جوهر محمد

جوهر محمد
Jawar Mohammed.jpg
وُلِدَ
جوهر سراج محمد

12 مايو 1986 (1986-05-12) (العمر 36 سنة)
التعليمجامعة ستانفورد (البكالوريوس)
جامعة كلومبيا (الماجستير)
المهنةناشط[1][2][3]
الحزبكيرو: الاتحاد الدولي لشباب أورومو
الزوجأرفاسى گميدا (ز. 2009)
الأنجال1

جوهر سراج محمد (اورومو: Jawaar Mahaammad؛ بالإنگليزية: Jawar Mohammed؛ وُلد 12 مايو 1986) هو محلل سياسي وناشط إثيوپي.[4][5][6] وكأحد مؤسسي شبكة أوروميا الإعلامية، كان جوهر المنظم الرئيسي للاحتجاجات الإثيوپية 2016[7] ومصدر الإلهام الفكري الرئيسي للاتحاد الدولي لشباب أورومو (حركة الشباب الوطنية من أجل الحرية والديمقراطية)، الشهيرة باسم كيرو Qeerroo ("الشباب"). بعدد متابعين على فيسبوك يصل إلى 1.75 مليون شخص، يعتبر جوهر شخصية شعبية بين الكثير من الأوروموين، لكن يشار إليه أيضاً على أنه "الرجل الأكثر جدلاً في إثيوپيا".[8][9]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة والتعليم

وُلد جوهر سراج محمد في 12 مايو 1986[10] في بلدة دموگا الصغيرة (اورومو: Dhummugaa) على حدود محافظتي أرسي وهرارگه السابقتين.[11] كان والده مسلماً بينما كانت والدته مسيحية أرثوذكسية؛ كان هذا الاتحاد الديني أمراً جديداً لكن المجتمع تقبله في نهاية المطاف.[11]

بدأ جوهر تعليمه الأساسي في مدرسة كاثوليكية في أصيلة. التحق بعدها بالمدرسة الثانوية في أداما حتى عام 2003، عندما حصل على منحة للدراسة في كلية العالم المتحد في جنوب شرق آسيا في سنغافورة، حيث تخرج عام 2005. وصف خبرته في الجامعة بأنها أيقظت وعيه على هويته الأورومية.[11] درس بعدها العلوم السياسية في جامعة ستانفورد، وتخرج عام 2009. التحق بجامعة كلومبيا لمواصلة دراسته العليا، حيث حصل على الماجستير عام 2013.[11]


النشاط السياسي

رئيس الوزراء الإثيوپي آبي أحمد والناشط الإثيوپي جوهر محمد، 2019.
شارع سُمي على اسم جوهر محمد في أصيلة حيث عُقدت المراسم المفاجئة.

عام 2006، عندما كان طالباً في ستانفورد، أسس جوهر الاتحاد الدولي لشباب أورومو (IOYA)، الذي يهدف إلى العمل كمنظمة جامعة لمجموعات شباب الأورومو في جميع أنحاء العالم، والتي شاركت في الدعوة أمام هيئات الأمم المتحدة في جنيڤ ونظمت مظاهرات للاحتجاج على سياسة الحكومة الإثيوپية.[12][13] اشتهر جوهر في البداية ككاتب ومتحدث عن الأورومو والسياسة الإثيوپية، وخاصة بين الجاليات الأورومية المتمركزة في الولايات المتحدة.[14] وهو ناقد بارز لجبهة تحرير أورمو وفشلها في إحداث تغيير سياسي هادف في إثيوپيا وتعزيز مصالح الأورومو.[11]

كان جوهر منسقاً سياسياً رئيسياً لحركة شباب كيرو، حتى وهو في المنفى.[15] إلا أنه كان محل جدل.[16][17] بعد عودته لإثيوپيا في 2018، اتهم بتأجيج التوترات العرقية وأعمال العنف الجماهيرية.[8] في أعقاب مذبحة بورايو التي ارتكبتها حركة كيرو في سبتمبر 2018، ادعى جوهر أن 43 من الأورومو قد لقوا مصرعهم في حي ساريس أبو بالعاصمة أديس أبابا، لكنه لم يقدم أي دليل.[18]

