عبد الباسط محمد علي المقرحي

عبد الباسط المقرحي
العشرة الأكثر طلباً من قبل الإف بي أي
التهم قتل حادث لوكربي 1982
الولاء أحمد خليفة عبد الصمد
الوصف
وُلد عبد الباسط محمد علي المقرحي
1 أبريل 1952
طرابلس، مملكة ليبيا
توفى 20 مايو 2012
طرابلس، ليبيا
سبب الوفاة سرطان البروستاتا
الجنسية ليبي
العرق عربي
النوع ذكر
المهنة ضابط مخابرات ليبي
رئيس أمن الخطوط العربية الليبية
مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في طرابلس، ليبيا
النطق زينب (الشقيقة الكبرى) وآخرون
الرفيق عائشة (1982–2012)
الأنجال 4 أبناء، وابنة واحدة
الوضع الجنائي
Convictions قتل
العقوبة سجن مدى الحياة
الوضح توفى عقب الافراج عنه لأسباب صحية
أضيف 23 مارس 1995
الرقم 441
Currently A Top Ten Fugitive

عبد الباسط محمد علي المقرحي (و. 1 ابريل، 1952 - ت. 20 مايو 2012)، هو موظف سابق في المخابرات الليبية، والرئيس السابق لخطوط الطيران الليبية، ومدير المركز الاستراتيجي للدراسات في طرابلس.[1] في 31 يناير 2001، تم التحفظ عليه من قبل المحاكم الاسكتلندية لمحاكمة خاصة في كامب زيست في هولندا، ووجه إليه تهمة قتل 270 شخص لاشتراكه في قضية لوكربي، اسكتلندا في 21 ديسمبر 1988.[2] حكم عليه بالسجن مدى الحياة، ويقضي فترة عقوبته في سجن گرين نوك، بالقرب من گلاسگو. والمقرحي يصر دائما على براءته من التهم الموجهة إليه، وقاد باقامة دعوى استئناف ورفضت في 2002، ومرة أخرى في 2007. المتهم الآخر معه في القضية هو الأمين خليفة فحيمة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المولد

ولد عبد الباسط محمد علي المقرحي في أول أبريل 1952 بطرابلس، وهو متزوج وأب لطفلين.


النشاط المهني

عمل المقرحي مديرا للمركز الليبي للدراسات الإستراتيجية، كما عين رئيس أمن الطيران بشركة الخطوط الجوية الليبية في مطار لوقا بمالطا وهو يتكلم العربية والإنجليزية. اتهمه الادعاء الأسكتلندي بأنه كان يعمل في المخابرات الليبية ولكن المقرحي نفى هذه التهمة. [3].

المقرحي ولوكربي

بعد انفجار طائرة بان أميركان في رحلتها رقم 103 فوق قرية لوكربي بأسكتلندا يوم 21 ديسمبر 1988 وبعد موت 270 شخصا وجد المحققون شظايا قليلة من قنبلة لوحظ في إحداها وجود أثر ملتو قادهم إلى أجهزة المخابرات السرية الليبية، فصدر أمر بالقبض على عبد الباسط المقرحي والأمين خليفة فحيمة لاتهامهما بالضلوع في القضية.

وقد اعتمدت المحكمة في إدانة المقرحي على شهادة صاحب متجر مالطي هو طوني گوتشي الذي زعم أن المقرحي اشترى ملابس من متجره قبل أكثر من 12 عاماً رغم أنه لم يره إلا مرة واحدة، وقد جدت بقايا منها وسط حطام الطائرة في الحقيبة التي وضعت فيها المتفجرات.

حكم على المقرحي بالسجن المؤبد يوم 31 يناير 2001 بأنه المسؤول عن تفجير الطائرة. وقد ثبتت محكمة الاستئناف الحكم الصادر بحقه يوم 14 مارس 2002، فأودع بسجن بارليني بمدينة غلاسكو بأسكتلندا. وتنص القوانين الأسكتلندية على أن مدة المؤبد لا تتجاوز 20 سنة مما يعني انتهاء فترة السجن عام 2021.

تعاطف دولي

زار رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا في يونيو 2002 عبد الباسط المقرحي في سجنه, ودعا إلى نقله إلى دولة مسلمة كي يقضي بها حكم السجن مدى الحياة الصادر في حقه. وقد انتقد حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا هذا الحكم. وكانت مصر وتونس قد أعلنتا قبولهما استقبال المقرحي في سجونهما إلا أن أميركا رفضت الطلب.

مرضه

يذكر أن المقرحي يعاني من سرطان البروستاتا.

إطلاق سراحه

عبد الباسط المقرحي عند وصوله ليبيا بعد الافراج عنه في اغسطس 2009

في اغسطس، 2009، أعلن محامو المقرحيأن موكلهم تخلى عن طلب استئناف ثان ضد إدانته، بينما تتحدث وسائل الإعلام البريطانية عن احتمال إطلاق سراحه قريبا لأسباب صحية.

وأعلن ناطق باسم مكتب محاماة تايلور اند كيلي ان صحة الليبي المصاب بسرطان البروستات في مرحلته الأخيرة، تدهورت بشكل كبير وانه طلب من محكمة ادنبراه قبل يومين التخلي عن استئناف إدانته.

وأفادت محطة البي بي سي ان من المرجح ان يطلق الأسبوع المقبل سراح المقرحي (57 سنة) الذين حكم عليه في 2001 بالسجن مدى الحياة مع التأكيد على ضرورة بقائه قيد الاعتقال ما لا يقل عن 27 سنة. [4].

وفي 21 اغسطس 2009 تم الإفراج عن المقرحي بعد ان أفرجت عنه السلطات الاسكتلندية لظروف انسانية بسبب اصابته بالسرطان في مراحله المتأخرة. وقد رافق المقرحي في رحلته من اسكتلندا الى ليبيا نجل الزعيم الليبي سيف الاسلام القذافي حيث كان في استقباله افراد اسرته وجمع من المواطنيين . ووصف الرئيس الامريكي باراك اوباما قرار اطلاق سراح رجل المخابرات الليبي السابق بالقرار الخاطئ وقال انه يشعر بالاسف.

واكد البيت الابيض في بيان له "ما زلنا نعتقد كما عبرنا مرارا لمسؤولي حكومة المملكة المتحدة والسلطات الاسكتلندية ان المقرحي ينبغي ان يقضي مدة سجنه في اسكتلندا." وعبر بعض ذوي ضحايا حادثة لوكربي عن خيبة املهم واسفهم لقرار القضاء الاسكتلندي هذا، بينما عبر اخرون منهم عن تفهمهم قائليين انهم غير مقتنعين بمسؤولية المقرحي عن تفجير الطائرة في سماء لوكربي. [5].


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وفاته

المقرحي بعد الإفراج عنه في 2011

توفي بسبب سرطان البروستات في بيته في طرابلس[6] يوم الأحد 20 مايو 2012.


انظر أيضا

المصادر

  1. ^ CNN profile of Megrahi
  2. ^ Pan Am 103 - Lockerbie verdict
  3. ^ "عبد الباسط المقرحي". الجزيرة نت. 2004.
  4. ^ "عبد الباسط المقرحي". جريدة القدس العربي. 2009.
  5. ^ [hhttp://www.rtarabic.com/news_all_news/33468 "المقرحي يصل ليبيا واوباما يشعر بالأسف"]. روسيا اليوم. 2009.
  6. ^ "ليبيا: وفاة عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير لوكربي". بي بي سي عربي. 20 مايو 2012. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/05/120520_libya_megrahi_dead.shtml. Retrieved on 21 مايو 2012. 

قراءات إضافية