كارولين من أنسباخ

(تم التحويل من Caroline of Ansbach)
كارولين من أنسباخ
Caroline Wilhelmina of Brandenburg-Ansbach by Jacopo Amigoni.jpg
الملكة كارولين، رسم ياكوپو أميگوني عام 1735
قرينة ملك بريطانيا وقائمة عقيلات حكام بريطانياإيرلندة
Tenure11 يونيو 1727 – 20 نوفمبر 1737
Coronation11 أكتوبر 1727[1]
وُلِد1 مارس 1983
أنسباخ، الامبراطورية الرومانية المقدسة
توفي20 نوفمبر 1737
قصر سانت جيمس، لندن، إنگلترة
الدفن17 ديسمبر 1737
الزوججورج الثاني
الأنجالفريدريك، أمير ويلز
أن، الأميرة الملكية، وأميرة أورانج
الأميرة أميليا
الأميرة كارولين
الأمير جورج ويليام
الأمير ويليام، دوق كمبرلاند
ماري، لانگراڤين من هسه
لويزا، ملكة الدنمارك والنرويج
الاسم الكامل
الإنگليزية: ڤيلهلمينه تشارلوت كارولين
بالألمانية: ڤيلهلمينه تشارلوت كارولين
البيتبيت هانوڤر (بزوواجها)
هوهن‌تسولرن (بميلادها)
الأبجون فريدريش، مارگراڤه براندن‌بورگ-أنسباخ
الأمالأميرة إليانور إردموث من ساكس-إيزناخ

كارولين من براندن-‌بورگ-أنسباخ (ڤيلهلمينا شارلوت كارولين؛ 1 مارس 1683 - 20 نوفمبر 1737[1])يشار إليها عادة باسم كارولين من أنسباخ، هي عقيلة الملك جورج الثاني من بريطانيا العظمى.

كان والدها جون فريدريش، مارگرافه براندن-‌بورگ-أنسباخ، الذي كان حاكماً إمارة أنسباخ، ولاية ألمانية صغيرة، وهي تنتمي لفرع بيت هوهن‌تسولرن. تيتمت كارولين في سن صغيرة وانتقلت إلى رعاية الوصية عليها، صوفيا شارلوت من هانوڤر، عقيلة الملك فريدريش الأول من پروسيا. في البلاط الپروسي، حصلت على المزيد من التعليم والثقافة، وتبنى النظرة الليبرالية عن الوصية عليها. أصبحن أصدقاء مقربات، وأثرت آراء صوفيات شارلوت على حياة كارولين بالكامل.

كإمرأة شابة، كانت كارولين كان يتهافت عليها الكثير من الخطاب. بعد رفضها الارتباط بملك إسپانيا المستقبلي، الأرشدوق تشارلز من النمسا، تزوجت من گيورگ أوگستس، ثالث من ارتقوا العرش البريطاني وثالث وريث لعرش انتخابية هانوڤر. وأنجبا ثمانية أنجال، سبعة منهم عاشو لسن البلوغ. انتقلت كارولين نهائياً إلى بريطانيا عام 1714 عندما أصبح زوجها أمير ويلز. كأميرة لويلز، انضمت كارولين مع زوجها إلى الحشد السياسي المعارض لوالده جورج الأول. عام 1717، طُرد زوجها من البلاط بعد خلاف مع العائلة. ارتبط اسم كارولين بالسياسي المعارض ووزير الحكومة السابق روبرت وال‌پول. عاد والپول مرة أخرى للحكومة عام 1729، وأعلن زوج كارولين والملك جورج الأول تصالحهما على العامة، حسب نصيحة وال‌پول. في السنوات القليلة التالية، أصبح وال‌پول وزيراً قيادياً.

