هرپة

(تم التحويل من Early Harappan)
هـَرپـّة Harappa
ہڑپّہ (أردو)
ਹੜੱਪਾ (پنجابي)
View of Granary and Great Hall on Mound F.JPG
صوامع الغلال في هرپة والقاعة الكبرى
خريطة هربة.jpg
هرپة is located in پاكستان
هرپة
Shown within پاكستان
المكانضلع ساهي‌وال، پنجاب، پاكستان
الإحداثيات30°37′44″N 72°51′50″E / 30.62889°N 72.86389°E / 30.62889; 72.86389Coordinates: 30°37′44″N 72°51′50″E / 30.62889°N 72.86389°E / 30.62889; 72.86389
النوعمستوطنة
المساحة100 ها (250 أكرs)
التاريخ
الفتراتالهرپية الأولى إلى الهرپية الخامسة
الثقافاتحضارة وادي السند
ملاحظات حول الموقع
الحالةأطلال
الملكيةمفتوح للعامة
الاتاحة للعامةنعم

هرپه أو هارابا (تُنطق [ɦəɽəppaː]؛ أردو: ہڑپّہ؛ بالپنجابي: ਹੜੱਪਾ؛ بالإنگليزية: Harappa) واحداً من ثلاثة مواقع أثرية يضم كل منها بقايا إحدى المدن الرئيسة الثلاث التي قامت في وادي السند في شبه القارة الهندية، إبان عصور حضارتها القديمة (نحو 2300 - 1700 ق.م.)، والموقعان الآخران هما موهنجو-دارو Mohenjo- Daro، على بعد نحو 644 كم إلى الجنوب الغربي من هاراپا، ولوثال Lothal ويضم الموقع الأخير بقايا مدينة قامت على ما يمكن أن يكون فرعاً قديماً لنهر بهوگاڤا Bhogava قرب شواطئ خليج كامبي Cambay. وقد اكتشف في هذا الموقع حوض للسفن ومرفأ كبير شيد رصيفه بالآجر، ومن دون شك كان هذا الميناء منفذاً لحضارة وادي السند القديمة - بمدينتيها الرئيسيتين هارابا وموهنجو-دارو - إلى بحر العرب والخليج العربي وصولاً إلى بلاد الرافدين. يقوم موقع هاراپا على ضفة نهر رافي Rafi أحد روافد نهر السند Indus، الذي يجري في پنجاب، پاكستان. ويبعد هذا الموقع نحو 480 كم إلى الشمال - الغربي من مدينة دلهي الحالية في الهند.

التاريخ

موقع هرپة في وادي السند وامتداد حضارة وادي السند (اللون الأخضر).


الثقافة والاقتصاد

قائد عربة، 2000 ق.م. هرپة، حضارة وادي السند

قامت هاراپا مع موهنجو-دارو بالدور المركزي لحضارة وادي السند التي نشأت في حوض نهر السند وروافده، وهذا الحوض سهل رسوبي يماثل في خصائصه الطبيعية السهل الرسوبي في جنوبي العراق، موطن المدن الأولى في حضارة بلاد الرافدين. وشملت حضارة وادي السند أيضاً مواقع على امتداد الساحل الغربي لشبه القارة الهندية فضلاً عن مواقع بعيدة في الشرق. وفي الوقت الذي وجدت فيه علاقات تجارية لحضارة وادي السند مع بلاد الرافدين القديمة - التي تطلق نصوصها المسمارية اسم ملوخا Melukha على تلك المنطقة - احتفظت مراكز تلك الحضارة، ومنها هاراپا بصلات تجارية مع مناطق أقل تحضراً منها للحصول على المواد الأولية التي تحتاج إليها لصناعاتها اليدوية وهكذا كانت لها صلات مع مناطق في الهند وأفغانستان وإيران وشبه الجزيرة العربية.

دمية تمثل امرأة من هارابا

تدل المكتشفات الأثرية التي أدت إليها تنقيبات موقع هاراپا على أن النحاس كان مستعملاً في صنع بعض الأدوات، ولكنها كانت أدوات بسيطة وغير شائعة على نطاق واسع، ولعل هذا التأخر في تصنيع النحاس يعود إلى تكاليف استيراده الباهضة من أماكن استخراجه، أما الأدوات الأكثر شيوعاً فكانت النصال الحجرية المعدة من لب القطع الصوانية، واكتشفت كميات من خرز العقيق المحززة والمعدة للتصدير على الأرجح. القطع الفخارية كانت مصنوعة غالباً بوساطة الدولاب، ومعظمها من النوع المطلي باللون الأحمر وتحمل رسوماً باللون الأسود لأشكال حيوانية ونباتية على وجه الخصوص. ومن المواد المكتشفة أيضاً الدمى الطينية التي تمثل أشخاصاً أو طيوراً وحيوانات وأحياناً عربات، لقد قدمت بعض مدن الرافدين الجنوبية وعيلام دليلاً على وجود مواد من وادي السند، مثل الأختام المنبسطة, ولكن لم تكتشف مواد من حضارة بلاد الرافدين في هاراپا أو في مواقع حضارة وادي السند الأخرى باستثناء بعض الأختام الأسطوانية المصنوعة محلياً مع مشاهد فنية منقوشة عليها، تتضمن موضوعات من حضارة بلاد الرافدين، وتدل الطبقات العليا في موقع هاراپا على الانهيار المفاجئ لحضارة وادي السند في نهاية القرن الثامن عشر قبل الميلاد، بسبب قدوم القبائل الآرية على وجه الاحتمال. فتلك الطبقات لا تتضمن سوى بقايا أكواخ شيدت بمخطط غير متناسق.

