جان-باتيست اودري

Jean-Baptiste Oudry, by Jean-Baptiste Perronneau.
Jean-Baptiste Oudry, etching made by his wife, Marie-Marguerite Froissé, after a painting by نيكولا ده لارجيليير.
Fables de La Fontaine, Aubusson tapestry (ca. 1775-80), after J-B. Oudry, Musée Nissim de Camondo, Paris.

جان باتيست اودري Jean Baptiste Oudry مصور فرنسي، عاش (باريس17 مارس 1686 - بوفيه 30 إبريل 1755) . كان متعدد الأنشطة، زاول تصوير الطبيعة والحيوانات، ووضع تصميمات زخرفية، ودراسات للسجاد الجداري ورسوماً للكتب. تتلمذ لوالده جاك اودري، ثم دخل محترف نيكولادي لارجيلييرN.de Largilliere، حيث اجتهد في نسخ لوحات الفلمنكيين والهولنديين ودرس علاقات الألوان بعمق، فاكتسب مهارة نادرة، تجلّت فيما بعد في لوحته الشهيرة «البطة البيضاء» (1753).[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة

A Hare and a Leg of Lamb (1742), Cleveland Museum of Art.

في عام 1708 قُبل اودري عضواً في أكاديمية القديس لوقا Saint-Luc، بعد أن تقدم بلوحة دينية تمثل القديس جيروم؛ وتابع العمل في تصوير موضوعات مشابهة، وصور شخصية يبدو فيها تأثير لارجيليير واضحاً «الكونت والكونتيسة دي كاستيلبلانكو» (1716، متحف البرادو). وفي عام 1719 قدم لوحة «الرخاء وشعاراته» (فرساي التريانون الكبير)، التي أهلته لدخول الأكاديمية الملكية بوصفه مصوراً تاريخياً.

بيد أن أودري كان يميل بفطرته إلى موضوع الطبيعة الصامتة «طبيعة صامتة مع حشرات» (1712 متحف آجين Agen)، فراح يجمع في تكوينات محكمة الحيوانات والأزهار والآلات الموسيقية «طبيعة صامتة مع قرد وكمان» (1719، متحف ستوكهولم). ومنذ عام 1721 التفت إلى موضوع الصيد بلوحتين عنوانهما «العودة من الصيد» (مجموعة والاس Wallace، لندن)، ثم لوحة «صيد الذئب»، ولوحة «مطاردة الأيّل» (1723، القصر الملكي، ستوكهولم).

وفي عام 1734 تولى الإدارة الفنية في مصنع السجاد الجداري في بوفيه، فجدد في الموضوعات والأساليب المتبعة في المصنع. وبعد عامين سمي مفتشاً لمصانع السجاد الجداري (غوبلان) Les Goblins، فوجّه تقنية الحياكة نحو التشدد في إتقان الرسم، والتزام التصميمات التي كان يهيئها هو نفسه، كما لو كانت لوحات مكتملة، في مختلف الموضوعات: «الملاهي الريفية» 1733، «تحولات أوفيد» (1734) Les Metamorphroses dOvide، «حكايات لافونتين» (1736) les Fables de la Fontaine.


أعماله

في الوقت ذاته أنتج أودري أعمالاً كثيرة لبلاط فيرساي والبلاط الدنمركي، والبلاط الهولندي، وكلف موضوعات شتّى، مثل لوحات الطيور والحيوانات، والصور الشخصية، كما وضع 275 رسماً للطبعة الفاخرة من «حكايات لافونتين».

يلاحظ في إنتاج أودري الغزير إرادته القوية للوصول إلى أقصى الدقة والإتقان في التعبير عن طبيعة الأشياء، حتى اقترب أسلوبه من نزعة «الخداع البصري» trompe-l'oeil وخاصة في الأعمال التي صور فيها حيوان الأيل (جناح الصيد في قصر فونتينبلو)، ولوحة «طبيعة صامتة مع حصيلة الصيد» (سان فرانسيسكو، قصر جوقة الشرف).

الصور

المصادر

  1. ^ هيام شيا. "أودري (جان بابتست ـ)". الموسوعة العربية. Retrieved 2012-06-17. 

وصلات خارجية