في أكتوبر 2019، ذكر جوهر أن أفراد الشرطة حاولوا في وقت متأخر من الليل إجباره على إخلاء أرض منزله في أديس أبابا؛ زاعمين أنهم خططوا لتعبئة حشد في وقت لاحق، مشيرين إلى أنهم فعلوا ذلك بناء على طلب من رئيس الوزراء آبي أحمد. في اليوم السابق، ألقى رئيس الوزراء خطاباً في البرلمان اتهم فيه "أصحاب وسائل الإعلام الذين ليس لديهم جوازات سفر إثيوپية" "باللعب على الجهتين"، في إشارة إلى جوهر، مضيفاً أنه "إذا كان هذا سيقوض السلام ووجود إثيوپيا ... سنتخذ الإجراءات".[19][20] أثارت تقارير كيرو اشتباكات الصعيد الوطني، مما أسفر عن مقتل 67 شخصاً على الأقل، من بينهم خمسة ضباط شرطة.[21][22] بعد أسابيع من انتهاء الاشتباكات، صرح آبي أحمد أن عدد القتلى ارتفع إلى 86 شخص، من بينهم 50 من الأرومو، 20 من الأمهرة، 8 من الگامو، 2 من السيلى، 2 من الهاديا، 1 من الگوراگه، 1 من الأرگوبا وشخص غير معروف العرقية.[23][24]

في 30 يونيو 2020، أفادت شركة إعلامية تابعة للناشط ورجل الأعمال الإثيوپي، جوهر محمد، باعتقاله بعد أن رفض حراسه الانصياع لأوامر الشرطة بنزع السلاح. وذكرت شبكة إعلام أوروميا أن الشرطة الإثيوپية اعتقلت جوهر محمد، الذي تحول من أحد أقرب حلفاء رئيس الوزراء آبي أحمد، إلى أحد أبرز معارضيه، محملاً رئيس الحكومة المسؤولية عن عدم حماية مصالح قومية أورومو التي ينتميان إليها. كما أكدت الشبكة اعتقال زعيم حزب حركة أورومو الاتحادية الديمقراطية المعارض بيكيلي گيربا.[25]

ويأتي ذلك على خلفية موجة الاضطرابات الاجتماعية التي هزت إثيوپيا وخلفت قتلى وجرحى إثر مقتل المغني الشعبي المنتمي أيضاً إلى قومية أورومو، هاشالو هونديسا، بالرصاص مساء 29 يونيو.


في 19 سبتمبر 2020، وجه النائب العام الإثيوپي اتهامات بالإرهاب وأنشطة إجرامية أخرى لجوهر محمد و23 شخصاً آخرين. وتتعلق الاتهامات بالعنف الذي اندلع في العاصمة أديس أبابا ومنطقة أوروميا المضطربة بعدما تم اطلاق النار على المغني الشهير هاشالوا هونديسا ولقي حتفه في العاصمة في 29 يونيو. وجاء في البيان أنه تم توجيه الاتهامات الأسبوع السابق، ومن المقرر أن يمثل المشتبه فيهم أمام القضاء خلال يومين.[26]

