نوري الصديق بن إسماعيل

نوري الصديق

نوري الصديق محمد بن إسماعيل (1920 - 15 سبتمبر 2008) ضابط ليبي كان من مؤسسي الجيش الليبي وتولى رئاسة أركانه ثماني سنوات خلال العهد الملكي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصوله

ولد بمصراتة في سنة 1920م، وينتمي إلى عائلة بن إسماعيل إحدى لحمات قبيلة الكوافي بمصراتة، والده وجده كانا من كبار تجار بها، وقد هاجر والده إلى مصر في سنة 1924م بعد الإحتلال الإيطالي لمدينة مصراتة.


انتسابه للجيش السنوسي

كان من بين الأوائل من ضمن المهاجرين الليبيين المقيمين في مصر الذين لبوا نداء تأسيس الجيش السنوسي، إبان الحرب العالمية الثانية، سعيا لتحرير ليبيا من الاستعمار الإيطالي. وشارك في كل المعارك التي خاضها الجيش السنوسي إلى جانب قوات الحلفاء إلى أن تحقق التحرير، واستمر يعمل في صفوف هذا الجيش الذي تحول اسمه إلى "قوة دفاع برقة" التي أنيط بها حفظ الأمن ببرقة في الفترة التي سبقت الاستقلال.

عمله بالجيش الليبي

عند تأسيس الجيش الليبي بعد الاستقلال كان من المنتسبين سابقاً للجيش السنوسي، وكان لذلك ضمن أوائل الضباط المؤسسين للجيش الليبي، وعمل في صفوفه من عدة مراكز من بينها إمرة عدد من الكتائب، وترقى في الرتب العسكرية إلى رتبة الفربق. وكان من أهم المناصب العسكرية التي تقلدها منصب رئيس الأركان العامة للجيش الليبي الذي تولاه في عام 1961 واستمر فيه إلى أن أحيل إلى التقاعد عام 1968.

حياته بعد تقاعده من الجيش

بعد إحالته إلى التقاعد صدر مرسوم ملكي بتعيينه عضوا في مجلس الشيوخ الذي استمر فيه إلى قيام الانقلاب العسكري في أول سبتمبر 1969. وكان الفقيد الراحل من بين المئات من الضباط ومن مسؤولي العهد الملكي الذين تعرضوا للاعتقال ولشتى صنوف الإجراءات التعسفية.

وبعد خروجه من الإعتقال بقي مقيماً في بيته بمدينة طرابلس حتى وفاته في 15 سبتمبر سنة 2008م.

انظر أيضاً

المصادر