بق الفراش

بق الفراش
Bedbug
Cimex lectularius.jpg
Cimex lectularius
التصنيف العلمي
مملكة: حيوانات
Phylum: مفصليات
Class: حشرة
Order: نصفيات الأجنحة
Suborder: Heteroptera
Family: Cimicidae
Kirkaldy, 1909
Genera & Species

Genus Cimex

Genus Leptocimex

Genus Haematosiphon

Genus Oeciacus

Bedbug 4 mm length 2.5 mm width (Shown in a film roll plastic container. On the right is the sloughed off skin, which this bedbug just recently wore during its nymph form)

بق الفراش cimex lectularius ، هي حشرة صغيرة عديمة الأجنحة تتغذّى بالدم، وتعيش بالقرب من أماكن نوم ضحاياها. تُهاجم حشرة بق الفراش الإنسان وكذلك الطيور والحيوانات وتخرق جلد ضحيتها بإبرتها الحادّة التي تستخدمها في امتصاص الدم. وتتسبّبُ عضّتها في التهاب الجلد وتَوَرّمه لدى بعض الأشخاص.

وقد تصبح حشرة بق الفراش آفة خطيرة على الإنسان والحيوانات الصغيرة لعضّتها القاسية، إلا أنّ بقّ الفراش لا ينقل الأمراض. ويمكن مكافحة تلك الحشرات برشّ أماكن اختبائها بعناية، بمبيد حشريّ فعًَّال، مثل اللندان والبيرثروم المركب. وفي الأماكن الموبوءة بتلك الحشرات يقوم السكّان بتبخير مساكنهم باستخدام الدخان أو دخانِ مبيداتِ حشرية خاصّة لقتل أو طرد بقّ الفراش.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوصف

A bedbug (Cimex lectularius) traumatically inseminates another.

حشرات البق البالغة يصل طولها إلى حوالي 1\4 بوصة طولاً وبنية مائلة للإحمرار بجسم بيضاوي مسطح. الحوريات الغير ناضجة (الحشرة في الطور الإنتقالي بين اليرقانة والحشرة الكاملة) تشبه الحشرات البالغة ولكنها أصغر وأفتح لوناً . البق لا يطير ولكنها تستطيع أن تتحرك بسرعة على الأرضيات والجدران والأسقف والأسطح الأخرى.

ونظرًا لصغر حجمها وشكلها البيضي المفلطح فإنها تتمكّن من الاختباء في الشقوق الصغيرة والثنيات. تختبئ حشرة بق الفراش عادةً أثناء النهار وتخرجُ بحثًا عن طعامها أثناء الليل. وقد تختبئ في الفُرش أو بين أسلاك السرير أو بين ألواح الأرضيات أو في شقوق الحوائط. ويزحف بق الفراش من بيت إلى آخر. وقد ينتقل عن طريق الملابس والمفروشات.


التكاثر

An 1860 engraving of parts of a bedbug. A. Intestines.—B. Antenna of the Male.—C Eye.—D. Haustellum, or Sucker, closed.—E. Side view of Sucker.—F. Under Part of Head.—G. Under Lip.—GG. Hair of the Tube, and outside Cases.—H. Egg-Bag.—I. Worm emerging from the Egg.
حشرة بقّ الفراش تستبدل الطبقة الخارجية من جلدها خمس مرات قبل اكتمال نموها. والصور الموضحة أعلاه تصورها في حالتهاً قبل الاستبدال الأول (إلى اليسار) ثم بعد الاستبدال الأول مباشرة، أيّ في مرحلة اليرقة (في الوسط) وأخيراً بعد الأكل خلال مرحلة اليرقة الثانية (اليمين).

تضع حشرة بق الفراش البالغة بيضها في الشقوق والثنيات، ولها القدرة على وضع ما بين 100 و 250 بيضة. ويفقس البيض بعد مدّة تتراوح بين أسبوع وأسبوعين، ولكن لا يكتمل نمو بق الفراش الصغير إلا بعدً حوالي شهرين. يكتمل نموّ بق الفراش بصورة أبطأ في الجو البارد عنه في الجو الدافئ. وتعيش حوالي سنة كاملة إذا توافرت الظروف المثالية، ويمكنها العيش بدون طعام لعدّة أشهرٍ في الطقس البارد. [1]

النمو

Bedbug (shown on writing paper)

الحوريات التي فقست حديثاً لا تكون أكبر من حجم رأس الدبوس ، وأثناء نموها تغير القشرة الخارجية مرات قبل البلوغ . وهي تحتاج لوجبة من الدم بين كل عملية طرح للقشرة. في درجة الحرارة المناسبة (70-90 فهرنهايت) يمكن للبقة أن تتم عملية النمو في فترة أقصاها شهر لتنتج 3 أجيال أو أكثر في العام.

في درجات الحرارة الباردة أو عدم توافر القدر الكافي من الدماء التي تتغذى عليها يطيل وقت النمو.

