تصوير زمني

مثال لجهاز التصوير التسجيلي Chronophotography. المرأة تمشى أسفل الدرج، أواخر القرن 19. تصوير إدوارد مايبردج.

جهاز التصوير التسجيلي Chronophotography أسلوب تصوير كان متبع في العصر الفيكتوري (البداية 1867-1868) من إختراع جول ماري، فيها تجسد الحركة في عدة إطارات .يمكن ترتيبها في وقت لاحق إما مثل الرسوم المتحركة أو الطبقات في إطار واحد. وهو كان متبع في صناعة السينما والأفلام المتحركة التي تنطوي على سلسلة من الكاميرات المختلفة، التي أنشئت أصلا واستخدامها في الدراسة العلمية للحركة.

إتيان-جول مارى: ألبير لوند عدسة الكاميرا- 12، 1893

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تعريف

يتم تعريف جهاز التصوير التسجيلي بأنه "مجموعة من الصور الفوتوغرافية لجسم متحرك، والتي اتخذت لغرض تسجيل وعرض مراحل متعاقبة من الحركة. .”[1] وكان مصطلح جهاز التصوير التسجيلي قد إبتدعه الفيزيائي الفرنسي إتيان-جول مارى لوصف الصور التي تنقل والتي يمكن أن تستمد من القياسات ودراسة الاقتراح. ويسمى ذلك بسبب الكلمة اليونانية "كرونوس" (الوقت) جنبا إلى جنب مع التصوير الفوتوغرافي.[2]


التاريخ

التصوير هو ذلك الفن والعلم الذي اخترع ووضعت أساسياته في بداية 1830. في البداية، كان يستخدم كجهاز لتوثيق البورتريهات، واللحظات التاريخية، والمعارك في الحروب، وهلم جرا. وهكذا وبسرعة مع تقدم العلم والتكنولوجيا والفن الفوتوجرافي بدأ التطوير لإستخدامات جديدة وأفكارا للكاميرا كما بدأ تطوير النظم مع اختراع الكاميرا، والفن لم يعد بالضرورة لالتقاط صور للحياة. وأصبحت الكاميرا هي المصدر المهيمن للتصوير الدقيق للحياة. لأن التكنولوجيا أصبحت أكثر تطورا، وكذلك فعل الأنشطة التي يحتاجها الناس للكاميرات.[3]

الإستخدامات

وكان الغرض الأصلي منجهاز التصوير الزمنى هو لمساعدة العلماء لدراسة الأجسام المتحركة ، وفي المقام الأول البشر والحيوانات.[2] كما كان يستخدم لأغراض عملية، مثل الحكم على الأحداث وتوقيت تسجيل الأعوام السابقة (سباقات الخيول والكلاب والعروض)، ودراسة حركة المقذوفات الحربية.[4][5] ومع تنمية آنشوتس لجهاز التصوير التسجيلي، الغير علمي والمرتبط بالتسلية، أصبح جهاز التصوير الزمنى الأساس لاختراع وتطوير صناعة السينما.[5] يرجع ذلك إلى تطوير أجهزة الإسقاط، (وزوتروب ، مارى لzoopraxiscope، آنشوتس في Schnellseher، وفي نهاية المطاف، فإن كاميرا ألبير لوند المتعددة التعرض عالية السرعة التي كانت تدير الفيلم من خلال جهاز عرض في طريقة جديدة) أصبح عرض جهاز التصوير الزمني والترفيه أكثر تطورا وفائدة من أي وقت مضى.[5] قبل طويلة، الأجهزة السينمائية ولدت من سابقاتها جهاز التصوير الزمنى الأصلي، مع الجماهير التي يمكنها مشاهدة حلقات متواصلة من الأنشطة الترفيهية (على سبيل المثال ، "عرض زقزقة" الأجهزة التي تم إنشاؤها باستخدام تكنولوجيا توماس إديسون 'للإضاءة الخلفية التي أظهرت أقل ما يقال لبعض الأفلام) [4]. من هذه التطورات في التاريخ ،التى أدت بصناعة السينما والأفلام الصامتة والصور المتحركة قد ظهرت إلى حيز الوجود.

المراجع

  1. ^ http://dictionary.die.net/chronophotography
  2. ^ أ ب The J. Paul Getty Museum (1990). Photography: Discovery and Invention. ISBN 0-892365-177-8
  3. ^ Mansfield, Elizabeth and Arnason, H.H. (2010). History of Modern Art: Painting, Sculpture, Architecture, Photography. Upper Saddle River.
  4. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة five
  5. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة six