پول سينياك

پول سينياك
Paul Signac
جورج سورا پورتريه پول سينياك 1890، كونت كرايون مجموعة خاصة
وُلِد 11 نوفمبر 1863
باريس، فرنسا
توفي 15 أغسطس 1935
باريس، فرنسا
الجنسية فرنسي
المجال الرسم
الحركة ما بعد الانطباعية، انطباعية محدثة، Pointillism، فن معاصر
أثر عليه جورج سورا

پول سينياك (بالفرنسية: Paul Signac، النطق الفرنسي: [pɔl siɲak]، عاش 11 نوفمبر 186315 أغسطس 1935) كان رسام انطباعي فرنسي، عمل مع جورج سورا وساعده في تطوير أسلوب الپوينتيليسم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

Sunday 1888-1890, private collection

يعد بول سينياك المصور والحفار والكاتب أحد أبـرز فنـاني الانطبـاعية العلمية إلى جانب جورج سورا وكروس، وقد ولد وتوفي في باريس. حاول في مطلع شبـابه دراسة العمارة، لكنه سرعان ما افتتن بفن التصوير الزيتي حين زار معرض كلود مونيه Monet وغيره من الانطباعيين، وأخذ ينعطف بشدة نحو الانطباعية impressionnism منذ عام 1882 يرسم معتمداً على خبرته الذاتية.

في عام 1884 أسهم سينياك في تأسيس جمعية الفنانين المستقلين، وشارك في معارضها بعد أن تعرّف سورا (1859ـ1891) وأعجب بلوحاته، وتبنى آراءه في الانطباعية العلمية التي أفادت من الدراسات العلمية للألوان وانعكاسات الضوء، ولاسيما بعد صدور كتاب «المحلل الجمالي» لشارل هنري وكتاب «قانون التضاد الآني» لشڤرول Chevreul الذي كان يرى أن كل لون مركب يتمم اللون الأساسي غير المستعمل فـي تركيبه، ويصل إلى أقصى لمعانه وإشراقه، وهذا اللمعان المتعاكس يسمى قـانون التباين الآني.

كان سينياك يدعو الفنانين والأدباء إلى مرسمه مساء كل اثنين، حيث تثار الحوارات والمناقشات حول الفن ونظرياته، وقد توّج ذلك بكتابه «من أوجين ديلاكروا E.Delacroix إلى الانطباعية الجديدة» الذي استعرض فيه تطور الفن منذ ثورة الرومانسية Romantisme، مروراً بكوربيه رائد الواقعية، وصولاً إلى الانطباعيين الأوائل مانيه Manet مونيه رينوار Renoir ومن ثم الانطباعية الجديدة، كما أوضح في كتابه وسائل التطبيق للنظرية العلمية بوساطة تحليل الألوان، وضرب مثلاً على ذلك بقوله: (إنّ اللون الأخضر يتكوّن من امتزاج لونين أساسيين هما الأزرق والأصفر، والأحرى بالمصور أن يضع بقعاً زرقاء وصفراء منفصلة على سطح اللوحة، حيث يتم امتزاجها بالرؤية بدلاً من خلط اللونين على لوح المصور «البالتّة»)، كما أنجز كتاباً عن الفنان جونكيند Jonkind، وآخر عن الروائي الفرنسي ستاندال Stendhal.

پول سينياك: "مدخل مرفأ مرسيليا" (1911)

وفي عام 1892 اكتشف سينياك «سان تروبيز» Saint-Tropez، وهو ميناء صغير على البحر المتوسط، لم يكن معروفاً آنذاك، ولا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق البحر، وهناك بنى منتجعاً كبيراً حمل اسم «لاهون».

اعتمد سينياك في لوحاته على تجاور الألوان الأساسية بطريقة نقطية، حيث تتوضع الألوان على شكل لمسات ناعمة، تكسو الأشكال التي يرسمها كما الفسيفساء مستفيداً في ذلك من تجربة صديقه سورا اعتماداً على تصنيف الألوان في الصورة، وكان يستمد موضوعاته من ملامح الحياة والطبيعة على ضفاف نهر السين وشواطئ البحر المتوسط، مصطحباً معه سورا، ولاسيما في رحلاته البحرية التي كان يقضي فيها أوقات واسعة، مستمتعاً بآفاق البحر وزرقته، وقد تحررت لوحاته من تأثيرات سورا التي لا تخلو من الجفاف والجمود، وطوّر لنفسه أسلوباً تزيينياً وغنياً بالألوان، واستخدم في تنفيذه لطخات قوية بالفرشاة مهدت للاتجاه الوحشي.

تأثر بسينياك مجموعة من المصورين أمثال: كروس ت ليث Cross وأمان Aman، الذين راحوا يصورون مشاهد الطبيعة في مناخات ضبابية، تشيع في النفس الإحساس برطوبة المكان، وعبق الأشجار والألوان.

توفي سينياك عام 1935 بعد أن ترأس معرض المستقلين قرابة سبع وعشرين سنة، وحظي بمنزلة مرموقة بين الفنانين الشباب الذين كانوا يكسبون تشجيعه ورعايته، واستطاع أن يوطد العلاقة بين الأدباء الرمزيين Symbolistes وبين صديقيه سورا وبيسارو، إضافة إلى عقده صداقات جديدة مع مجموعة من الرسامين البلجيكيين الذين انضموا إلى جمعية الفنانين المستقلين، ونال احترام الفنانين الوحشيَّين Fauvistes والتكعيبيين Cubistes الذين مهّد لبحوثهم التشكيلية.


معرض الصور

المصادر

  • Signac 1863-1935, Réunion des Musées Nationaux, Paris 2001 ISBN 2-7118-4127-8
  • The New Encyclopædia Britannica, 1988, Volume 10, Micropædia, pg. 796

وصلات خارجية