حمدي الكنيسي

حمدى الكنيسى
حمدي الكنيسي.jpg
وُلِدَ19 مارس 1941
توفي27 أغسطس 2021
مستشفى المعادي العسكري
الجنسيةمصر مصري
المهنةرئيس الأذاعة المصرية الأسبق

حمدي الكنيسي (و. 19 مارس 1941 - ت. 27 أغسطس 2021[1])هو نقيب الإعلاميين " ورئيس الإذاعة المصرية الأسبق، هو أشهر مراسل حربي خلال حرب أكتوبر عام 1973 وصاحب أشهر برنامج إذاعي عن الحرب وهو برنامج "صوت المعركة "، و"يوميات مراسل حربي".

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة

ولد بقرية شبرا النملة مركز طنطا محافظة الغربية، كان رئيسا للالإذاعة المصرية في الفترة من 10 يناير 1997 وحتى 18 مارس 2001. حصل على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية جامعة القاهرة عام 1961 وأتم دراسته في الترجمة الفورية بالجامعة الأمريكية عام 1966. وقد عرف عن الكنيسي حلمه بإنشاء نقابة تحافظ على شرف مهنة الإعلام، كما عرف بكونه أحد أشهر مراسلي مصر الحربيين للإذاعة أثناء حرب أكتوبر 1973 وقد رفض تكريم وزير الإعلام جمال العطيفي في 1976 لدورة كمراسل حربي، مناشدا إياه بتحويل التكريم لنقابة إعلاميين وللأسف ترك الوزارة قبل أن يفي بوعده .


العمل الاذاعى

التعيين في الإذاعة المصرية 31 أكتوبر 1963. ثم تولى منصب رئيس قطاع الإذاعة في الفترة من 1 أكتوبر 1997 وحتى 18 مارس 2001 حتى بلوغه سن التقاعد.[2]

يوميات مراسل حربي

استعادالكُنيسى ذكريات النصر خلال حديثه في لقاء اعلامي قائلا: «أحمد الله أننى كنت جزءا من هذا المشهد العظيم، وأنى وُفِقت لأن أكون مراسلاً حربيًا للإذاعة في أكتوبر، ويكفى أننى رأيت فيها كيف يكون الإنسان المصرى عظيمًا ورائعًا وقويًا في مواجهة أخطر وأشرس التحديات، عشت وسط المقاتلين وهم يعلنون للعالم كله كيف أن الإنسان المصرى يمكن أن يتحدى المستحيل والعوائق المختلفة التي كانت تقف في وجه قواتنا المسلحة وكانت كفيلة بأن تمنع أي جيش في الدنيا من مجرد التفكير في مواجهتها، ومع ذلك قام بها جيشنا».[3]

وأوضح أنه كلما حلت ذكرى حرب أكتوبر المجيدة تدفقت الذكريات التي عاشها وكيف شاهد بنفسه الجندى المصرى وهو يجرى خلف دبابة ويقفز فوقها ويفتح البرج ويلقى بقنبلة داخلها ويقفز من فوق الدبابة قبل أن تنفجر.

وأضاف: «أجريت لقاءات عديدة مع أبطالنا ومنهم (طيار لطائرة ميج 17) ويدعى نقولا، وبإمكانيات هذه الطائرة المحدودة تم إسقاط طائرة إسرائيلية أمريكية «فانتوم حديثة جدا».

وتابع: بمجرد اندلاع الحرب مباشرة اتجهت لرئيس الإذاعة وقتئذ الإذاعى الراحل محمد محمود شعبان «بابا شارو» وقلت له أريد أن أتحرك لأن أكون المراسل الحربى للإذاعة، وأبدى الرجل دهشته ووافق بعد إعجابه بموقفى، وقلت له سأطالب باستدعائى للقوات المسلحة للقيام بهذا الدور، وساعدنى «بابا شارو» بالتواجد في المكتب العسكرى داخل ماسبيرو.

وواصل الكنيسى: «كان بالمكتب في هذه الفترة الفنان أحمد بدير، والإعلامي أحمد سعيد، لكننى كنت أتحرك كل يوم بعد الفجر إلى الجبهة ثم أعود مساءً إلى ماسبيرو وكانت العملية على قدر أنها مرهقة لكن سعادتنا كانت كبيرة لأننا نقوم بعمل وطنى وإعجاز كان ينسينى هذا المجهود، خاصة مع الصيام، ولم أشعر معه بالجوع نهائيا، وذلك بسبب أننى كنت أرى أمامى أناسًا تُضحى بحياتها ببساطة لمجرد حبها للوطن. وشدد على أنه «بعد حرب أكتوبر لم يتوقف الحديث عن أهمية استحضار أو استثمار روح أكتوبر ولكن للأسف لم يحدث كما يجب أن يحدث».

