معتمدية الحامة

MIMMO EL HAMMI
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
معتمدية الحامة
صحراء الصخور في حامة قابس
صحراء الصخور في حامة قابس
معتمدية الحامة is located in تونس
معتمدية الحامة
الموقع في تونس
الإحداثيات: 33°53′N 10°07′E / 33.883°N 10.117°E / 33.883; 10.117
البلدFlag of Tunisia.svg تونس
الولايةولاية قابس
العاصمةالحامة
الحكومة
 • المعتمد؟؟؟
المساحة
 • الإجمالي101٬800 ميل² (263٬700 كم²)
التعداد
 • الإجمالي34٬835
الرمز البريدي
6020
مبنى معتمدية الحامة.

الحامة، هي إحدى مدن ولاية قابس، الجمهورية التونسية وعاصمتها مدينة الحامة. عدد سكانها 34,853 نسمة (2004)، وتغطي 263,700 هكتار. وتشتهر بأنها مدينة الحناء والنخيل والمياه المعدنية بامتياز، وتتميز هذه المياه بتركيبتها الكيميائية الضرورية لمعالجة كثير من الأمراض، ومن أهمها أمراض داء المفاصل وأمراض النساء والأمراض الجلدية وأمراض الأنف والحنجرة..

وقد ورد في رحلة التيجاني عن هذه المدينة الصغيرة كلام جميل إذ يقول:

«وحللنا الحمة (يعني الحامة الحالية) فرأيت مدينة حاضرة تحف بها غابة من نخل تحمل حمله، وجميع مياه هذه المدينة شروبة، وهي في غاية السخانة، وكان عليها سور مرتفع رأيت مواضع منه تهدمت، ورأيت في قصبتها قناة ماء يتسرب إليها من خارجها في غاية القوة، وقد بنيت عليها حمامات جاءت في غاية الظرف والحسن..

»

وحماماتها المعدنية الطبيعية التي يرجعها البعض إلى عصور ما قبل التاريخ.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الموقع

خريطة توضح موقع معتمدية الحامة.

تقع معتمدية الحامة في ولاية قابس بالجنوب الشرقي، تبعد عن مدينة قابس قرابة 30 كم والواقعة على بعد نحو 450 كلم جنوب العاصمة تونس.

نزل المياه المعدنية الحارة بمعتمدية الحامة.


التسمية

بوابة معتمدية الحامة.

سميت قديما بمدينة النحاس وهي تلقب اليوم ببوابة الصحراء أو واحة الصحراء. بسخانة مائها سميت الحمة.. والحمة في اللغة هي العين التي بمائها سخانة.

التاريخ

بعد الاستقلال

وبعد الاستقلال وتأسيس الدولة الحديثة والذي ساهم فيه أبناء الحامة مساهمة فعّالة وقع تهميش الحامة لأسباب سياسية نظرا للخلافات التي حصلت في الخمسينات وهيمنة عقلية الحزب الواحد والزعيم الأوحد. وهذه العوامل مجتمعة تركت إرثا ثقيلا من المشاكل والعقليّات المريضة والتي لم تستوعب متغيّرات العصر. الحامة لا تستحق هذه الأوضاع التي تعيشها وهي وأبناؤها يطمحون إلى الأفضل

ما يوجد في الحامة اليوم ليس تفكيرا قبليّا بل هو تعصّب عائلي وعروشي وهو مجموعة من الانفعالات والعواطف لا ترقى إلى مستوى التفكير

التفكير القبلي أسمى من هذا لأنه يقوم على فلسفةالعقد الاجتماعي والاتفاق بين مشايخ القبيلة والتي يسود بين أفرادها الاحترام والتقدير والتضامن والتعاون في السرّاء والضرّاء في الأيام الحلوة والمرّة وهذا المصير الواحد والتضامن والتعاون والنصرة والنغرة والدفاع عن المصالح العليا للقبيلة كان موحودا في الحامة عبر تاريخها الطويل وأستطيع أن أقدّم أمثلة عديدة عن هذه الوحدة وعن هذا التضامن مثلا : المرعى الشتوي لإبل بني يزيد كان في عيثة ربيعة ويوجد بها عدد كبير من الآبار التابعة لمشيخات الحامة كذلك المرعى الصيفي للإبل وهو البحاير وهي ملك عام ومشترك لعروش بني يزيد ويحدّها واد البهيمة غربا

