مسجد نمرة

وهو المسجد الذي صلى في موضعه النبي محمد يوم عرفة. والمسجد الآن من المساجد الضخمة، وإن كان لا يكفي كل الحجاج. الذين يصل عددهم الآن إلى مليونين. وهذا المسجد ليس كله من عرفات. فالجزء الغربي منه - وهو الجزء الذي به محرابه ومنبره - لا يدخل ضمن حدود عرفات. لكن الصلاة فيه جائزة. لفعل النبي محمد.

قالب:بذرة مكة