حسين حبري

Hissène Habré
حسين حبري
حسين حبري.jpg
رئيس تشاد السابع
في المنصب
7 يونيو 1982 – 1 ديسمبر 1990
رئيس الوزراء جدينگار دونو نگاردوم
سبقه گوكوني عويضي
خلفه إدريس دبي
رئيس وزراء تشاد الأول
في المنصب
29 أغسطس 1978 – 23 مارس 1979
سبقه فرانسوا تومبلباي
(كرئيس وزراء مستعمرة تشاد)
خلفه جدينگار دونو نگاردوم
تفاصيل شخصية
وُلِد 13 سبتمبر 1942
فايا الكبرى، أفريقيا الإستوائية الفرنسية (تشاد)
الزوج فاتيم ريموند
الدين الإسلام

حسين حبري Hissène Habré (و. 13 سبتمبر 1942) رئيس تشاد من 1982 إلى 1990. انقلب عليه الجيش التشادي سنة 1990 وغادر تشاد إلى الكاميرون ثم السنغال. وطالبت بلجيكا دول العالم باعتقال حسين حبري لمحاكمتة لارتكابه جرائم ضد الإنسانية. ومن أهم الأحداث في عهده الحرب الليبية التشادية حول قطاع اوزو.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المبكرة

ولد حبري في فايا لارجو شمال تشاد سنة 1942 وهو من قبيلة الأنكزة احدي أفرع قبيلة القرعان التشادية. بعد اكماله لتعليمه الأساسي، أصبح حبري نائب رئيس الإدارة المحلية، ثم انتقل إلى فرنسا في 1963 ليتابع تعليمه في معهد الدراسات العليا لما وراء البحار. وبعد ذلك درس الحقوق في باريس والتحق بمعهد العلوم السياسية واستكمل ثقافته السياسية بالاطلاع على كتب فرانتز فانون وإرنست تشي گـِڤارا وريمون أرون.

حسني حبري.

اشتغل في بريد الإدارة التشادية فحصل على منحة لدراسة العلوم السياسية في فرنسا. وعاد إلى تشاد سنة 1971 بدا في الظهور على الساحة الدولية بعد هاجمت مجموعة تحت قيادته بلدة بارداي في تبيستي واخذت ثلاثة أوروبيين رهائن.

بعد عودته إلى تشاد عام 1971 التحق بجبهة التحرير الوطني لتشاد وتولى قيادتها قبل أن يؤسس مع شمالي آخر هو گوكوني عويدي مجلس القوات المسلحة للشمال.

واعتبارا من 1974، بدأ اسمه يعرف في الخارج باحتجازه رهينة لثلاث سنوات هي عالمة الإثنيات الفرنسية فرنسواز كلوستر مما أجبر فرنسا على التفاوض مع المتمردين.


صعوده للسلطة

حسين حبري
الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران مع الرئيس حسين حبري، في قصر الإليزيه، 21 أكتوبر 1989.

وبعد ذلك أصبح حسين حبري رئيساً للحكومة في عهد الرئيس فيليكس معلوم الذي قاطعه فيما بعد، ثم وزيراً للدفاع في عهد گوكوني عويدي رئيس حكومة الوحدة الوطنية التي شكلت في 1979.

اتسمت سنوات حكمه الثماني بقمع مروع. وكان يتم توقيف المعارضين الحقيقيين أو المفترضين من قبل إدارة التوثيق والأمن، وتعذيبهم وغالبا إعدامهم. وقدرت لجنة للتحقيق بأكثر من 40 ألفا عدد الذين ماتوا في المعتقلات أو اعدموا في عهده، بينهم أربعة آلاف تم التعرف عليهم بأسمائهم.[1]

الحرب مع ليبيا

حسني حبري.

قام حبري المعارض بشدة للزعيم الليبي حينذاك معمر القذافي الذي يؤيده عويدي بمقاطعة حليفه السابق وبدأ حربا أهلية في نجامينا التي اضطر للانسحاب منها في نهاية 1980. ومن شرق تشاد، استأنف النضال ليقاتل نظام عويدي المدعوم من طرابلس، ودخل نجامينا منتصراً في 1982.