نحن نقول في الحامة في موروثنا الشعبي "ردوا البل" وردوا المعيز بل"هذا المثل هو دليل تضامن وتعاون بين فرسان الحامة الذين يسترجعون الإبل المسروقة وهذا المثل يقوم دليلا واضحا على عدم صحة ما يكتبه البعض من كتابات مغرضة تتهم الفرسان بالسرقة لأن الفروسية تتعارض مع هذا وتترفع عن هذه الأعمال فالبعض يكتب ويقول"قبيلة بني يزيد اشتهرت بالفروسية والغزو" ونحن نقول هل تلتقي الفروسية بالغزو في جملة واحدة؟ الفروسية أخلاق رفيعة وانتصار للمظلوم ورد للمسروق ومحاربة المعتدين في حرب مشروعة كذلك هؤلاء يتحدّثون عن الغزو فهل يوجد في موروثنا شيء من هذه الغزوات هذا تحريف للتاريخ وتشويه للحقيقة

كل عروش الحامة لها زوايا وأولياء وهم أهل مترابطون وأقارب وأصهار وأنساب يطعمون الطعام للفقير ويكرمون الضيف وكانوا يطعمون حجاج بيت الله ويهدون إليهم التمر وتاريخ زوايانا شاهد على ذلك القبيلة كانت مرجعيتها إسلامية ولعل كثرة الزوايا والمساجد والجوامع خير مثال على ذلك وكان القضاء الشرعي هو الذي يفصل الخصومات بين الناس

وكانت الأسواق والأنشطة الاقتصادية منظمة وفقا للشريعة الاسلامية وكان يشرف على هذه الانشطة مجموعة من الأمناء نذكر منهم

  • أمين المعاش
  • أمين الذهب
  • أمين البناء
  • أمين الفلاحة
  • أمين اللفّة ...

وهؤلاء كانوا يراقبون مختلف الأنشطة والمعاملات الاقتصادية

كما كان يوجد في الحامة عدد كبير من العدول وخاصة من أحفاد الولي الصالح نصر الشايبي رحمه الله والحديث عن تاريخ الحامة و مآثرها يطول وهو أشهر وأنظف تاريخ والشواهد على ذلك مازالت موجودة هل يوجد أثر في عقلية شباب اليوم لهذا التفكير وهو تفكير قبلي إيجابي يحافظ على مصالح القبيلة ومصالح الأفراد وهو تفكير يتعالى عن الصغائر وسفاسف الأمور

حامة بني زيد

معتمدية الحامة1.jpg

المتفق عليه أنهم من أصل عربي، أما التسمية، فتختلف في شأنها الروايات، ومنها أن كلمة "بني زيد" مشتقة من "إيزيز" وهو إسم أحد الأمراء الذين حكموا المنطقة في القرنين الأول والثاني للهجرة.

وفي رواية أخرى فإن "بني زيد" اشتاق لغوي من فعل "زاد يزيد"، وفي ذلك إشارة إلى النّسق السريع لتكاثر أفراد العرش الذي عرف بشدة البأس، وكان له ما يشبه النفوذ الكامل على مجمل سكّان حامة قابس.

أوّلا ليس هناك تفكير قبلي في الحامة لأن التفكير أبعد ما يكون عن هذا الذي نشاهده في واقعنا قبيلة بني يزيد التاريخية تفكّكت بسبب مظالم الدولة الحسينية وبسبب الاستعمار الفرنسي الذي احتل الحامة سنة 1883 وذلك بعد مقاومة عنيدة من قوّة الفرسان التي ينخرط فيها فرسان عروش الحامة وقدأحصيت في نسيجنا الاجتماعي الحامي 52 عرشا لها وزنها واعتبارها في الحامة ولم تستطع القبيلة استعادة نظامها ووحدتها لذلك فقدت مصالحها ولم تستطع تحقيق ما يرضي أبناءها.


حول بعض الكتابات التاريخيّة عن الحامة والتي يطلق البعض عليها اسم حامة قابس وهو مخالف للتاريخ وللواقع

هي حامة بني يزيد ، هذا أصحّ من الناحية التاريخيّة ومن باب الأمانة التاريخيّة أن نسمّي الأشياء و المدن والقرى بأسمائها الحقيقية والواقعيّة فالحامة عرفت عبر تاريخها بحامة بني يزيد وجميع جيراننا يطلقون عليها هذا الاسم باستثناء الذين استحوذوا على امتياز الولاية فهيمنوا على كل شيء وغيّروا التاريخ ودلّسوا الوثائق ولا يحق لهم فعل ذلك، ونحن نرفض هذه الأعمال والترّهات التي يسوّقها بعض المتملّقين والوصوليّين ومن يشتغلون على هذا الموضوع و نحن نرفض أي تسمية دخيلة.