التنقيب عن آثارها

يصل أعلى ارتفاع في موقع هاراپا إلى 15م، وهو أكبر حجماً من موقع موهنجو-دارو. وقد بدأت التنقيبات الأثريه في هذا الموقع في العشرينيات من القرن العشرين، وبعد فترة انقطاع استؤنف التنقيب فيه من قبل مورتيمر ويلر M.Wheeler في عام 1946. وكشفت التنقيبات عن قلعة المدينة وهي أعلى جزء فيها وتحتل الجهة الجنوبية الغربية من المدينة. وهذه القلعة موضع محصن بسور ضخم يبلغ عرضه 12م، مشيد من الآجر غير المشوي (اللبن)، لكن واجهته مشيدة بالآجر المشوي. وضمت القلعة أبنية إدارية يرجح أنها كانت مقراً للنخبة الحاكمة التي لا تتوفر معلومات عن تكوينها حتى اليوم. إلى الشمال من القلعة اكتشفت بقايا صوامع ضخمة لخزن الحبوب يدل وجودها على سيطرة محكمة للدولة على الإنتاج، وإلى جانب تلك الصوامع اُكتشف مجمع سكني يتألف من أكواخ بغرفة واحدة لكل منها, ويبدو أن هذا المجمع كان مخصصاً للعاملين في الصوامع.

آثار هارابا (3000-1700 ق.م.)
من بقايا آثار هارابا (1700 ق.م.)
بئر كبيرة ومنصتي استحمام هما من بقايا آخر مراحل الاستيطان في هرپة من 2200 إلى 1900 ق.م.


المدينة في هاراپا محاطة بسور مشيد بالآجر وتضم أحياء تتخللها شوارع مستقيمة متقاطعة عمودياً مع شوارع ثانوية متفرعة عنها. البيوت مختلفة الحجوم وتراوح ما بين بيوت تتألف من غرفة واحدة إلى قصور متعددة المرافق يتوسط كلاً منها فناء مفتوح. ويلاحظ في تخطيط البيوت في هاراپا وجود حمام في كل بيت تقريباً، ولهذه الحمامات أنظمة تصريف للمياه تربطها قنوات بشبكة من المجاري التي تمر تحت الشوارع الرئيسة لتصرف المياه إلى خارج المدينة. ووجدت مقابر لدفن الأموات فريدة من نوعها في حضارة وادي السند، وذلك إلى الجنوب من المدينة. وهناك أيضاً مقبرة للدفن الجزئي، أي دفن الأوصال البشرية، ولكن لم يعثر فيها على فخار من حضارة السند القديمة، ويرجع تأريخها إلى المرحلة اللاحقة التي أعيد فيها استيطان هاراپا، ولعلها تعود إلى الأقوام الآرية التي حلت هناك.

لقى من الحلي تعود لحضارتي هارابا وموهنجو-دارو.

احتمال أقدم كتابة في التاريخ

كانت هاراپا مركزاً رئيساً للحضارة الثالثة التي توصلت إلى التدوين من بعد حضارتي بلاد الرافدين وبلاد النيل، وربما كانت فكرة الكتابة في تلك الحضارة مستوحاة من الكتابة المسمارية في بلاد الرافدين وعيلام، لكنها بالتأكيد تمثل ابتكاراً محلياً خاصاً بوادي السند. وقد وجدت تلك الكتابة على بعض الأختام وفي نصوص اقتصادية ولكن عدد نصوصها لا يكفي لحل رموزها. وكل ما يمكن قوله حالياً عن كتابة حضارة وادي السند أنها مقطعية على الأرجح. ويفترض بعض الباحثين أن لغة تلك الكتابة هندو-أوروبية. وإذا صح هذا الافتراض ربما يمكن أن يعد أصحاب هذه الحضارة القديمة أسلافاً للآريين الذين نقلوا تراثهم الديني إلى سكان الهند اللاحقين.

ملاحظات

هرپة. Fragment of Large Deep Vessel, حوالي 2500 ق.م. Red pottery with red and black slip-painted decoration، 12.5 × 15.5 سم. متحف بروكلين
  • أقدم تأريخ بالكربون المشع مذكور على الإنترنت هو 2725±185 ق.م. (غير معاير) أو 3338، 3213، 3203 ق.م. معاير، giving a midpoint of 3251 BCE. Kenoyer, Jonathan Mark (1991) Urban process in the Indus Tradition: A preliminary report. في حفريات هرپة، 1986–1990: A multidisciplinary approach to Second Millennium urbanism, edited by Richard H. Meadow: 29–59. Monographs in World Archaeology No.3. Prehistory Press, Madison Wisconsin.
  • Periods 4 and 5 are not dated at Harappa. The termination of the Harappan tradition at Harappa falls between 1900 and 1500 BCE.
  • موهنجو-دارو هي مدينة رئيسية أخرى من نفس الفترة، تقع في مقاطعة السند في پاكستان. One of its most well-known structures is the Great Bath في موهنجو-دارو.
  • Dholavira is another ancient town belonging to Indus Valley Civilisation, established in India. The Harappans used roughly the same size bricks and weights as were used in other Indus cities, such as Mohenjo Daro and Dholavira. These cities were well planned with wide streets, public and private wells, drains, bathing platforms and reservoirs.

المصادر

  • نائل حنون. "هارابا". الموسوعة العربية.

انظر أيضاً

المراجع

خطأ استشهاد: الوسم <ref> المُعرّف في <references> فيه خاصية group "" التي لا تظهر في النص السابق.

وصلات خارجية

قالب:Neighbourhoods of Sahiwal