كانوب

Nomos bajo egipto.svg
Cercle red 50%.svg
مصر السفلى: كانوب.
Q3
W11
Aa18U33X1
O49
پگوات — كانوپوس
(نصب شان)
بالهيروغليفية

كانوب (بالإنگليزية: Canopus وأحيانا: كانوبوس Canobus) كانت بلدة ساحلية مصرية قديمة، تقع في دلتا النيل. وموقعها في الأطراف الشرقية لمدينة الإسكندرية الحالية، على بعد نحو 25 كيلومتر من مركز المدينة.

وكانت كانوب في النومه السابع (Menelaites, later Canopites after it), on the western bank at the mouth of the westernmost branch of the River Nile - known as the Canopic or Heracleotic branch or -mouth. It was the principal port in Egypt for Greek trade before the foundation of Alexandria.

وكان اسمها المصري القديم Pikuat؛ وسماها اليونانيون كانوبوس، أو كانوپوس (باليونانية: Κάνωπος)، على اسم قائد الأسطول اليوناني الأسطوري يُفترض أنه مدفون فيها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ قبل الهليني

حفريات المصريات المبكرة على بعد 2 إلى 3 كم من المنطقة المعروفة اليوم بإسم أبو قير كشفت عن آثار كثيفة للمدينة بأرصفتها البحرية، وتماثيلها الگرانيتية بإسم رمسيس الثاني، ولكن قد يكونوا قد جـُلِبوا للمدينة لتزيين المكان في زمن لاحق.

التاريخ الدقيق لتأسيس كانوب غير معروف، ولكن هرودوت يشير إليها على أنها ميناء عتيق. وتدعي الأسطورة الهومرية أن من أسسها هو منلاوس، وقد أسماها على اسم كانوپوس، ربان سفينته، الذي توفي هناك بعد أن لدغته حية.

Homer describes how Menelaus built a monument to his memory on the shore, around which the town later grew up.

الأصل الحقيقي للاسم كانوب يقال أنه من اللغة المصرية القديمة كاه نوب = "الأرض الذهبية"، في إشارة محتملة إلى الأرباح التي يجنيها التجار المتاجرون عبر الميناء. There is unlikely to be any connection with "canopy".

وكان فيها معبداً للإله اوزيريس شيده الفرعون بطليموس الثالث الجيد (ثالث حكام مصر من الأسرة البطلمية)، ولكن حسب هرودوت، فقد كان يوجد بالقرب جداً من كانوب معبداً أقدم للإله هرقل وكان بمثابة مأوى للعبيد الآبقين (النص يُظهر أن "هرقل" هنا تعني آمون). وكان اوزيريس يُعبد في كانوب في شكل خاص: على شكل قنينة برأس بشر. Through an old misunderstanding, the name "canopic jars" was applied by early Egyptologists to the vases with human and animal heads in which the internal organs were placed by the Egyptians after embalming.


كانوب الهلينية

W11
W24
N1
O49
 
أو
 
W11G1Z7 X1
Z4
O49
كانوب:
گنپ - گاوتي (؟)
بالهيروغليفية

In Ptolemy III Euergetes' ninth regnal year (239 BC), a great assembly of priests at Canopus passed an honorific decree (the "Decree of Canopus") that, inter alia, conferred various new titles on the king and his consort, برنيقه. Two examples of this decree are known, inscribed in Egyptian (in both hieroglyphic and Demotic (Egyptian)) and in classical Greek, and they were second only to the more famous Rosetta Stone in providing the key to deciphering the ancient Egyptian language. The bilingual decrees for the Three-Stela Series are: Ptolemy III, Ptolemy IV, Ptolemy V, the Decree of Canopus (also named the "Şân Stele"), the famous "Stele of Rosetta" (Decree of Memphis), the Rosetta Stone, (grandfather, son and grandson). (At Ptolemaic Decrees topic can be found the listing of the 3-Stone Series. It includes 6 separate, and "named" stelae (plural of stela/stele), and some partials.)

كانوب الرومانية

في العصر الروماني، اشتهرت المدينة بالفجور. وقد أشار جوڤنال في Satire VI إلى "الخلاعة" التي سادت كانوب.

الامبراطور هادريان بنى ڤيلا في تيڤولي، على بعد 18 ميل من روما، وكان نسخة طبق الأصل، حسب طلبه من الأنماط المعمارية من جميع أجزاء الامبراطورية الرومانية. أحد تلك الأنماط (وأكثرها من حيث الحفريات والدراسات الأثرية الحالية) هو النمط المستعار من كانوب.

أبو قير الحالية

الاسم العربي المعاصر هو أبو قير، "أبو قيروس Cyrus"، تكريماً لأول شهيد مسيحي. It is a village (around 1900 with 1000 inhabitants), at the end of a little peninsula north-east of Alexandria. It has a trade in quails, which are caught in nets hung along the shore.

ومقابل أبو قير في 1 أغسطس 1798، تم تدمير الأسطول الفرنسي على يد الأميرال البريطاني هوراشيو نلسون. وفي 25 يوليو 1799، دمر ناپليون بوناپرت جيشاً عثمانياً قوامه 18,000 مقاتل؛ وفي 8 مارس 1801، انهزمت الحامية الفرنسية المكونة من 1800 رجل أمام جيش إنگليزي-عثماني يقوده أبركرومبي.

التاريخ الكنسي

Egypt had many martyrs in the persecution of Diocletian, among others St. أثناسيا with her three daughters, and St. Cyrus and John. There was here a monastery called Metanoia, founded by monks from Tabennisi, where many a بطريرك الإسكندرية took shelter during the religious quarrels of the fifth century. Two miles east of Canopus was the famous Pharaonic temple of Manouthin, afterwards destroyed by monks, and a church on the same spot dedicated to the المبشرين الأربعة. St. كيرلس من الإسكندرية solemnly transported the relics of the holy martyrs Cyrus and John into the church, which became an important place of pilgrimage. It was here that St. صفرونيوس من اورشليم was healed of an ophthalmy that had been declared incurable by the physicians (610-619), whereupon he wrote the panegyric of the two saints with a compilation of seventy miracles worked in their sanctuary (Migne, Patrologia Graeca, LXXXVII, 3379-676)

Canopus formed, with Menelaus and Schedia, a suffragan see subject to Alexandria in the المقاطعة الرومانية Aegyptus Prima; it is usually called Schedia in the Notitiae episcopatuum. Two titulars are mentioned by Lequien (II, 415), one في 325، والأخرى في 362.

المصادر والمراجع

  •  هذه المقالة تضم نصاً من مطبوعة هي الآن مشاعهربرمان, تشارلز, ed. (1913). الموسوعة الكاثوليكية. Robert Appleton Company. Missing or empty |title= (help) [1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

Coordinates: 31°18′N 30°5′E / 31.300°N 30.083°E / 31.300; 30.083