اللغة المحكية

(تم التحويل من Spoken language)

اللغة المحكية أو اللغة المنطوقة spoken language، هي لغة ناتجة عن أصوات واضحة، على عكس اللغة المكتوبة. لا تمتلك الكثير من اللغات صيغة مكتوبة ومن ثم فهي لغات محكية فقط. اللغة الشفهية أو اللغة الصوتية هي اللغة الناتجة عن القناة الصوتية، على عكس لغة الإشارة، والتي تنتج عن إشارات الأيدي والوجه. في بعض الأحيان يستخدم مصطلح "اللغة المحكية" ليعني اللغات الصوتية فقط، وخاصة من قبل اللغويين، مما يجعل المصطلحات الثلاثة مترادفة باستثناء لغات الإشارة. بينما يشير آخرون إلى لغة الإشارة على أنها "محكية"، وخاصة في مقابل النصوص الإشارية المكتوبة.[1][2][3]

في اللغات المنطوقة، يُحدد معظم المعنى من السياق. ويتناقض هذا مع اللغات المكتوبة حيث يتحدد المعنى مباشرة من خلال النص. في اللغات المحكية، تتحدد طبيعة المسألة من خلال الإشارة المنطقية للتجربة، لكن في اللغات المكتوبة، يكون التركيز الأكبر على الحجة المنطقية والمتماسكة. بشكل مشابه، تميل اللغات المحكية إلى نقل المعلومات الغير موضوعية، بما في ذلك العلاقة بين المتحدث والمستمع، بينما تميل اللغات المكتوبة إلى نقل المعلومات الموضوعية.[4]

العلاقة بين اللغة المحكية واللغة المكتوبة معقدة. في مجال اللسانيات هناك إجماع حالي على أن الكلام هو قدرة إنسانية فطرية، واللغة المكتوبة هي اختراع ثقافي.[5] إلا أن بعض اللغويين، مثل أتباع مدرسة پراگ، يزعمون أن اللغتين المكتوبة والمحكية تمتلك صفات متميزة من شأنها أن تنازع اللغة المكتوبة التي تعتمد على اللغة المحكية لوجودها.[6]

تتألف اللغة الصوتية ولغة الإشارة من كلمات. في اللغات الصوتية، تتألف الكلمات من مجموعة محدودة من الأصوات الصوائتة والصامتة، ونغمة. في لغات الإشارة، تتألف الكلمات من مجموعة محدودة من الأشكال، حركات الاتجاهات والمواقع بالأيدي، وتعبيرات وجهية في العادة؛ وفي كلا الحالتين، يطلق على بناء الكتل الفينومات. في اللغات الصوتية ولغات الإشارة، تكون الكلمات مرتبطة نحوياً ولحنياً بالعبارات والفقرات، وبوحدات أكبر من الخطاب.

يكتسب الأطفال عن طريق السمع لغتهم الأولى، اللغة التي تستخدم حولهم، سواء كانت صوتية، ملقنة عن طريق الإشارة. يمكن للأطفال الصم القيام بالشيء نفسه عن طريق الخطاب الملقن أو لغة الإشارة إذا تم استخدام أي نظام اتصال مرئي من حولهم. عادة ما يتم تعليم اللغات الصوتية للأطفال بنفس الطريقة التي تستخدم لتعليم الأطفال الأصحاء اللغات المكتوبة. (انظر oralism).[7][8]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ Nora Groce (1985) Everyone Here Spoke Sign Language: Hereditary Deafness on Martha's Vineyard
  2. ^ Harry Hoemann (1986) Introduction to American sign language
  3. ^ Brooks & Kempe (2012) Language Development
  4. ^ Tannen, Deborah (1982). Spoken and written language: exploring orality and literacy. Norwood, N.J.: ABLEX Pub. Corp.
  5. ^ Pinker, S., & Bloom, P. (1990). Natural language and natural selection. Behavioral and Brain Sciences, 13, 707–784.
  6. ^ Aaron, P. G., & Joshi, R. M. (2006). Written language is as natural as spoken language: A biolinguistic perspective. Reading Psychology, 27(4), 263–311.
  7. ^ Rickerson, E.M. "What's the difference between dialect and language?". The Five Minute Linguist. College of Charleston. Archived from the original on December 19, 2010. Retrieved October 23, 2016.
  8. ^ "Languages Facts". Archived from the original on October 23, 2016. Retrieved October 23, 2016.