ساجدة الريشاوي

ساجدة الريشاوي.

ساجدة الريشاوي (و. 1965 - ت. 4 فبراير 2015)، سيدة عراقية جندها زوجها للقيام بعملية انتحارية في فندق راديسون في عمان [1]، الأردن في 2005،[2] إلا انها لم تفجر حزامها الناسف وهربت[3].
صرحت انها لم ترد قتل احد وان زوجها علي حسين علي الشمري (احد اتباع ابومصعب الزرقاوي) اجبرها على القيام بالعملية. بالرغم من تصنيفها ضعيفة عقليا حكم القضاء الاردني عليها بالاعدام وتم تجميد تنفذ الحكم بسبب كونها لم تسبب في قتل احد وبسبب ان لديها 3 اطفال صغار السن يعيشون مع اقرباءها.[4].

وساجدة الريشاوي شقيقة ثامر مبارك عتروس الريشاوي أحد مساعدي ابو مصعب الزرقاوي وقيادي في تنظيم التوحيد والجهاد وأحد قادة معركة الفلوجة الأولى وهو ضابط بالجيش العراقي السابق وقد قتل في معركة الفلوجة الثانية. وقد قتل أيضا شقيقان اخران لساجدة الريشاوي هما عمار الريشاوي وياسر الريشاوي في الرمادي واعتقلت القوات الامريكية ابيها مبارك الريشاوي وتوفي في المعتقل[1][2] وهي أيضا بنت عم عبد الستار ابو ريشة الرجل العشائري الشهير وقريبة سعدون جوبر الدليمي وزير الدفاع العراقي.[5]

ألقت سلطات الأمن الاردنية القبض على ساجدة الريشاوي في بيت شقيقتها (زوجة محمد عربيات)، وقالت سلطات الأمن الاردنية انها تم تجنيدها للقيام بعملية انتحارية في فندق في عمان، إلا انها لم تفجر حزامها الناسف، وهربت الى بيت عربيات في السلط قرب عمان.[3]

زوجها هو علي حسين علي الشمري مساعد الزرقاوي شارك في تفجيرات تفجيرات عمان 2005.

ظهرت ساجدة الريشاوي على التلفزيون الأردني وعلى بطنها حزام ناسف وقد شكك المحللون انه حزام مزيف فكيف لم يخشى الصحافة والحضور من تفجيرها الحزام.
لم تكن ساجدة الريشاوي في فندق راديسون في عمان وقت الانفجار، وقد ذكر ابومصعب الزرقاوي زوجها في تسجيل صوتي من مما ادى الى اعتقالها بتهمة حيازة مواد مفرقعة دون ترخيص قانوني.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحاكمة

ساجدة في جلسة محامكتها بالأردن.

استغرقت محاكمة ساجدة الريشاوي نحو نصف ساعة فقط وحكم عليها بالاعدام وتم تجميد تنفيذ الحكم.

قال حسين المصري محامي الدفاع عن المتهمة ان ساجدة الريشاوي برئية لم ترتكب اي جريمة ولم تقتل احد وانها لم تكن موجودة في فندق راديسون ولو كانت موجودة لكانت ميته او مصابة او اعتقلتها قوات الامن في الفندق، وقال ان ابومصعب الزرقاوي ذكر زوجها في تسجيل صوتي مما ادى اعتقالها.

وقال إنها استدرجت ووعدت بالزواج وكانت ضحية مستغلة من قبل المجموعة الإرهابية، كون «ساجدة» سهلة الانقياد. وأكد المصري «أن القصد الجرمي لم يكن متوفرا عند المتهمة، وهو ركن أساسي في إثبات الجريمة، وهو أيضا شرط لازم لاستحقاق العقاب»، مشيرا إلى انه وباستعراض البينات الخطية المقدمة في القضية تجد أن كافة البينات الخطية لا تتعلق بالمتهمة ساجدة الريشاوي.

واستعرض المصري الإفادة الدفاعية، التي قدمتها المتهمة ووصفها بإفادة جاءت بخلاف أقوالها المعطاة سابقا أمام نيابة أمن الدولة، وأنكرت أمام المحكمة انه تم عقد قرانها قبل حضورها إلى الأردن على علي الشمري.[6]


صفقة التبادل

أمهلت داعش السلطات الأردنية 24 ساعة لإطلاق سراح ساجدة الريشاوي وإلا سوف يعدم التنظيم الطيار الأردني معاذ الكساسبة والصحفي الياباني كينگ گوتو.[7] وقال الصحفي الياباني في تسجيل صوتي أنه في حال اطلاق سراح ساجدة سيتم الافراج عنه.

الإعدام

في فجر 4 فبراير 2015 أعدمت ساجدة وزياد خلف الكربولي[8] شنقاًبعد إعلان داعش إعدامها الكساسبة حرقاً. ولم تظهر داعش أي رد رسمي فوري.[9]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4438000/4438602.stm
  2. ^ أ ب . 
  3. ^ أ ب 1
  4. ^ "5". Amman, Jordan: AP/Haaretz. 12 November 2005. Retrieved 10 January 2010.
  5. ^ http://www.raialyoum.com/?p=188146
  6. ^ http://archive.aawsat.com/details.asp?section=4&article=372960&issueno=10089#.VMiYiNKsUWY
  7. ^ http://www.aljazeera.net/news/arabic/2015/1/27/%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A8%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%87%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A
  8. ^ Michaels, Jim; Bacon, John. "Jordan executes two in response to pilot's slaying" (in English). USA Today. Retrieved 4 February 2015.CS1 maint: unrecognized language (link)
  9. ^ http://english.alarabiya.net/en/News/middle-east/2015/02/04/Jordan-to-execute-jailed-would-be-bomber-jihadists-security.html

وصلات خارجية