أصبحت كارولين ملكة عام 1727، عندما أصبح زوجها ملكاً باسم جورج الثاني. أكبر أبناؤها فريدريك، أصبح أميراً لويلز. كان يهتم بالمعارضة، مثل والده، وكانت علاقة كارولين معه متوترة. اشتهرت الأميرة والملكة، كارولين، بتأثيرها السياسي، الذي ظهر بمساعدة ومن أجل وال‌پول. شملت ممتلكاتها أربع مقاطعات أثناء اقامة زوجها في هانوڤر، ويعود لها الفضل في تقوية قصر أسرة هانوڤر في بريطانيا أثناء فترة عدم الاستقرار السياسي. وقد نعاها وحزن عليها الكثيرون بعد وفاتها عام 1737، ليس فقط العامة، لكن الملك أيضاً، الذي رفض الزواج من بعدها.

كانت كارولين، ابنة الحاكم جون فردريك أمير برندنبورج-آنزباخ، قد نشأت في بلاط شارلوتنبورج، وهو بلاط أخت جورج الأول، صوفياً شارلوت، أول ملكة على بروسيا. وهناك التقت بلايبنتز واستمتعت بمناقشات الفلاسفة، واليسوعيين، واللاهوتيين البروتستنت، وبلغت درجة فاضحة من التحرر والتسامح الدينيين. وقد عرض عليها كارل السادس، الإمبراطور الروماني المقدس يده وعقيدته، فرفضتهما جميعاً، وتزوجت (1705) من جورج أوغسطس، أمير هانوفر الناخب "القصير القامة الأحمر الوجه"، وظلت وفية مخلصة له غلى النهاية رغم حدة طبعه وطبعها، وخلال كل عثراته وخليلاته. وكان جورج يعنف في معاملتها، ويكتب لها الرسائل الطويلة عن علاقاته الغرامية، ولكنه كان يحترم عقلها وخلقها احتراماً كفى لتركها تحكم إنجلترة (بمساعدة ولبول) خلال فترات غيابه الطويلة، وتوجه سياساته حين يعود.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

زواجها

نقش للزوجين وأطفالهم السبعة الذين عاشوا حتى سن البلوغ.

ولم يكن لها-فيما عدا شبابها البض النضر-من مفاتن الجسد التي تسيطر بها على زوجاه غير يدين حلوتين، وبعض لطائف في السلوك والحديث؛ ولكنه كان معجباً بتكوين صدرها، وأمرها أن تعرضه عرضاً مقنعاً. وازدادت بدانة مع كل حمل، وترك الجدري في وجهها ندوباً، وكان صوتها عالياً صادراً من الحنجرة، وكانت تحب الدس وتولع بالسلطة. ولكن الإنجليز بدءوا شيئاً فشيئاً يحبون دعابتها الصادرة من القلب، وأدركوا آخر الأمر أي تضحية من صحتها وسعادتها كانت تبذل لتكون زوجة وملكة صالحة؛ ورأى مفكرو إنجلترا في دهشة أن هذه البرندنبورجية الجلفة كانت تملك ذهنا وأذناً يتذوقان أدب العصر، وعلمه، وفلسفته، وموسيقاه.[2]


أميرة ويلز

أميرة ويلز، رسم سير گدفري كنلر عام 1716.


الملكة

الملكة كارولين، رسم تشارلز جارڤاز عام 1727

وكان بلاطها يستحيل صالوناً. فقد استقبلت فيه نيوتن، وكلارك وباركلي، وبطلر، وبوب، وتشسترفيلد، وجاي، والليدي ماري مونتاجيو. وأيدت المبادرة التي اتخذتها الليدي ماري في التطعيم ضد الجدري. وانتشلت ابنة لملتن من وهدة الفقر، وناصرت هندل طوال نزوات الجمهور والملك. وتبرعت من جيبها الخاص بالمال اللازم لتشجيع المواهب الشابة التي تفتقر إلى المال، وأنقذت المهرطق هويستن بمعاش أجرته عليه، وأمنت الحرية الدينية للاسكتلنديين المتشيعين لأسرة ستيوارت ودبرت تعيين الأساقفة الأنجليكان على أساس علهم لا سلامة عقيدتهم. وكانت هي نفسها من القائلين بالربوبية المتشككين في الخلود؛ ولكنها رأت أن الكنيسة الرسمية يجب أن تمولها الدولة باعتبارها معيناً للشعب على الفضيلة والهدوء. قال فولتير "لا شك أن هذه الأميرة ولدت لتشجيع الفنون ولخير النوع الإنساني.. إنها فيلسوفة لطيفة تتربع على عرش".