بعد عام واحد، استفاد عويدي من تدخل ليبي تصدت له قوات فرنسية زائيرية لمصلحة حكومة حبري. وفرض حسين حبري نفسه بعد عدة وساطات ومعارك جديدة، لكن المواجهات استؤنفت في 1986 و1987.

الفرار من تشاد

في نهاية 1990، غادر حسين حبري نجامينا بسرعة هربا من هجوم خاطف شنه متمردو إدريس ديبي الذي كان أحد جنرالات الجيش وانشق قبل 18 شهرا ثم اجتاح البلاد انطلاقاً من السودان.

لجأ حبري إلى دكار، السنغال حيث عاش بهدوء لأكثر من عشرين عاماً. ويقول المحامي الأميركي ريد برودي كبير المحققين في هذا الملف في منظمة هيومن رايتس ووتش إن الدكتاتور السابق حرص على إفراغ الخزائن قبل مغادرته تشاد وتمكن من بناء شبكة حماية له في السنغال.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحاكمة

الضحايا المزعومون لجرائم حسين حبري طالبوا بمحاكمته لمدة 25 عام.
حسين حبري أثناء محاكمته في السنغال، 20 يوليو 2015.

في عام 2005، أصدرت محكمة في بلجيكا مذكرة اعتقال بحق حبري، مؤكدة على الولاية القضائية الشاملة في هذه القضية، لكن بعد أن أحالت السنغال القضية إلى الاتحاد الأفريقي طالب الأخير السنغال بمحاكمة حبري نيابة عن أفريقيا.[2]

ولم يمثل حبري أمام المحكمة الجنائية الدولية إذ إن جرائمه المزعومة ارتكبت قبل تأسيسها عام 2002، لكن المحكمة الخاصة التي تشكلت من جانب السنغال والاتحاد الأفريقي في دكار يمكنها أن تضع إطارا لإجراء محاكمات مستقبلية.

وبدأت محاكمة حبري في السنغال في يوليو 2015 بتهم ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" أسفرت عن 40 ألف قتيل حسب منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.[3]

فور دخوله قاعة المحكمة، بدأ حبري بوصف إجراءات محاكمته بالمهزلة، فأمر القضاة بإخراجه من قاعة المحكمة. قررت المحكمة تأجيل القضية حتى 7 سبتمبر 2015، لافساح المجال امام المحامين بدراسة ملف القضية.[4]

وفي 30 مايو 2016، حكمت المحكمة الخاصة على حسين حبري بالسجن مدى الحياة لجرائم حرب، لم يثبت منها عليه سوى اغتصابه نفس الإمرأة أربع مرات.[5][6]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ من هو حسين حبري المتهم بتهم كثيرة منها ارتكاب جرائم ضد الإنسانية؟ مونت كارلو
  2. ^ "طرد حبري رئيس تشاد السابق من محكمة يمثل أمامها بالسنغال". بي بي سي. 2015-07-20. Retrieved 2015-07-21.
  3. ^ محاكمة "تاريخية" في السنغال للرئيس التشادي السابق،العربية نت، نشر في 20 يوليو 2015
  4. ^ "ارجاء محاكمة حسين حبري في السنغال الى 7 ايلول". جريدة النهار. 2015-07-21. Retrieved 2015-07-21.
  5. ^ "الحكم على الرئيس التشادي السابق حبري بالمؤبد". روسيا اليوم. 2016-05-30. Retrieved 2016-05-30.
  6. ^ "Hissène Habré, Ex-President of Chad, Convicted of War Crimes". النيويورك تايمز. 2016-05-30. Retrieved 2016-05-30.
مناصب سياسية
سبقه
گوكوني عويضي
رئيس تشاد
7 يونيو 1982 - 1 ديسمبر 1990
تبعه
إدريس دبي