الغذاء

Blood-fed Cimex lectularius

بق الفراش حشرات عنيدة ، الحوريات قد تعيش لشهور بدون غذاء والكبار لأكثر من عام. وبذلك لا يكون الحل الأمثل في حالة تفشي البق بمكان ما أن يترك سكنى المكان .

على الرغم من أن بق الفراش بفضل التغذي على البشر ، إلا أنها قد تتغذى أيضاً على دماء الحيوانات ذوات الدم الحار ، ويشمل ذلك الحيوانات الأليفة.

طبيعة البق

Slide of Cimex lectularius
حشرة بالغة من أحد أنواع بق الفراش

ينشط بق الفراش ليلاً ، أما خلال النهار فهي تفضل الاختباء قريباً من مكان نوم الناس ، فأجسامها المسطحة تمكنها من الاختباء في الشقوق الدقيقة خاصة شقوق حواف المراتب وهياكل الأسرة. بق الفراش ليست له أعشاش مثل النحل أو النمل مثلاً ولكنها تميل إلى التجمع في أماكن اختباء معتادة.

ولتمييز هذه الأماكن يمكن ملاحظة البقع الصغيرة الداكنة الكثيفة التي هي فضلات البق الجافة ، إضافة إلى البويضات وقشور البويضات والقشور المنسلخة من الحوريات الناضجة والحشرات ذاتها بالطبع.

علامة أخرى على وجود البق هي البقع الصدئة أو المائلة للإحمرار لبقع الدم من جراء عض البق على الملاءات أو المراتب، كما أن التفشي الكثيف بتلك الحشرة يصحبه في غالبية الأحوال رائحة مميزة تنبع من أماكن تجمع الحشرات ، إلا أن تلك الرائحة ليست واضحة دائماً.

بق الفراش يفضل الاختباء بالقرب من أماكن غذائها ( الأسرة) ، إلا أنها قد تزحف أكثر من 100 قدم لتحصل على وجبة دم . الإصابة المبدئية تميل إلى التواجد حول الأسرة إلا أنه قد يوجد مبعثراً في أنحاء الغرفة على الجدران في غالب الأحوال ، ليشغل أي مكان أو موقع محمي ، كما أنها ستنتشر وتنتقل إلى الغرف أو الشقق المجاورة من مكان الإصابة الأصلي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اللدغات

عادة ما يعض البق الناس أثناء نومهم ، وهي تتغذى بثققب الجلد بمنقارها الطويل المجوف الذي تسحب من خلاله الدم ( شأنها في ذلك شأن البعوض) ، الإشباع يستغرق من 3- 10 دقائق ، إلا أن الشخص نادراً ما يشعر بالعض . تختلف الأعراض من شخص لآخر ، فالبعض قد يشعر بتورم خفيف مع احمرار وحكة في مكان اللدغة. بينما الآخرين لا يشعرون بشيء أو الأثر يكون قليلاً .

وبخلاف عضات البراغيث التي تحدث عادة حول الكاحل ، فإن بق الفراش يعض أي مساحة ظاهرة من الجلد أثناء النوم ( الوجه ، العنق ، الأكتاف ،الأذرع ، الأيدي..إلخ )

كما أن التورم والحكة التي تنتج يظن الناس أنها في الغالب أن سببها البعوض ولهذا السبب فإن الإصابة ببق الفراش قد لا تلاحظ لفترات طويلة ، ولهذا فمن الممكن أن تصبح كبيرة جداً في الحجم قبل أن يتم اكتشافها.

إلا أن من المهم معرفة أنه ليست كل اللدغات أو التفاعلات الشبيهة باللدغات بسبب بق الفراش ، تأكيد ذلك يتطلب العثور على حشرات البق ذاته وتحديده.

القلق الشائع بشأن بق الفراش ، ما إذا كانت تنقل عدوى الأمراض ، فعلى الرغم من أن بق الفراش قد يحمل الجراثيم في أجسامها ، إلا أن احتمال نقلها للبشر يعتبر مستبعد.

ولهذا السبب لا تعتبر مهددة بنقل الأمراض، الاعتبار الطبي الوحيد لها هو الحكة والالتهاب من جراء لدغاتها ، وعلاجها سهل بوضع الكريمات أو المحاليل الملطفة لمنع الإلتهاب.

الإصابة ببق الفراش

قد يبدو للناس أن بق الفراش ينشأ من لاشيء أو يأتي من العدم ، إلا أن بق الفراش حشرات رحالة من الطراز الأول وتنتقل عادة في الأمتعة والملابس والأسرة والأثاث..إلخ

هذه المشكلة تواجه الفنادق والنزل والشقق الفندقية بشكل خاص ، بق الفراش حشرات صغيرة وسريعة وتعمل بشكل خفي سري ، تفلت من الكشف بعد الزحف إلى الحقائب والصناديق والأغراض ، إضافة إلى أن بيضها من المستحيل رؤيته إذا ما وضع على غالبية الأسطح بالعين المجردة .