وكان لها من الفلسفة حظ بصرها بالجانب الفكه في مآسي الحياة، حتى في ساعة احتضارها. وكانت مصابة إصابة قاتلة بفتق أخفته طويلاً عن الجميع إلا الملك، فنصحته وهو يومها في الخمسين بأن يتزوج ثانية بعد موتها. وكشف جوابه، وهو مخلص في حزنه، عن طبيعة عصره "لا، سأتخذ خليلات" قالت "رباه، هذا لا يمنعك من الزواج" وقد بكاها في عاطفة لم تعهد فيه فقال "لم أر قط امرأة تستحق أن تربط حذاءها". وبعد ثلاثة وعشرين عاماً، وتنفيذاً لوصيته، فتح نعشها في كنيسة وستمنستر لترقد عظامه إلى جوارها.

الألقاب، الأساليب، التكريمات والدروع

Styles of
الملكة كارولين as consort
Arms of Caroline of Brandenburg-Ansbach.svg
أسلوب الإشارةجلالتها
أسلوب المخاطبةجلالتك
أسلوب بديلالسيدة

الألقاب

  • 1683–1705: Her Serene Highness[3] Princess Caroline of Brandenburg-Ansbach
  • 1705–1714: Her Serene Highness The Electoral Princess of Hanover[4]
  • 1714–1727: Her Royal Highness The Princess of Wales[5]
  • 1727–1737: Her Majesty The Queen[6]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التكريمات

سمي على اسمها مقاطعة كارولين في المستعمرة البريطانية في ڤرجينيا. عند تأسيسها عام 1727.[7]

الدروع

Queen Caroline's coat of arms: the royal arms of the United Kingdom on the dexter half next to the lion, her father's arms on the sinister half next to the unicorn

أنجالها

حملت كارولين عشر مرات وأنجبت ثمان أطفال أحياء. توفى أحد أطفالها رضيعاً، وعاش سبعة منهم لمرحلة البلوغ.

الاسم الميلاد الوفاة هوامش[8]
التواريخ في هذا الجدول على الأسلوب الجديد
فردريك، أمير ويلز 1 فبراير 1707 31 مارس 1751 تزوج في 1736، من الأميرة أوگستا من ساكس-گوثا-ألتن‌برگ وأنجبا.
أن، الأميرة الملكية 2 نوفمبر 1709 12 يناير 1759 تزوجت في 1734، من الأمير ويليام الرابع من أورانج-ناسو؛ وأنجبا.
الأميرة أميليا 10 يونيو 1711 31 أكتوبر 1786  
الأميرة كارولين 10 يونيو 1713 28 ديسمبر 1757  
ابن وُلد ميتأً 20 نوفمبر 1716 20 نوفمبر 1716
الأمير جورج ويليام 13 نوفمبر 1717 17 فبراير 1718 توفي طفلاً
الأمير ويليام، دوق كمبرلاند 26 أبريل 1721 31 أكتوبر 1765  
الأميرة ماري 5 مارس 1723 14 يناير 1772 تزوجت في 1740، من فريدريش الثاني، لانگرڤه هسه-كاسل، وأنجبا
الأميرة لويزه 18 ديسمبر 1724 19 ديسمبر 1751 تزوجت في 1743، من فريدريك الخامس، ملك الدنمارك والنرويج؛ وأنجبا