المراجع

  1. ^ "Report: Ethiopia continues malware attacks on dissidents in other countries". africatimes.com.
  2. ^ "Prominent activist may challenge Ethiopian PM in 2020 election". aljazeera.com.
  3. ^ Gardiner, Tom (20 August 2018). "Jawar Mohammed's red-carpet return signals Ethiopia's political sea change". The Guardian. Retrieved 25 September 2018. Few doubt the importance of Jawar in recent Ethiopian history. Perhaps more than any other single individual, he took the once-marginal politics of Oromo nationalism and made it mainstream.
  4. ^ "Report: Ethiopia continues malware attacks on dissidents in other countries". africatimes.com.
  5. ^ "Prominent activist may challenge Ethiopian PM in 2020 election". aljazeera.com.
  6. ^ Gardiner, Tom (20 August 2018). "Jawar Mohammed's red-carpet return signals Ethiopia's political sea change". The Guardian. Retrieved 25 September 2018. Few doubt the importance of Jawar in recent Ethiopian history. Perhaps more than any other single individual, he took the once-marginal politics of Oromo nationalism and made it mainstream.
  7. ^ Gardiner, Tom (20 August 2018). "Jawar Mohammed's red-carpet return signals Ethiopia's political sea change". The Guardian. Retrieved 25 September 2018. Few doubt the importance of Jawar in recent Ethiopian history. Perhaps more than any other single individual, he took the once-marginal politics of Oromo nationalism and made it mainstream.
  8. ^ أ ب Peralta, Eyder (December 6, 2018). "How An Exiled Activist In Minnesota Helped Spur Big Political Changes In Ethiopia". NPR News. Retrieved 18 October 2019. At 32, with a mischievous smile and a round, boyish face, he keeps the air of a startup CEO, but Jawar is without a doubt the most controversial man in Ethiopia.
  9. ^ "Ethnic violence threatens to tear Ethiopia apart". The Economist. 2 November 2019.
  10. ^ Mohammed, Jawar (12 May 2018). "Jawar Mohammed on Twitter". Twitter. Retrieved 25 September 2018. Today is my birthday.
  11. ^ أ ب ت ث ج "Jawar Mohammed Biography: The Interesting Profile of an Influential Man". allaboutETHIO.com. Retrieved 25 September 2018.
  12. ^ "Rally in D.C. for Oromo rights". April 3, 2007. Retrieved 25 September 2018.
  13. ^ "IOYA shines spotlight on child rights abuses in Ethiopia". OPride. 1 October 2014. Retrieved 25 September 2018.
  14. ^ Abichu, Siban (May 21, 2010). "Where is the Oromo Youth?". OPride. Retrieved 26 September 2018. However, I believe that youth like Jawar Siraj Mohammed, might be a hope in the future. Certainly, Jawar is a rising star Oromo young man of this time.
  15. ^ Gardiner, Tom (13 March 2018). "'Freedom!': the mysterious movement that brought Ethiopia to a standstill". The Guardian. Retrieved 26 September 2018. He highlights, in particular, the work of Jawar Mohammed, the controversial founder of the Minnesota-based Oromia Media Network (which is banned in Ethiopia), in amplifying the voice of the Qeerroo even when internet is down. '[Jawar] gives us political analyses and advice,' Haile explains. 'He can get access to information even from inside the government, which he shares with the Qeerroos. We evaluate it and then decide whether to act on it.'
  16. ^ Borago, Teshome (19 August 2018). "JAWAR: from Oromo radical to Ethiopia's leader". Ethiomedia. Retrieved 26 September 2018.
  17. ^ Gardiner (2018). "He and Abiy both dismiss the assumption, widespread in Ethiopia, that Jawar remote-controls the protests."
  18. ^ "Jawar Mohammed must reveal names of 43 people he claimed were killed in Saris area". SodereTube. 19 September 2018. Retrieved 6 August 2019.
  19. ^ Dahir, Abdi Latif (24 October 2019). "Protests in Ethiopia Threaten to Mar Image of Its Nobel-Winning Leader". New York Times. Retrieved 24 October 2019.
  20. ^ Tiksa, Negeri (24 October 2019). "Ethiopia activist calls for calm after 16 killed in clashes". Reuters. Retrieved 24 October 2019.
  21. ^ Peralta, Eyder; Dwyer, Colin (24 October 2019). "Nobel Peace Prize Winner Faces Protests After Activist's Late-Night Standoff". NPR. Retrieved 24 October 2019.
  22. ^ "Anti-government protests leave 67 dead in Ethiopia - police". TRT World. 25 October 2019. Retrieved 26 October 2019.
  23. ^ "Ibsa MM Itoophiyaa Abiy Ahimad: Lakkoofsi namoota lubbuu dhabanii 86 gahe". bbcafaanoromoo.com.
  24. ^ "Ethiopia PM Abiy says death toll from recent protests rises to 86". reuters.com.
  25. ^ "إثيوبيا.. اعتقال رجل أعمال معارض مؤثر على خلفية الاحتجاجات". روسيا اليوم. 2020-06-30. Retrieved 2020-06-30.
  26. ^ "إثيوبيا تتهم معارضا بارزا و23 شخصا آخرين بالإرهاب". جريدة الشروق المصرية. 2020-09-19. Retrieved 2020-09-20.

وصلات خارجية