تشانگ-إ1

(تم التحويل من تشانگ ئه 1)
تشانگ-إ 1
Chang'e 1
Chang e 1.jpg
المسبار القمري تشانگ إ 1
المشغل إدارة الفضاء الوطنية الصينية
نوع المهمة مداري / مرتطم
قمر القمر
تاريخ الاقلاع 2007-10-24 18:05:04.602 CST[1]
منصة الاطلاق 3, مركز اطلاق السواتل في شي تشانگ
مركبة الإطلاق صاروخ لونگ مارچ 3A
مدة المهمة 1 سنة
صفحة الإنترنت CLEP
الكتلة 2,350 كج
العناصر المدارية
زاوية ميلان ~64°
قبا ~200 كم
Periapsis ~200 كم
الدورة المدارية ~127 ق
أول صورة للقمر من تشانگ-إ-1، ارسلت في 28 نوفمبر 2007.

تشانگ إ 1 (صينية مبسطة: 嫦娥一号; صينية تقليدية: 嫦娥一號; پن‌ين: Cháng'é Yī Hào), هي مركبة فضائية غير مأهولة ذات مدار قمري , وهي جزء من المرحلة الأولى في البرنامج الصيني لاستكشاف القمر. المرحلة الأولى تـُسمى "(تشانگ إ 1) الدوار".

المركبة الفضائية سـُمـّيت على اسم الإلهة الصينية للقمر تشانگ-إ.

أكمل المسبار القمرى الاول للصين تشانگ إ - 1 رحلة التحليق التى قطع فيها مليونى كم تقريبا الى القمر بنجاح صباح اليوم /الاربعاء/ ودخل مدار عمله. بدأ المسبار، متبعا تعليمات من مركز بكين للتحكم الفضائى، تهدئته الثالثة في الساعة 8:24 صباحا ودخل المدار الدائرى القطبى المستدير الذى يستمر فيه 127 دقيقة، وذلك في الساعة 8:34 صباحا بعد ان انهى التهدئة. وذكر لوان ان جيه كبير قادة مشروع المسبار القمرى الصينى "ان هذا يمثل نجاحا للرحلة الطويلة التى قطعها المسبار الى القمر". واظهرت الصور التليفزيونية طاقم العمل في مركز التحكم الارضى وهو يشيد بهذا النجاح برسائل اخبارية ملونة مختلفة تحمل عنوانا رئيسيا يقول "الدوران حول القمر، لقد فعلناها!".

وارتسمت على وجه لوان ذى الشعر الرمادى وسون جيا دونگ ذى الشعر الفضى ابتسامات وامسكا بقوة كل منهما بيد الاخر رافعين يديهما إلى أعلى. وقال سون الذى يتعاون مع لوان منذ اكثر من عقد لتطوير مشروع المسبار القمرى الطموح للبلاد واختباره وتنفيذه "إن القمر الصناعى دخل مدار العمل المخصص له في حينه وبدقة شديدة اليوم". واعتبر يه بى جيان كبير القادة والمصممين المسؤول عن نظام الاقمار الصناعية ذلك "لحظة مهمة". وأضاف " انها تثبت ان لدينا القدرة على ارسال قمرنا الصناعى ليدور حول القمر".

تجدر الاشارة الى ان الصين ارسلت أول قمر صناعى الى مدار الارض في عام 1970 وحققت اختراقات جديدة كبيرة في برنامجها الفضائى في السنوات الاخيرة.

ارسلت البلاد بعثتها الاولى المأهولة الى الفضاء في اكتوبر من عام 2003، لتصبح بذلك الدولة الثالثة بعد الاتحاد السوفيتى السابق والولايات المتحدة التى ترسل انسانا الى الفضاء. وفى اكتوبر من عام 2005، ارسلت الصين بعثتها الثانية المأهولة الى الفضاء التى كانت تقل اثنين من رواد الفضاء.

وذكر وانغ يه جون كبير المهندسين في مركز بكين للتحكم الفضائى "ان المسبار تشانغ اه - 1 يمثل انجازا غير عادى لانها المرة الاولى التى يتمكن فيها العلماء الصينيون من التحكم في قمر صناعى يبعد عن الارض مسافة 390 الف كم". المسبار سيدور في المدار الحالى بارتفاع مستقر يصل الى 200 كم فوق سطح القمر. وفى كل دائرة، سيمر دائما بالقطبين.

كما يعد المدار المستدير المقصد النهائى للمسبار حيث من المفترض ان يبدأ في القيام بجميع مهام الاستكشاف العلمى المقررة.

وذكر ما شينگ روى المدير العام للهيئة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء المسؤولة عن نظم الصواريخ والاقمار الصناعية " ان دخول المسبار الدقيق الى المدار ارسى اساسا صلبا لعمله المستقبلى، واننا واثقون من ان المسبار تشانغ اه - 1 سيواصل تحقيق الاهداف تدريجيا".