أسلافها


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهوامش

  1. ^ أ ب Over the course of Caroline's life, two calendars were used: the Old Style Julian calendar and the New Style Gregorian calendar. Hanover switched from the Julian to the Gregorian calendar on 19 February (Old Style) / 1 March (New Style) 1700. Great Britain switched on 3/14 September 1752, after Caroline's death. Unless otherwise indicated, dates before September 1752 are Old Style. All dates after September 1752 are New Style. All years are assumed to start from 1 January and not 25 March, which was the English New Year.
  2. ^ ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  3. ^ e.g. Letter to Caroline from a Viennese bishop, quoted in Arkell, p. 8.
  4. ^ e.g. Arkell, pp. 27 ff.
  5. ^ e.g. copies of London Gazette, 1714–1727.
  6. ^ e.g. Letter from Berlin to Prussian envoy Wallenrodt, 7 October 1727, quoted in Arkell, p. 160.
  7. ^ Wingfield, p. 1.
  8. ^ Weir, pp. 277–284.

المصادر

  • Arkell, R. L. (1939). Caroline of Ansbach. London: Oxford University Press.
  • Black, Jeremy (2001). Walpole in Power. Stroud, Gloucestershire: Sutton Publishing. ISBN 0-7509-2523-X.
  • Boutell, Charles (2010) [1863]. A Manual of Heraldry, Historical and Popular. London: Windsor and Newton. pp. 245–246. ISBN 1-153-77482-8.
  • Fryer, M. (1983). Lives of the Princesses of Wales. Toronto: Dundern Press Limited. ISBN 978-0-919670-69-3. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Hanham, Andrew (2004). "Caroline of Brandenburg-Ansbach and the 'anglicisation' of the House of Hanover". In Campbell Orr, Clarissa (ed.). Queenship in Europe 1660–1815: The Role of the Consort. Cambridge University Press. pp. 276–299. ISBN 0-521-81422-7.
  • Hichens, Mark (2006). Wives of the Kings of England, From Hanover to Windsor. London: Peter Owen Publishers. ISBN 0-7206-1271-3.
  • Quennell, Peter (1939). Caroline of England. London: Collins.
  • Taylor, Stephen (2004). "Caroline (1683–1737)". Oxford Dictionary of National Biography. doi:10.1093/ref:odnb/4720. Retrieved 3 July 2011. (subscription required for online access)
  • Van der Kiste, John (1997). George II and Queen Caroline. Stroud, Gloucestershire: Sutton Publishing. ISBN 0-7509-1321-5.
  • Warton, Joseph, ed. (1797). The Works of Alexander Pope, Esq. 4. London: B. Law et al. Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help)
  • Weir, Alison (2008). Britain's Royal Families, The Complete Genealogy. London: Vintage Books. ISBN 978-0-09-953973-5.
  • Willement, Thomas (1821). Regal Heraldry. London: W. Wilson. ASIN B000OKQJTM.
  • Wingfield, Marshall (1924). A History of Caroline County, Virginia. Richmond, Virginia: Trewet Christian.

قراءات إضافية

  • Gerrard, Christine (2002). "Queens-in-waiting: Caroline of Anspach and Augusta of Saxe-Gotha as Princesses of Wales". In Campbell Orr, Clarissa (ed.). Queenship in Britain, 1660–1837: Royal Patronage, Court Culture and Dynastic Politics. Manchester University Press. pp. 142–161. ISBN 0-7190-5770-1.
  • Marschner, Joanna (2002). "Queen Caroline of Anspach and the European museum princely tradition". In Campbell Orr, Clarissa (ed.). Queenship in Britain, 1660–1837: Royal Patronage, Court Culture and Dynastic Politics. Manchester University Press. pp. 130–142. ISBN 0-7190-5770-1.

وصلات خارجية

كارولين من أنسباخ
وُلِد: 1 مارس 1683 توفي: 20 نوفمبر 1737
الملكية البريطانية
لقب حديث عقيلة ملك بريطانيا العظمى
1727–1737
شاغر
شاغر عقيلة ملك إيرلندة
1727–1737
نبيل ألماني
شاغر Electress consort of Hanover
1727–1737
شاغر