الفرنسيون عندما كتبوا عن الحامة قالوا حامة بني يزيد وخلافة بني يزيد. والجامعة الدستورية التي قادت الثورة من أجل الحرّية والاستقلال كانت تسمّى جامعة حامة بنو يزيد.

هذا من باب الأمانة التاريخيّة ومن نافلة القول وهو دليل طيبة وقبول للآخر أن سكـّان الحامة يسمون الأشياء بأسمائها ، فنحن نقول:

  • الرمّان الجربي
  • الرمّان القابسي
  • الحنـّة القابسيّة
  • البلغة المرزوقيّة
  • المرقوم الوذرفي
  • الكليم القفصي
  • الزربيّة القيروانيّة أو القرويّة

وبالرغم أننا ننتج هذه الغراسات ونتقن هذه الصناعات إلا أنها بقيت بيننا بأسمائها ونحن نعتزّ بها جميعا، هذا في ما يتعلّق بغراسات بسيطة وصناعات تقليديّة نحن لم نغير لها صفاتها فكيف باسم بلد وجهة بكاملها هذا استفزاز وتهريج. ونحن نقول لمن يشتغلون على التاريخ اتــّقوا الله في التاريخ فهو ليس ملكا لكم كما نتوجه بالشكر إلى الأستاذ الهادي الزريبي الذي بذل مجهودات جبّارة في كتابه الجديد

السكان

أحد شوارع معتمدية الحامة.
أحد شوارع معتمدية الحامة.
فعاليات ثقافية في معتمدية الحامة 2008.

سكان الحامة من العرب الوافدين من شمال وجنوب شبه الجزيرة العربية وهذا ما يفسر تمسك أهلها بالعادات العربية الاصيلة كالكرم و الجود و الفروسية بالاضافة إلى محافظة اهلها على لهجة عربية اقرب ما تكون إلى اللهجة الخليجية المستعملة اليوم. و مدينة الحامة من البلدان التونسية المعروفة فهي كبيرة المساحة كثيفة السكان عظيمة الحضارة عريقة التاريخ. كانت في يوم من الأيام نقطة تجمع وارتكاز للاباضية.

يتفرع بنو يزيد اليوم إلى فروع عديدة منتشرة بين الحامة و قراها و أراضيها الواسعة و هذه الفروع هي: البقلة , ومن هؤلاء السمايحة و الحوازم و التراجمة و والشعل و الخرجة و الأصابعة و الشواشين و الشلاخشة

ومن هؤلاء أولاد عمر,و أولاد غريب و الزمازمة و الغياليف و الحماين و أولاد خليفة ومن هؤلاء المزارعية, و الرتيمات و الودارنة, و الدحاحلة و فروعهم ومطمط فطناسة ومن هؤلاء أولاد ضو و الحرشان و الهداية و أولاد بن خود الخ والجميع يسكنون الحامة البلد والقصر و السنباط و الدبدابة و بشيمة و بوعطوش و المرطبة و الفجيج و السقي و بوقرفة و جبل طباقة وغيرها من القرى والضيعات.

مقهى البرج بمعتمدية الحامة.

معضم بني زيد منتشرين في مناطق : الميدة والفجيج و ربيعة و زقراطة والعكازيات والسقي والحميلة .. وتسمّى هذه المناطق (الصوّة) وأما وسط الحامة فمعظمهم يسكنون القصر وقرب عين الشعلية وعين الزغابنة و في مدخل الحامة من قابس والبعض في بشيمة و بن غيلوف.

الحامة بها العديد من العروش منها المتواجد خاصة في منطقة الدبدابة و البقلة و الصمباط اي المنطقة الجنوبية و عروش المنطقة الشمالية القصر و الزغابنة و المنطقة الشرقية المحاجبة و القرى المحيطة بها و منطقة القصر من المناطق الاقدم تاريخيا في الحامة و بها عروش عريقة أكبرها فطناسة و النواجي و المناصريين.

و في بني يزيد حضريون يسكنون البلد و هم الشياب و فروعهم.

