Communist Party of Cuba
Raúl Castro acting from 2006

1965 - الآن
تبعه
شاغر