حمل القمر الصناعى الذى يزن 2350 كجم ثمانية اجهزة للاستكشاف تشمل كاميرا فوتوغرافية، ومقياس للتداخل، ومطياف لاشعة جاما والاشعة السينية، ومقياس للارتفاع يعمل بالليزر، ومكشاف يعمل بالموجات الصغرى (ميكروويف)، ومكشاف للجسيمات الشمسية عالى الطاقة، ومكشاف للايونات منخفض الطاقة.

ووفقا لخطة المشروع، سيفتح المسبار تشانگ إ - 1 جميع الاجهزة التى يحملها لبدء الاستكشافات العلمية عقب فترة من اختبار المدار.

وقالت تشانغ خه مديرة معهد ابحاث تكنولوجيا الفضاء في الهيئة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء"إن جميع الاجهزة حاليا في حالة جيدة جدا. ويحتاج العلماء في الفترة التالية الى الحفاظ على اتصالات سلسة بين الارض والقمر الصناعى والابقاء عليه في المدار".

ومن المتوقع ان ينجز المسبار تشانغ إه - 1 اربعة اهداف علمية وهى اجراء مسح ثلاثى الابعاد لسطح القمر، وتحليل لوفرة وتوزيع العناصر على سطح القمر، وتحليل خصائص ثرى القمر وطبقة التربة التى تأخذ شكل مسحوق على السطح، واستكشاف الظروف بين الارض والقمر.

وذكرت تشانغ "ان احدى مهامه الرئيسية هى فحص العناصر المعدنية على القمر، وخاصة العناصر غير الموجودة على الارض".

وقالت "إن ثرى القمر يحتوى بوفرة على هليوم - 3، وهو وقود نظيف قد يدعم طلب الارض على الطاقة لاكثر من قرن"، واعترفت بانه ما زال هناك طريق طويل علينا ان نقطعه من فحص العناصر الى استخدامها الفعلى.

كان من المقرر في الاصل ان يظل المسبار تشانغ اه - 1 في المدار لمدة عام، لكن تانگ تشه شى المسؤول عن التحكم المدارى في مركز بكين للتحكم الفضائى قدر ان سلاسة العمليات ودقة المناورات قد توفران 200 كجم من الوقود وتساعدان على اطالة مدة بقاء المسبار.

فى رحلة المسبار التى تستمر 15 يوما، الغى المركز تصحيحين مداريين وفرا الكثير من الوقود حيث يسير المسبار تشانغ اه -1 بدقة على المسار المتوقع. وفى الاجمالى، قام المسبار باربعة انتقالات مدارية، وتصحيح مدارى، وثلاث تهدئات، وكانت كل مناورة مستهلكة بشدة للوقود. وقال يه بى جيان "إنه قد تم انجاز كل المناورات في الرحلة بدقة. وكانت الدقة اعلى بكثير من التوقعات". وذكر لى جيان المسؤول عن المركز انه من المقرر ان يتلقى القمر الصناعى اوامر ارضية يوم 18 نوفمبر لتوجيه جميع الاجهزة تجاه القمر، وهو وضع يسهل اعمال الاستشكاف وقد تستمر المناورة 100 دقيقة.

ولكن تشو جيان ليانغ نائب كبير المهندسين في المركز كشف انهم يفكرون في اصدار الاوامر قبل الموعد المقرر لان القمر الصناعى في "حالة جيدة جدا".

كما سيضع القمر الصناعى لوحته الشمسية تجاه الشمس لتوليد الطاقة، والهوائى التوجيهى تجاه الارض للسماح بنقل البيانات الى الارض.

وسينقل المسبار تشانغ اه - 1 أول صورة ابيض واسود للقمر بعد وضع الاجهزة تجاه القمر. وذكر لى جيان "ان ما ينقله المسبار بالفعل هو مجرد بيانات تجريدية ستحتاج الى ست ساعات لمعالجتها وتحويلها الى صورة ثنائية الابعاد وحوالى يوما لتحويلها الى صورة ثلاثية الابعاد".

وقال لى إنه من المتوقع ان ينقل المسبار بيانات 32 قطعة موسيقية يمكن ان تذيعها المحطات الاذاعية أو تحميلها على الانترنت عقب فك شفرتها.

وتشمل القطع الموسيقية النشيد الوطنى "الشرق احمر" تكريما لماو تسه دونج، وكان قد اذيع في عام 1970 من أول قمر صناعى ارضى من صنع الانسان في البلاد وبعض الاغانى وموضوعها القمر مثل اداء مغنية البوب الصينية فايه وونغ لقصيدة شعرية شهيرة من عهد اسرة سونغ.