ان مدينة الحامة فقد أعطت لتونس العديد من الرجال و الأبطال المجاهدين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاقتصاد

لافتة على طريق الحامة.
سوق في معتمدية الحامة.

وأهم منتجاتها الفلاحية إضافة إلى تربية المواشي والابل، والتمور والرمان.

لتطوير نوعية الحياة بمختلف الجهات ولدى كل الفئات اذن سيادة الرئيس زين العابدين بن علي بانشاء محطة التطهير بالحامة وانشاء مصب مراقب ومركز لتحويل النفايات و مشروعا بمدينة الحامة في اطار برامج التنمية الحضرية المندمجة.

ولمزيد تعزيز هذه البرامج أذن سيادة الرئيس بوضع خطة تهدف الى توسيع الفلاحة السقوية والجيوحرارية وذلك بتهيئة و باحداث بئر عميقة جيوحرارية ببشيمة البرج بالحامة وتجهيزها وكهربتها لاثراء المنطقة السقوية.

كما أذن بتركيز العناية بفلاحة الواحات وذلك بتنشيط العمل الفلاحي في الواحات القديمة و تنظيف واحات الحامة.

كما أذن بانجاز دراسة للمرحلة الثانية من مشروع التنمية الفلاحية بقابس ليشمل معتمدية الحامة بهدف تطوير الانتاج الفلاحي ودعم قطاع تربية الماشية وبعث المشاريع الصغرى وتحسين ظروف عيش متساكني المناطق الريفية بالحامة.

واما فيما يتعلق بالتنمية الصناعية والتكنولوجية فأذن باحداث قطب تكنولوجي وصناعي وستتوزع مكونات هذا القطب التكنولوجي والصناعي على موقع مركزي ومواقع فرعية اما الموقع المركزي فسيكون بقابس ويشتمل على منطقة صناعية ومركز بحوث ينجزه المجمع الكيميائي التونسي علاوة على ورشات تناوب ومحضنة دراسات ومركز عمل عن بعد.

واما المراكز الفرعية فستتوزع على منطقة صناعية بمارث ومنطقة صناعية بالعوينات ومحلات صناعية بالحامة ومارث وقرى حرفية بالحامة والمطوية ومارث ومراكز عمل عن بعد بالحامة ومنزل الحبيب ومارث.

كما أذن بالشروع في تهيئة البنية الاساسية الخارجية للمنطقة السياحية الاستشفائية بالخبايات بالحامة واحداث شركة دراسات واستثمار لتطوير هذا المشروع.

أحد ميادين معتمدية الحامة.

و أذن بالانطلاق في انجاز مشروع للتنمية المندمجة بمعتمدية الحامة في نطاق البرنامج الرئاسي للمعتمديات ذات الاولوية.

كما اذن باحداث قسم لامراض النساء والتوليد وقاعة للتوليد بمستشفى الحامة. كما أذن بالانطلاق في تهيئة احياء الحامة الغربية.

واما بشان تعزيز البنية الاساسية بالجهة فقد تضمن المخطط الحادي عشر عشرة برامج لتهيئة وتطوير الطرقات الاساسية الرابطة بين الولاية وباقي الولايات المجاورة و المعتمديات تستهدف 111 كيلو مترا من الطرقات المرقمة و24 كيلو مترا من الطرقات المهيكلة بالمدن وبناء جسر على وادي الحامة وتهيئة 75 كيلو مترا من المسالك الريفية وبناء محطة للنقل البري بمدينة قابس واستكمال انجاز المطار بها واعادة تاهيل خطوط السكك الحديدية بالجهة.

مشاهير الحامة

مدرسة ابتدائية في معتمدية الحامة.
المركز الثقافي للدراسات بالحامة.
قصر بلدية الحامة.

كتب عن الحامة

الحامة تاريخ وحضارة

هذاالكتاب الذي يتضمّن إضافات قيّمة حول تاريخ الحامة، وهو فرصة لأهالي الحامة لإثراء هذا الكتاب بالإضافات والنقد و النقاش والتصحيح إن أمكن لهم ذلك خاصة الذين يملكون وثائق ومخطوطات ورسومات وحجج تاريخيّة.

