هشام الهاشمي

هشام الهاشمي
هشام الهاشمي.jpg
وُلِدَ(1973-05-09)مايو 9, 1973
توفي6 يوليو 2020(2020-07-06) (عن عمر 47 عاماً)
سبب الوفاةإصابة بعيار ناري
التعليمجامعة بغداد
المهنةمؤرخ وباحث في الشئون الأمنية والاستراتيجية

هشام الهاشمي (و. 9 مايو 1973 - ت. 6 يوليو 2020)، هو مؤرخ عراقي[1][2] وباحث[3] وباحث[4] في الشئون الأمنية[5] والاستراتيجية[6] والجماعات المتطرفة، ومتخصص في ملف الدولة الإسلامية وأنصارها.[7][8][9][10] وكان أيضاً مستشار الحكومة العراقية لمكافحة الإرهاب.[11] لقى مصرعه بإطلاق النار في العاصمة بغداد.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة الذاتية

حاصل على البكالريوس في الأدارة والأقتصاد من قسم الإحصاء في كلية الإدارة والاقتصاد (الجامعة المستنصرية) سنة 1994 والماجستير 2015 والدكتوراه في العلوم السياسية 2019 في كلية العلوم السياسية (جامعة بغداد)[12] و الإجازة العلمية في الحديث النبوي الشريف ودراسة وتحقيق الوثائق والمخطوطات من المحدث صبحي السامرائي ، ولديهِ إهتمام بالتاريخ الإسلامي وبالذات سيرة وتاريخ الحافظ الذهبي ، عَمِل في دراسة وتحقيق المخطوطات التراثية الفقهية والحديثية [13]، أعتقل وأودع السجن لمدة 6 شهر[14] من قبل نظام صدام حسين بتهمة أنتمائه إلى السلفية المتشددة، ثم خرج من السجن مطلع العام 2002[15]، وبعد غزو العراق عام 2003 انصرف إلى العمل في الصحافة، وبدأ يشارك في كتابة التقارير والوثائقيات مع الصحف والقنوات الأجنبية، وبدأ يكتب مدونة عن خريطة الجماعات المسلحة في العراق، ولم يكن يوماً عضواً في الجماعات المتطرفة، لاسيما أنصار الإسلام وتنظيم القاعدة وفروعها وداعش. الجماعات المتطرفة تحكم على الهاشمي بأحكام مختلفة، منها الردة والعمالة بسبب مواقفهِ المناهضة لهم[16] [17] يعد الهاشمي أول من أماط اللثام عن قيادات تنظيم الدولة - داعش في كُلٍ من العراق و سوريا، حيث أفصح عن أسماء ومعلومات تخص قيادات التنظيم وآلية عملهم.[18]


اغتياله

اغتيل الخبير الامني "هشام الهاشمي"، إثر هجومٍ مسلح بواسطة إطلاق النار عليه داخل سيارته، أمامَ بيته بمنطقة زَيُّونة في العاصمة بغداد في مساء 6 يوليو 2020.[19][20] وكان الهاشمي قد رُويَ عنه أنه تلقّى تهديداً متكرراً من أحد منتسبي كتائب حزب الله، الذي توعّده قائلاً "سوف أقتلك في منزلك".[21]

قبل إغتياله بدقائق غرد بتويتر بهذه التغريدة[22]:

تأكدت الانقسامات العراقية بـ:

  • عرف المحاصصة الذي جاء به الاحتلال "شيعة، سنة، كرد، تركمان، اقليات" الذي جوهر العراق في مكونات.
  • الأحزاب المسيطرة "الشيعية، السنية، الكردية، التركمانية.." التي أرادت تاكيد مكاسبها عبر الانقسام.
  • الأحزاب الدينية التي استبدلت التنافس الحزبي بالطائفي.

أعماله

  • كتاب (عالم داعش)[23]
  • كتاب ( نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق)
  • كتاب ( تنظيم داعش من الداخل)[24]
  • أكثر من 500 مقالة وبحث منشور في الصحف والمجلات العراقية والعربية والأجنبية عن الجماعات المتطرفة.