وأضاف لى "ان نغمة نشيد " الشرق أحمر" قد تبدو اكثر وضوحا وسلاسة مقارنة باذاعتها في عام 1970".

وذكر بى تشاو يو المتحدث باسم إدارة الفضاء الوطنية الصينية انه بحلول منتصف يناير من العام القادم، ستصبح جميع اجهزة المسبار قادرة على الانتهاء من تصوير سطح القمر باكمله مرة على الاقل.

تجدر الاشارة الى ان المسبار تشانغ اه - 1، الذى سمى باسم إلهة صينية أسطورية طارت الى القمر، انطلق على متن الصاروخ الحامل المسيرة الطويلة 3 أ يوم 24 اكتوبر من مركز شيتشانغ لاطلاق الاقمار الصناعية في مقاطعة سيتشوان الجنوبية الغربية.

وذكر تشو جين مدير القبة السماوية في بكين ان المسبار سيعزز الرغبة في اكتساب المعرفة المتعلقة بالفلك والفضاء بين الناس، وخاصة الجيل الاصغر، الذى قد يدخل الكثير من المجالات ذات الصلة في دراسته ومهنته المستقبلية.

يتكلف مشروع المسبار القمرى للصين 1.4 مليار يوان (187 مليون دولار امريكى) منذ التصديق على مشروع البحث والتطوير في بداية عام 2004.

ويمثل اطلاق المسبار الخطوة الاولى في مهمة الصين لاستشكاف القمر المكونة من ثلاث مراحل والتى ستقود الى هبوط على القمر واطلاق سفينة فضاء الى القمر في عام 2012 تقريبا. وفى المرحلة الثالثة، ستهبط سفينة فضاء اخرى على القمر وتعود الى الارض وهى تحمل عينات من تربة وصخور القمر لاجراء ابحاث علمية عليها في عام 2017 تقريبا.

وقد أعلنت الصين مؤخرا انها تعمل على اعداد جيل جديد من الصواريخ الحاملة المسيرة الطويلة 5 تتسم بانها اكثر قوة وقدرة على حمل مزيد من الاوزان الى القمر. وقد تلحق هذه الصواريخ الجديدة بالمرحلة الثالثة وستنطلق من مركز ابحاث فضائى جديد في مقاطعة هاينان الجزيرة الجنوبية من المتوقع ان ينتهى انشاؤه في عام 2012 ويبدأ استخدامه رسميا في عام 2013.

جاء اطلاق المسبار تشانغ اه - 1 مباشرة بعد ان اطلقت اليابان مسبارها القمرى الاول كاجويا في منتصف سبتمبر، في حين تعتزم الهند ارسال مسبارها القمرى الى الفضاء في ابريل القادم، مما يثير المخاوف من حدوث سباق فضاء في آسيا. ولكن لوان ان جيه كبير قادة مشروع المسبار القمرى الصينى قال "إن الصين لن تدخل سباق القمر مع اى بلد اخر وباى شكل من الاشكال". وصرح لوكالة انباء /شينخوا/ " بأن الصين، في انتهاجها لسياسة الاستخدام السلمى للفضاء، تتبادل انجازات استكشاف القمر مع العالم باسره". وقد أعلنت إدارة الفضاء الوطنية الصينية ان البيانات التى حصل عليها هذا المسبار ستتاح امام العلماء في انحاء العالم لدراستها.

فى السنوات الـ 49 الماضية، ارسلت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى وأوربا واليابان 123 بعثة الى القمر ارسلت من بينها 6 بعثات مأهولة بنجاح 12 شخصا للهبوط على القمر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأجهزة على متن المسبار

  • Stereo camera (CCD立体相机) with an Optical resolution of 120 m and spectrometer imager from 0.48 µm to 0.96 µm wavelength.
  • Laser altimeter (激光高度计) with 1064 nm, 150 µJ laser and a resolution of 1 m.
  • Imaging spectrometer (成像光谱仪)
  • Gamma and X-ray spectrometer (伽马/X射线谱仪) for an energy range from 0.5 to 50keV for X-rays and 300 keV to 9 MeV for Gamma rays.
  • Microwave radiometer (微波探测仪) detecting 3, 7.8, 19.35 and 37 GHz with a maximal penetration depth of 30, 20, 10, 1 m and a thermal resolution of 0.5 K.
  • High energy particle detector and two solar wind detectors (太阳高能粒子探测器和低能离子探测器) capable of the detection of electrons and heavy ions up to 730 MeV.


صور التقطها المسبار


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "China's first lunar probe Chang'e-1 blasts off". SINA Corporation. 24 اكتوبر 2007. Retrieved 2007-10-24. Check date values in: |date= (help)

وصلات خارجية


المصادر

"المسبار القمرى الاول للصين يكمل رحلته الطويلة الى القمر بنجاح". شينخوا. 7 نوفمبر 2007. Check date values in: |date= (help)