شهاب الدين العمري

أبو العباس شهاب الدين أحمد بن فضل الله بن يحيى بن أحمد العمري (1300-1384) هو مؤرخ عربي. هُوّ من نسل عمر بن الخطاب، ويُنسب له بـ العُمري العدوي القرشي.

مؤرخ وأديب دمشقي من أعيان المئة الثامنة.[1]

زار العمري القاهرة مباشرة بعد زيارة مانسا موسى لهافي طريقه للحج. وكتاباته كانت أحد المصادر الرئيسية للمعلومات حول تلك الرحلة الأسطورية الأبعاد والتي مازالت تستعمل لوصف ثراء امبراطورية مالي.

ويروي العمري عن مانسا موسى أن أخاه الأكبر أبو بكر الثاني تخلى عن العرش ليذهب في رحلة إلى ما وراء المحيط. مما دعا المؤرخ المالي المعاصر جاوسو ضياورع Gaoussou Diawara إلى تخمين أن أبو بكر الثاني وصل إلى أمريكا قبل كولومبس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مولده وحياته

ولد ابن فضل الله في دمشق سنة 700هـ[2]، وتلقى بها تعليمه وبرع في الكتابة وفنونها والعلوم، في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون ذهب إلى القاهرة وتقلد رئاسة ديوان الإنشاء وكان له الفضل في الكثير من الدراسات.

و قد عني العمري بدراسة الجغرافية السياسية، ودرس تواريخ الأمم وعجائبها، ودرس الفلكـ، وتجول في البلاد من الشام إلى الحجاز والأناضول وغيرها من بلاد الأرض.

و قد تبوأ العمري منزلة عظيمة، ونال حظوة لدى الملكـ الناصر، حتى وافته المنية في القاهرة سنة 749هـ[2]، دون أن يبلغ الخمسين.


مؤلفاته

مصادر

  1. ^ مؤرخو مصر الإسلامية ومصادر التاريخ الإسلامي : محمد عبد الله عنان
  2. ^ أ ب الاعلام للزركلي، دار العلم للملايين الطبعة: الخامسة عشر ، ج 1، ص 268

خطأ لوا في وحدة:Authority_control على السطر 346: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).