مناصب وعضويات

  • مدير برنامج الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب في مركز آكد للدراسات والابحاث الإستراتيجية.[25]
  • مستشار أمني لمرصد الحريات الصحفية العراقي.[25]
  • مستشار أمني لنقابة الصحفيين العراقيين.
  • عضو فريق مستشارين لجنة تنفيذ ومتابعة المصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء.
  • عضو اللجنة العلمية لمؤتمر بغداد لمكافحة الأرهاب.
  • محاضر لمادة مكافحة الأرهاب في الأكاديميات الأمنية.
  • باحث زائر في مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية.[26]

مرئيات

اغتيال هشام الهاشمي كما سجلته كاميرات المراقبة، 6 يوليو 2020.

المصادر

  1. ^ "Al-Hashimi : " Ce sera plus facile d'éliminer Daech en Irak qu'en Syrie "". Lefigaro.fr. 1 October 2015.
  2. ^ "هشام الهاشمي.. قمع النظام السوري ليس السبب الرئيسي في ظهور تنظيم الدولة الإسلامية! - فرانس 24". France24.com. 19 September 2015. Archived from the original on 30 March 2018. Retrieved 29 March 2018.
  3. ^ "باحث عراقي: داعش يخترق الإستخبارات". Elaph.com.
  4. ^ "صحيفة العالم الجديد". Al-aalem.com.
  5. ^ "ابرز قيادات داعش من البعثيين الذين يرتبطون بـ الأحمد". 19 November 2015. Archived from the original on 19 November 2015.
  6. ^ "عالم داعش.. تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام .. من صفحة كتب". newsabah.com. 3 June 2014. Retrieved 1 October 2018.
  7. ^ "IS and al-Qaeda 'will unite': expert". News.com.au.
  8. ^ Corporation, Nalia. "خبير أمني يكشف تفاصيل إلقاء القبض على 5 من أبرز قيادات داعش". Nrttv.com. Retrieved 1 October 2018.
  9. ^ "الهاشمي يفجرها: نسبة المشاركة في الانتخابات لم تتجاوز الـ20%". Aynaliraqnews.com. Retrieved 1 October 2018.
  10. ^ "هشام الهاشمي : خمسين في المئة من الذين يحق لهم التصويت قاطعوا الانتخابات - SHARQIYA TELEVISION". Alsharqiya.com. Retrieved 1 October 2018.
  11. ^ https://www.latimes.com/world/middleeast/la-fg-iraq-intel-20190308-story.html
  12. ^ صدمة في العراق بعد اغتيال الخبير الأمني “هشام الهاشمي” الشرق الاوسط ، 2020-07-07/07:58
  13. ^ شاهندة أديب يوليو 7، 2020 . 11:17 في مجلة أخبار عربية من هو هشام الهاشمي الذي اغتيل وسط بغداد
  14. ^ هل كان صدام حسين إسلاميًا في أواخر حكمه عبدالرحمن رضوان مترجم وصحفي من مصر11 أبريل 2016
  15. ^ POSTED ON 2020-07-07 BY SOTALIRAQ عملية قتل هشام الهاشمي مدانة، نعيم الهاشمي الخفاجي
  16. ^ الهاشمي ل‍ـ القبس: كويتيون في صفوف «داعش» Archived 18 November 2015[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  17. ^ قراءة للظهور الأول لـ أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش Archived 28 March 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  18. ^ ابعř˛ Ů‚Ůšř§Řżř§Řş Řżř§Řšř´ من البؚřťůšůšů† الذٚů† Ůšřąřşř¨ŘˇŮˆŮ† بـ السř­Ů…Řż Archived 19 November 2015[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  19. ^ "العراق.. لحظة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي - فيديو". RT Arabic. Retrieved 2020-07-06.
  20. ^ اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي. Archived 2020-07-06 at the Wayback Machine.
  21. ^ "فيديو جديد من زاوية قريبة يظهر المسلح الذي اغتال هشام الهاشمي | الحرة". www.alhurra.com. Retrieved 2020-07-06.
  22. ^ https://mobile.twitter.com/hushamalhashimi/status/1280187704634945536 Archived 2020-07-06 at the Wayback Machine.
  23. ^ كتاب عالم داعش - هشام الهاشمي Archived 12 May 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  24. ^ البغدادى واعتناق الفكر الإخوانى Archived 12 April 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  25. ^ أ ب باحث عراقي: داعش يخترق الاستخبارات Archived 20 May 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  26. ^ هشام الهاشمي Archived 10 June 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.

وصلات خارجية