بركان العيص، 2009

خريطة تبين موقع العيص ، وتشير الدوائر إلى موقع النشاط الزلزالي والبركاني
إحدى الحرات الواقعة في منطقة المدينة المنورة
حرة رهط، إحدى الحرات السعودية

بركان العيص ، 2009 ، هو بركان من المتوقع أن يثور في منطقة العيص ، شماليالمدينة المنورة. وقد بدأ البركان بحدوث مجموعة من الزلازل في العيص ، وعدد من القرى المجاورة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العيص

تقع منطقة العيص على بعد 240 كيلومترا شمال المدينة المنورة ، وعلى بعد 150 كيلومترا من ميناء ينبع على البحر الأحمر. تعرضت العيص لوقوع مجموعة من الزلازل المتوسطة ، بدأت في 15 مايو ، 2009، وقد قامت قوات الدفاع المدني السعودي بإخلاء المنطقة من السكان. كما دعت المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم التوجه إلى الأماكن المحتمله لأي انبعاث بركاني. [1]

ويذكر أن العيص تقع في منطقة الزلازل وقد ارتفع مستوى المواد الصخرية البركانية في المنطقة الى اربعة كيلومترات تحت سطح الارض من ثمانية كيلومترات.


بركان العيص

جانب من الاستعدادات الحكومية لحدوث البركان في العيص
جانب من الاستعدادات الحكومية لحدوث البركان في العيص
جانب من الاستعدادات الحكومية لحدوث البركان في العيص

ويذكر أنه كان بالمنطقة بركان قديم وهو المحتمل إنبعاثه من جديد ، وجاءت التحذيرات بعد أن تم رصد هزات أرضية من قبل مركز الزلازل بمنطقة تبوك التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في أواخر شهر رمضان 2008 ، وأشارت التقارير إلى أنها هزات أرضية ناتجة عن ارتفاع شديد في درجة حرارة الأرض الباطنية وتعتبر مؤشرات تسبق ثوران البراكين.

وبين المركز بأن أي نشاط زلازلي في مناطق تبعد عن التقاء الصفائح الأرضية تتحول إلى براكين مثل المنطقة التي رصدت بها الأنشطة الزلزالية في منطقه العيص.

وقام المركز بإبلاغ السلطات المختصة بعد ملاحظته ارتفاع معدل الهزات المسجلة في تلك المنطقة على عمق كبير لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حال تنفيذ عمليات زادت حدة الهزات لوضع خطة إجلاء بتلك المنطقة.

وقد وصل فريق مختص من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بجدة للمنطقة حيث قام بتركيب أجهزة خاصة في الموقع المتوقع أن يثور فيه البركان.

من جهتها أفادت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية أن أخر نشاط بركان بالمنطقة حدث قبل 2700 سنه تقريباً.

تاريخ النشاط البركاني بالمنطقة

حدثت العديد من الأنشطة البركانية في منطقة العيص وبعض المناطق المجاورة وهي:

حرة لونير

حرة لونير ، هي حقل بركاني بازلتي تقع شمال غرب مدينة العيص في منطقة المدينة المنورة وتحتوي على حوالي خمسين جبل بركاني وتقع بين خطي " 25°10'0 و 25°17'0" شمالاً و 37° 45' 0" و 37 ° 75' 0" شرقاً وبارتفاع 1370 م عن مستوى سطح البحر.

حدث آخر نشاط بركاني كبير قبل مايقارب الألف سنة بعدها لم يظهر أي نشاط بركاني كبير في تلك المنطقة .

  • في يوم الجمعة الموافق 1/10/1428هـ حدثت ما يقارب سبعين هزة أرضية بقوة تتراوح مابين 1 إلى 2.5 درجة بمقياس رختر وفي الأيام التالية حدثت عدة هزات ولكن بمعدل أقل من السابق حيث وصلت إلى معدل 6 هزات باليوم وبنفس القوة السابقة.
  • بعد هذه الهزات التي حصلت عام 1428 هـ قامت هيئة المساحة الجيولوجية بتركيب ستة مراصد للزلازل وبمواقع مختلفة.
  • ابتداء من يوم السبت 22/ 4/ 1430 هـ إلى يوم الأحد 11/5 /1430 هـ حدثت مايزيد على 1600 هزه وبقوة متفاوته اعلاها 3.7 درجة بمقياس رختر أي بعد عام ونصف من توقف الاهتزازات السابقة
الأخدود الذي يزداد اتساعاً منذ مايو 2009.[2]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحرات

الحرات السعودية هي حقول بركانية مساحتها 180 ألف كيلومتر مربع، وفي هذه الحرات أعداد كبيرة من فوهات براكين تاريخية قديمة أقربها ما حدث قبل 800 سنة ، وقد كان هناك بركانا تاريخيا جنوب المدينة المنورة بـ21 كيلومترا حدث في عام 654هـ بعد عصر النبوة والخلفاء الراشدين في عهد العباسيين، حيث ثار هذا البركان وشعروا به في المدينة واهتزت الأرض بشدة ، وبعد 3 أيام من الهزات ثارت نار عظيمة في هذا البركان وكان يشاهدها أهل المدينة المنورة كما لو كانت عندهم في المدينة من شدتها. واستمر هذا البركان 15 يوما وقذف بالحمم وكانت الحمم تسيل، حيث يقول ابن كثير عن قاضي المدينة المنورة: «إن الحمم كانت تسيل في الوديان وتأكل الصخر من شدتها وحرارتها، وإنها كانت حمراء، وعندما تبرد تتحول إلى سوداء، وهذه هي الحرات، فتحركت هذه النيران باتجاه المدينة حتى وصلت إلى شرق المدينة على بعد 11 كيلومترا، ثم أراد الله لها أن تتحول شرقا فشرقا، وتبتعد عن المدينة». وتلقي الحرات السعودية بصهارة الأرض على أعماق من 5 إلى 10 كيلو متر ، ويبدأت مؤشر حدوث بركان عندما ترتفع مستوى الصهارة إلى عمق كيلو متر او نصف كيلو متر. [3]

معرض الصور


انظر أيضا

المصادر

  1. ^ الوطن
  2. ^ Charles Q. Choi (2010-9-27). "Swarm of Saudi earthquakes raises seismic concerns". MSNBC. Retrieved 2010-09-28. Check date values in: |date= (help)
  3. ^ الشرق الأوسط