1 أغسطس 2006

تصاعد مواجهة إسرائيل-حزب الله 2006 وتوغل القوات البرية الإسرائيلية أكثر في جنوب لبنان بعد أن وافقت الحكومة الإسرائيلية المصغرة بالإجماع على توسيع نطاق العمليات العسكرية البرية ضد حزب الله وقال وزير بارز في الحكومة الإسرائيلية يوم الثلاثاء إن الجيش بحاجة إلى نحو أسبوعين كي يحقق أهدافه. وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن قواته قتلت 20 من مقاتلي حزب الله خلال التوغلات التي قام بها في جنوب لبنان على مدى الثماني والأربعين ساعة الماضية.
ادت سلسلة من التفجيرات في العراق إلى مقتل 44 فردا على الاقل، بينهم الكثير من الجنود واستهدف الانفجار الاول حافلة لقوات الامن العراقية، ونجم عن عبوة ناسفة على الطريق بين تكريت وبيجي شمال بغداد وادى ذلك إلى مقتل 20 جنديا على الاقل وجرح آخرين أما الانفجار الثاني فوقع في حي الكرادة ببغداد، وأسفر عن مقتل 14 فردا، بينهم مدنيون وجنود، في حين جرح آخرون ووقع الحادث نتيجة انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري
قتل أربعة أشخاص وأصيب أكثر من 30 آخرين، في هجوم شنه متمردو جبهة نمور التاميل على أحد الموانئ في سريلانكا، في اليوم الثاني من الاشتباكات الدائرة بينهم وبين القوات الحكومية، بعد انهيار الهدنة التي كان قد تم إعلانها قبل 4 سنوات واتهمت الحكومة متمردي نمور التاميل بمحاولة القيام بتطهير عرقي من خلال قطع امدادات المياه عن نحو 50 ألفاً من السكان، غير أنها قالت إنها لا تزال ملتزمة بوقف لإطلاق النار الموقع عام 2002.


قدم الفنان المصري حسين فهمي استقالته من منصب "سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة"، احتجاجاً على صمت المنظمة الدولية على أحداث القتل والتدمير التي يتعرض لها الشعب اللبناني، على يد قوات الجيش الإسرائيلي، وآخرها "قانا"، والتي دخلت الثلاثاء يومها الحادي والعشرين وقال فهمي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام في القاهرة، إنه قدم استقالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، "احتجاجا على الجرائم الإسرائيلية، والمجازر في حق الشعبين الفلسطيني واللبناني."