وقال: كنت أرى أن روح أكتوبر كانت وراء إصرار الشعب المصرى على القيام بثورتين مبهرتين. وأعرب عن أمنيته في أن تظهر هذه الروح العظيمة في الوقت الراهن في معركة هي الأهم وهى الإنتاج والعمل، وأن نقبل عليهما بنفس الروح التي جعلت المقاتل المصرى يتحدى المستحيل ويحطم أساطير القوة الإسرائيلية، خاصة أننا حاليا في أمس الحاجة لحربنا ضد الإرهاب والمخططات التي تتعرض لها مصر منذ ثورة يوليو.


التدرج الوظيفى

  1. بدأ حياته العملية مدرسا للغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي. [2]
  2. عين مذيعا (قارئ نشرة ) بالبرنامج العام في عام 1963.
  3. شارك في إنشاء مراقبة البرامج الثقافية والخاصة عام 1966.
  4. انتقل لإذاعة صوت العرب (مراقبا للبرامج الثقافية)عام 1971.
  5. مديرا عاما لإذاعة الشباب والرياضة عام 1988.
  6. رئيسا لشبكة صوت العرب بدرجة وكيل وزارة عام 1992.
  7. رئيسا لمجلس إدارة مجلة الإذاعة والتلفزيون من فبراير 1988 وحتى عام 2001 بجانب منصبه.
  8. خبيرا دوليا في الإعلام لدى اليونسكو من عام 1975 وحتى عام 1977.
  9. مستشارا إعلاميا لمصر في لندن ونيودلهي من عام 1980 وحتى عام 1984.
  10. رئيس تحرير أول مسموعة أصدرتها شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات في ديسمبر 1995.
  11. أمينا عاما لمهرجان الإذاعة والتلفزيون في جميع دوراته.
  12. أمينا عاما لمهرجان الأغنية العربية السادس.
  13. عضوا في اللجنة العليا للمهرجان الدولى للأغنية ورئيسا للجنة الإعلامية للمهرجان.

أهم البرامج الإذاعية التي قدمها

  1. قصاقيص
  2. المجلة الثقافية
  3. صوت المعركة
  4. يوميات مراسل حربى
  5. تليفون وميكروفون و200 مليون

نشاطه الثقافى

  • عضو مجلس إدارة كتاب مصر ورئيس اللجنة الثقافية.
  • كاتب قصص وعسكرى وسياسى وله العديد من المؤلفات منها الحرب طريق السلام، عاشر العشرة، يوميات مذيع في جبهة القتال، وغيرها.[2]

النشاط السياسى

  • أمين إعلام القاهرة للحزب الوطنى الديمقراطى منذ عام 1994.
  • عضو مجلس الشعب للحزب الوطنى اليمقراطى عام 2000.[2]

النشاط الاجتماعي

  • عضو المجالس القومية المتخصصة.
  • عضو مجلس إدارة النادى الاهلى ورئيس اللجنة الإعلامية والثقافية لعدة دورات.
  • سكرتير عام أندية الإعلاميين.

جوائز وتقديرات

  • درعا التفوق من السيد/ وزير الإعلام تقديرا لتطوعه كمراسل حربي للإذاعة أثناء حرب أكتوبر.
  • وسام الجمهورية من الرئيس السابق/ محمد حسنى مبارك تقديرا لأدائه كمستشار إعلامي لمصر في لندن ونيودلهي عام 1982.
  • جائزة التفوق في الأداء من السيد/رئيس الوزراء عام 1985 نال كتابه الحرب طريق السلام.
  • جائزة أفضل كتاب لعام 1997 في الدراسات الإستراتيجية العديد من جوائز التميز الاعلامى على مدى سنوات متتالية من السيد/وزير الإعلام.


حياته الشخصية

لديه ثلاث بنات: مها تعمل بقناة المعلومات بالتليفزيون، ولبنى وهى أستاذ مساعد في قسم اللغة الإنجليزية والابنة الثالثة هي عبير، مهندسة معمارية.

وفاته

في 27 اغسطس 2021، رحل الإعلامي حمدي الكنيسي، بعد معاناة مع المرض، عن عمر ناهز 80 عامًا..[4]

المصادر

  1. ^ وفاة الإعلامى الكبير حمدى الكنيسى بعد صراع مع المرض - اليوم السابع
  2. ^ أ ب ت ث [1] Archived 21 November 2011[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. ^ "«يوميات مراسل حربى».. حكاية عودة حمدي الكنيسي بـ«أڤرول» جندي إسرائيلي". المصري اليوم. 2021-08-27. Retrieved 2021-08-27.
  4. ^ "وفاةالإعلامي حمدي الكنيسي عن عمر ناهز 80 عاما". المصري اليوم. 2021-08-27. Retrieved 2021-08-27.