  • شراء أو تأجير المراتب المستعملة والأثاث هو طريقة أخرى ينتقل بها البق إلى أماكن غير موبوءة مسبقاً بها.
  • إذا ما ظهر البق في مكان ، فهم عادة ما ينتشرون من غرفة إلى أخرى من خلال المبنى ، وبخلاف الصراصير التي تتغذى وتعيش على القذارة ، فإن مستوى النظافة له دخل بسيط أو لا دخل له بغالبية حالات تفشي بق الفراش.

البيوت الخالية من الإصابة والفنادق والشقق بها أماكن لا تعد ولاتحصى لإختباء وكثرة في العوائل ذوات الدم الحار. لذا فهي عرضة للإصابة شأنها شأن الأماكن القذرة.

عند العثور على حشرات شبيهة ببق الفراش ، من المهم اعتبار ما إذا كانت الخفافيش أو العصافير أو الحمام أو أي حيوانات برية لها علاقة بالموضوع. وعلى الرغم من الشبه في الشكل ، فصائل بق الفراش التي تتغذى عادة على الخفافيش والطيور يمكن التمييز بينها من تلك التي تفضل البشر ، علماء الحشرات وشركات مكافحة الآفات الخبيرة يمكنها تمييز الفرق.

أماكن اختباء البق

البق يمكن أن يعيش في أي شق أو موقع محمي ، وأكثر الأماكن شيوعاً هي الفراش ، تختبئ عادة بين شقوق وثنايا وتحت الحواف وفي زوايا المراتب والأسرة . ويتطلب التفتيش الدقيق تفكيك الأسرة تماماً ، بهدف البحث الدقيق.

أين تعيش حشرة الفراش

توجد حشرة الفراش في العديد من الأماكن ومنها:

  1. الأثاث المستعمل الذي قد تقوم بشرائه قد يحتوى على البق.
  2. المبانى السكنية ذات التجمعات الكبيرة فهو ينتقل من شقة إلى أخرى بسرعة.
  3. حجرات النوم في الفنادق والمدن الجامعية.
  4. طبقات الفراش أو السجاد ووراء إطارات الصور وداخل قسائم الأثاث.
  5. الأطر الخشبية والحواف الداخلية للأرائك والأسرة.

القضاء على البق

لا بديل عن الفحص الدقيق للمراتب والأسرة والشقوق ، كما يجب استخدام المبيدات الحشرية المذكور عليها تحديداً أنها مقاومة للبق، بالاضافة إلى رش البودرة على جوانب المراتب والأسرة ويجب تقليبها بشكل مستمر للفحص ، وتتبع الحشرات بشكل فردي ، فكلما تم التخلص من حشرة، فقد قضيت بذلك على جيل محتمل من الحشرات ، إضافة إلى أن البخار الساخن والماء يساعد في التخلص من الحشرات.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

انظر أيضا

المصادر

قراءات إضافية

  • Larry Pinto, Richard Cooper, Sandy Kraft. Bed Bug Handbook: The Complete Guide to Bed Bugs and Their Control. Mechanicsville, Maryland: Pinto & Associates, December 2007. ISBN 978-0-9788878-1-0
  • Forsyth, Adrian. Die Sexualität in der Natur. Vom Egoismus der Gene und ihren unfeinen Strategien. Munich: Deutscher Taschenbuch Verlag, 1991. ISBN 3-423-11331-6.
  • Forsyth, Adrian. A Natural History of Sex: The Ecology and Evolution of Mating Behavior. Richmond Hil mr.l, Ontario: Firefly Books, 2001. ISBN 1-55209-481-2.
  • Goddard, Jerome A. The Physician’s Guide to Arthropods of Medical Importance (second edition). Boca Raton, Florida: CRC Press, 1993. ISBN 0-8493-5160-X.
  • MacQuitty, Miranda, and Lawrence Mound. Megabugs: The Natural History Museum Book of Insects. New York: Random House Children's Books, 1995. ISBN 1-898304-37-8, ISBN 1-85868-045-X.
  • Quammen, David. The Flight of the Iguana: A Sidelong View of Science and Nature. New York: Delacorte Press, 1988. ISBN 0-385-29592-8, ISBN 0-385-26327-9, ISBN 0-684-83626-2. Provides detail about Xylocaris maculipennis.
  • Martin Leverkus, Ryan C. Jochim, Susanne Schad et al. Bullous allergic hypersensitivity to bed bug bites mediated by IgE against salivary nitrophorin. J. Invest. Dermatol. (2006) 126, 91–96.

وصلات خارجية

معلومات من مصادر متخصصة

جامعاة و كليات

قصص إخبارية

قالب:Pediculosis, acariasis and other infestations [[[[]]]]