ونحن نرى ضرورة غربلة كل ما يكتب عن الحامة إبتداء بكتاب المؤنس لابن أبي دينار الذي يتضمّن مبالغات للأحداث وتشويه للحامة وسكانها الذين كانوا يدافعون عن حقّهم في الحياة ضدّ مظالم الجيش التركي الذي احتل شمال إفريقيا وخاصة مظالم محمّد باي سنة 1044 -1045 هجري و بعده ابراهيم الشريف الذي عبث في البلادالتونسيّة ثمّ حكّام الدولة الحسينيّة الذين أثقلوا كاهل الشعب بالضرائب، وفتحوا الباب للقبائل المخزنيّة بأن تعبث بمكاسب القبائل العاملة وأصحاب الأرض الحقيقيين والمنتجين، وهذا الأمر جعل الحامة تثور في عدّة مناسبات وتعلن استقلالها عن السلطة المركزيّة الظالمة في ذلك الزمان. يضاف إلى هذا جرائم المحتل الفرنسي والذي ارتكب جرائم حرب ضدّنا وخاصة في المناطق التي رفضت دخول الفرنسيين التراب التونسي.

ونحن مع الأسف نستهلك كل ما يكتب بدون مناقشة وكأنه قرءان حكيم وهو ليس بقرءان ، فكل ما كتبه محمّد المرزوقي والبشير العربي وعروسيّة التركي يحتاج إلى مراجعة وغربلة دقيقة ، لأن هذه الكتابات لم تقدّم حجم الحامة الحقيقي بتاريخها المجيد.

إذا جاز لنا هذا المنطق -أي أخذ اسم قديم من مرحلة تاريخيّة غابرة- فيجب البحث عن اسم الحامة البربري ، ذلك أنّ الرومان والوندال والأسبان والأتراك مستعمرون لهذا البلد

ونحن نقول إسم الحامة عربي ويجب أن يبقى عربيّا ولا يجوز ربطه باسم غير عربي من حيث الأصل، وبالتالي لا يجوز تسميتها بحامة قابس ، ولا حامة مطماطة مثلما يرى فريق آخر

هل يجوز أن نسمي خليج قابس بخليج سرت الصغرى؟ هل يجوز أن نسمي الجمهوريّة التونسيّة بالإيالة التونسيّة أو الدولة الحسينيّة أو إفريقيّة...؟ هذا غير معقول

أصحاب الأرض هم المالكون لها وهم وحدهم لهم حق التسمية هذا من حيث المبدإ

قبل تسمية ولاية قابس من قبل الرئيس السابق كانت الحامة تعرف بحامة بني يزيد والخلافة تسمّى بخلافة بني يزيد ، وكلّ جيراننا عندما يعبرون أرضنا يقولون دخلنا تراب بني يزيد ، و هذا التراب مملوك بالكامل لعروش بني يزيد وليس فيهم دخيل، وهذا وحده يكفي لكي نسميها بحامة بني يزيد أو الحامة اختصارا

وبعد تركيز الولاية تم تغيير كل الوثائق التي تحمل اسم حامة بني يزيد وهذا اعتداء على التاريخ وطمس للحقائق فحتى الجامعة الدستوريّة وقع إلغاؤها لأنها تحمل اسم جامعة حامة بني يزيد

فهل يقبل العقل السليم هذه التغييرات

واد البلدة القديمة يستبدل بواد التكوري

وسهل مخطاف الراعي يستبدل بشانشو

ثم يتم هدم الكثير من المعالم الإسلاميّة كجامع فطناسة وجامع النواجي وعدد كبير من الزوايا ثم تقوم البلديّة بطمس معالم عين البرج والتي تعدّ معلما أثريا يسجّل مراحل تاريخ الحامة ويسجل قسمة ماء عين البرج بين واحات القصر والدبدابة والسمباط

طمس الآثار والمعالم لا يختلف عن طمس الأسماء ونحن نرفض هذا العمل

طبعا هذا الكلام لا نقصد به إثارة أهلنا في قابس فهم جيراننا التاريخيين ونحن نحترمهم لأنه لو قلنا لأحدهم أنت حامي أو مطوي أو غنوشي ربما يغضب ويثور

نحن نرفض هذا الوضع ونحترم اسمنا ويجب أن يكون حضورنا محترما ويعكس حقيقتنا ومن حقّـنا أن يكون لنا رأي في كل ما يكتب ويقال عنّا ، و شكرا

غير مخالف للتاريخ أن نسمّيها حامة قابس فقد نُسبت لقابس قبل مجيئ بني يزيد من خلال التّسمية اللاتينية :

Aqae Tacapitanae أي مياه مدينة قابس

انظر أيضا

الهامش