صلاح نظمي

صلاح نظمي
Salah Nazmi.jpg
وُلِدَ
صلاح الدين أحمد نظمي

24 يونيو 1918(1918-06-24)
توفي16 ديسمبر 1991 (العمر: 73 عاماً)
الجنسيةFlag of Egypt.svg مصر
الفترة1946 - 1991

صلاح نظمي ، صلاح نظمي (24 يونيو 1918 - 16 ديسمبر 1991 [1])، ممثل مصري. اسمه الحقيقي صلاح الدين أحمد نظمي برع في أداء أدوار الشر وقدم شخصية الفتى أبو الدم الثقيل الذي لا تستطيع أن تتحمله. ولد في حي محرم بك في الإسكندرية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة المبكرة

صلاح نظمي
صلاح نظمي

صلاح الدين أحمد حسن نظمي وهو ابن حي محرم بك بمدينة الإسكندرية، توفي والده وهو صغير وتولت والدته رعايته هو وأشقائه الثلاث، درس في كلية الفنون التطبيقية وتخرج منها ثم عمل كمهندس في هيئة التليفونات واستمر بالعمل في هذا المنصب إلى أن أصبح مدير عام، ونظراً لحبه للفن التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه عام 1946 وبدأ مسيرته الفنية الحافلة.


المسيرة الفنية

بدأ مسيرته الفنية عندما انضم لبعض الفرق المسرحية، ثم اتجه للسينما وبدأ مشواره الفني فيها في عام 1945 وذلك عندما شارك في فيلم “هذا جناه أبي”، ثم قدم فيلم “قلوب دامية” في نفس العام، كما شارك في العديد من الأعمال الفنية المتنوعة ووصلت حصيلة أعماله الفنية إلى أكثر من 250 عمل فني متنوع، من أشهر أعماله فيلم “المطارد”، فيلم “على باب الوزير”، “المحفظة معايا”، “المتسول”، “الحقيقة العارية” وغيرها الكثير.

وفي نهاية مسيرته الفنية قدم فيلم “لولاكي” وذلك في عام 1993، أما آخر أعماله فكان فيلم “بلطية بنت بحري” والذي تم عرضه في عام 1995 وقد تم عرض هذه الأفلام بعد وفاته لأنه رحل عن عالمنا في عام 1991، أما في الدراما فقد شارك في عدد بسيط من المسلسلات منها مسلسل “أنف وثلاثة عيون”.

الحياة الشخصية

صلاح نظمي وزوجته

تزوج الفنان صلاح نظمي من السيدة الأرمينية المسيحية أليس يعقوب وذلك في أكتوبر عام 1951، وكان الفنان شكري سرحان وشقيقه صلاح سرحان هما الشهود على عقد الزواج، وبعد الزواج طلب شكري سرحان من صلاح نظمي أن يسأل زوجته عن اعتناقها للإسلام، وبالفعل دعاها نظمي إلى الإسلام فوافقت على الفور وقالت: “سوف أفعل ذلك من أجلك” وبدلت اسمها إلى رقية نظمي على اسم والدة زوجها، رزق الثنائي بابنهما الوحيد حسين والذي يعمل كمخرج تلفزيوني.

أصيبت زوجة صلاح نظمي بمرض جعلها قعيدة لا تستطيع الحركة طيلة ثلاثين عاماً، رغم براعة الفنان صلاح نظمي في أدوار الشر إلا أن حياته تحمل المعاناة والتراجيديا بشكل كبير، ظل نظمي إلى جانب زوجته طيلة سنوات مرضها وكان يقوم بخدمتها دون أن يمل أو يفكر في الزواج من امرأة أخرى، ولكنها لم تتحمل طويلاً وتوفيت، دخل نظمي في حالة اكتئاب شديدة بعد وفاتها وتم نقله إلى المستشفى وظل هناك عدة أشهر في العناية المركزة حتى لحق بزوجته في ديسمبر عام 1991.[2]

صلاح نظمي وعبد الحليم حافظ

جمع الفنان صلاح نظمي والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ موقف غريب، كان الموقف من قبل العندليب حيث أنه في أحد اللقاءات في برنامج إذاعي مع العندليب تم سؤاله عن الفنان الأثقل دماً في الفنانين، فجاءت إجابة العندليب أنه قال صلاح نظمي، هذا الأمر أغضب صلاح نظمي كثيراً واعتبر أن العندليب يقوم بإهانته أمام الآلاف من المستمعين وقام برفع قضية ضد عبد الحليم، وأصبحت من أشهر القضايا التي تم طرحها في فترة الستينات.

رفع نظمي قضية على عبد الحليم حافظ اتهمه فيها بالسب والقذف والتشهير، ولكن أكد محامي العندليب أنه لم يقصد صلاح نظمي بشكل شخصي أو أنه يقصد من وراء حديثه هذا إهانة لزميله في العمل، وإنما كان الحديث عن أدواره ليس إلا وهذا الأمر يعتبر إشادة بأداء صلاح نظمي وأنه بارع في تجسيد الشخصية لدرجة أن يكرهه الجمهور من شدة تمكنه في الأداء، وبالتالي قضت المحكمة ببراءة العندليب من هذه القضية وتم رفض الدعوى.

اصطحب عبد الحليم معه صلاح نظمي إلى البيت بعد انتهاء القضية واحتسيا الشاي سوياً وطلب منه عبد الحليم أن يشارك معه في فيلم “أبي فوق الشجرة” وهو آخر أعماله الفنية، نسي صلاح نظمي إهانة عبد الحليم بعد أن عرض عليه هذا الفيلم، ومن جانبه كشف عبد الحليم في لقائه مع الإعلامي مفيد فوزي لماذا قال أن صلاح نظمي هو الفنان الأثقل ظلاً، وذلك لأنه جسد شخصية سيئة في فيلم “بين الأطلال”، حيث قدم دور شخصية دبلوماسية ويتزوج من فاتن حمامة بطلة الفيلم ويحرمها من حبيبها عماد حمدي، واعترف عبد الحليم أن هذا الفيلم يبكيه لأنه يذكره بقصة حبه من الفتاة التي منعها أهلها من الزواج منه وأجبروها على الزواج من رجل دبلوماسي أيضاً.


أعماله

وأما مشواره السينمائي الأتيه أسماؤها، وبالتواريخ متابعا للأحداث

التلفزيون

شارك في سبعة أعمال تلفزيونية منها الرقم المجهول وأنف وثلاث عيون وداليا المصرية.

المصادر

  1. ^ صلاح نظمي ملك أدوار الشر في السينما المصرية جريدة الرياض - العدد 12718 Archived 4 March 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  2. ^ "صلاح نظمي".