متلازمة أسپرگر

Asperger syndrome
الأسماء الأخرىAsperger's syndrome, Asperger disorder (AD), Asperger's, schizoid disorder of childhood,[1] autistic psychopathy,[1] high functioning autism[2]
A boy with Asperger's playing with molecular structures.
Restricted interests or repetitive behaviors, such as this boy's interest in playing with a toy model of molecules, may be features of Asperger's.
النطق
التخصصPsychiatry
الأعراضProblems with social interactions, restricted and repetitive behavior[5]
البداية المعتادةBefore two years old[5]
المدةLong term[5]
المسبباتUnknown[5]
الطريقة التشخيصيةBased on the symptoms[6]
العلاجSocial skills training, cognitive behavioral therapy, physical therapy, speech therapy, parent training[7]
الدواءFor associated conditions[7]
التردد37.2 million (2015)[8]

متلازمة آسپرگر بالإنجليزية Asperger's syndrom ، هي إحدى إعاقات مجموعة اضطرابات النمو ذات الأصول التكوينية البنيوية والخلقية الولادية، أي أنها تكون موجودة عند الميلاد ولكنها لا تكتشف مبكراً، بل بعد فترة نمو عادي على معظم محاور النمو قد تمتد إلى 4 -6 سنوات ، وتصيب الأطفال ذوي الذكاء العادي أو العالي ، ونادراً ما يصاحبها تخلف عقلي وبدون تأخر في النمو اللغوي أو المعرفي، وتتميز بقصور كيفي واضح في القدرة على التواصل الاجتماعي مع سلوكيات شاذة واهتمامات محدودة غير عادية، وغياب القدرة على التواصل غير اللفظي وعن التعبير عن العواطف والمشاعر والانفعالات والمشاركة الوجدانية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إكتشاف المرض

قام بإكتشاف هذا المرض الطبيب الألمانى هانز آسپرگر في عام 1944 ، أى العام الذي تلا إصدار أول بحث عن التوحد كتبه العالم ليوكانر.

قام الطبيب آسبرجر بالإشارة إلي الأعراض التى يعانى منها الأشخاص المصابون بهذا العرض والتى تنصب بشكل أساسي علي السلوك الفظ ، وقد يري البعض أنه هو نفسه إعاقة التوحد لكن بدون اجتماع كافة الأعراض مع بعضها ، أى أنه عند غياب أحد الأعراض أو أكثر من واحد تأخذ إعاقة التوحد المسمى الآخر لها ألا وهو متلازمة آسبرجر وذلك علي حد سواء بالنسبة للكبار والصغار.

ويوجد القليل من الأشخاص المصابين بعرض "آسبرجر" يظهرون تقدمآ ونجاحاً كبيرين في مجال حياتهم ويتسمون بالصفات الآتية:

- الذكاء.

- غرابة الأطوار.

- شرود الذهن.

- عدم التفاعل الاجتماعى مع الآخرين.

- بعض الضعف الجسدى في الجسم.


العلامات العامة لمتلازمة آسپرگر

اللغة

قبل سن الأربع سنوات: لا توجد مشاكل في الحديث واكتساب الكلمات اللغوية ويكون الطفل جيد جداً.

التعامل والاتصال بالآخرين

تتأثرالقدرة الاستيعابية اللغوية إلي حد كبير فتتقدم ببطء أو لا تتقدم إطلاقاً. استخدام كلمات بدون ربطها بالمعنى الأصلى لها، ويكثر استخدام الإيماءات بدلاًً من الكلمات، القدرة علي الانتباه لفترات قصيرة.

التفاعل الاجتماعى

يقضى الشخص المصاب بالتوحد معظم الوقت بمفرده أكثر من قضائه مع الآخرين. كما لا يكون لديه الدافع في تكوين الأصدقاء، ويتصف بأنه أقل استجابة لوسائل الاتصال الاجتماعى مثل الاتصال العينى أو الضحك.

خلل في الحواس

ردود فعل غير طبيعية للإحساس الجسدى مثل الحساسية المفرطة إذا لامس المعاق أى شئ أو العكس مع عدم الإحساس بالألم. كما أن جميع الحواس الأخرى من الرؤية، السمع، اللمس، الألم، الشم، التذوق، تكون بالإيجابية أو السلبية المفرطة.

اللعب

الافتقار إلي اللعب التلقائي أو التخلى عنه كلية، كما أنه لا يقلد الطفل أفعال أمثاله من الأطفال الآخرين وهو الوضع الطبيعى في مثل هذه السن، كما أنه لا يبادر باللعب مع الآخرين.

السلوك

من الممكن أن يكون نشاطه مفرط أو زائد عن الحد ، أو سلبى إلي حد كبير. ينتابه حالات من الغضب بدون أى سبب واضح. تجده دائم اللجوء إلي عنصر واحد بعينه أو فكرة أو شخص، يعوزه الوعى الحسي وقد يبدى سلوك عدوانى أو عنيف يصل إلي حد إيذاء النفس بالجروح.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أشهر المصابين بمتلازمة آسبرجر

أنظر أيضا

المصادر


الهامش

  1. ^ أ ب World Health Organization (2016). "International Statistical Classification of Diseases and Related Health Problems 10th Revision (ICD-10): F84.5 Asperger syndrome". Retrieved 2 November 2018.
  2. ^ Shiland, Betsy J. (2014). Medical Terminology & Anatomy for ICD-10 Coding (E-book) (in الإنجليزية). Elsevier Health Sciences. p. 518. ISBN 9780323290784.
  3. ^ "Asperger syndrome definition and meaning | Collins English Dictionary". www.collinsdictionary.com (in الإنجليزية). Retrieved 16 May 2018.
  4. ^ "Asperger's syndrome". Oxford Dictionaries. Retrieved 16 May 2018.
  5. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NIH2015
  6. ^ "Autism Spectrum Disorders – Pediatrics". Merck Manuals Professional Edition (in الإنجليزية). Retrieved 26 January 2019.
  7. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NINDS
  8. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة GBD2015Pre

وصلات خارجية

قالب:Pervasive developmental disorders