الغاز الطبيعي في الصين

على مدار الخمس سنوات السابقة، زادت استهلاك، إنتاج وواردات الصين من الغاز الطبيعي بشكل كبير، حيث شهدت نمواً مضاعفاً.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استهلاك الغاز الطبيعي

بالنظر إلى الطلب الهائل على الطاقة في الصين، يلعب الغاز دوراً صغيراً نسبياً في استخدام الطاقة، حيث كان يسهم بنسبة لا تزيد 5% من إجمالي الطاقة في عام 2012.[2] ومع ذلك، ترى السلطات الصينية أن الغاز الطبيعي بديل أقل تلوثاً وأقل استهلاكاً للكربون من الفحم، كما أن استهلاك الغاز يتزايد بشكل سريع. ومن المتوقع أن يوفر الغاز الطبيعي 10% من إمدادات الطاقة في البلاد بحلول عام 2020.[3]


إمدادات الغاز الطبيعي

إنتاج الغاز الطبيعي في الصين، 1980-2012.

الإنتاج

منصة صينوك، في المياه العميقة شرق بحر الصين الجنوبي.

في عام 2013، أنتجت الصين 112 بليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، مما يجعلها سادس أكبر منتج للغاز في العالم. وزاد الإنتاج لأكثر من الضعف في الفترة 2005-2013.[4]

في 13 أبريل 2019، بدأت الصين لأول مرة في استخراج الغاز الطبيعي من المياه العميقة (2590 متر عمق مائي) في بحر الصين الجنوبي. الغاز يكفي 70 مليون شخص في دلتا نهر اللؤلؤ (گوانگ‌ژو، هونگ كونگ، ماكاو، شن‌ژن، ژوهاي).[5] ويعتبر هذا نهاية احتكار شل-ب. پ للاستكشاف في المياه العميقة.

بدأت منصة الحفر البحرية المثيرة للجدل عمليات المياه العميقة في بحر الصين الجنوبي، والتي، حسب مسؤولون صينيون، ستزود منطقة الخليج الأكبر بالغاز الطبيعي المسال مستقبلياً. وتعتبر هذه أول منصة مياه عميقة صينية الصنع، وتم الانتهاء من حفر أول بئر في المياه العميقة بشرق بحر الصين الجنوبي في أبريل 2019، وفقاً للبيان الصادر عن شركة الصين الوطنية للنفط البحري (صينوك)، المشغلة لمنصة الحفر.

واردات الغاز الطبيعي

على الرغم من الارتفاع السريع في إنتاج الغاز الطبيعي، في عام 2013، استوردت الصين 52 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، مما يجعلها خامس أكبر مستورد للغاز في العالم. زادت الواردات بأكثر من عشرة أضعاف في الفترة 2008-2013.[6] عملت الصين على تنويع مصادرها من واردات الغاز الطبيعي.

في عام 2013، كانت الصين ثالث أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في العالم، بعد اليابان وكوريا. في تلك السنة، جاء 85% من إمدادات الغاز الطبيعي المسال في الصين من أستراليا وإندونيسيا وماليزيا وقطر.[7]

لتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي المسال، قامت الصين بمد خطوط أنابيب لاستيراد الغاز الطبيعي من ميانمار وآسيا الوسطى. في عام 2014، أبرمت الصين صفقة مع روسيا لاستيراد كميات كبيرة من الغاز من شرق روسيا، ابتداء من عام 2018.[8]

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Chen, Weidong (July 24, 2014). "The Outlook for a Chinese Pivot to Gas". The National Bureau of Asian Research. 
  2. ^ Herberg, Mikkal. (2013, November). "Introduction: Asia's Uncertain LNG Future". NBR Special Report. Retrieved from http://www.nbr.org/publications/element.aspx?id=709.
  3. ^ US EIA, Natural gas serves a small, but growing, portion of China’s total energy demand, Today in Energy, 18 Aug. 2014.
  4. ^ OPEC, Statistical Bulletin, accessed 29 Nov. 2014.
  5. ^ "First Chinese deepwater rig in South China Sea aims to supply LNG to Greater Bay Area". ساوث تشاينا مورننگ پوست. 2019-04-13. Retrieved 2019-04-15. 
  6. ^ OPEC, Statistical Bulletin, accessed 29 Nov. 2014.
  7. ^ Ma, Damien. (2013, November). "China's Coming Decade of Natural Gas". NBR Special Report: Asia's Uncertain LNG Future. Retrieved from http://www.nbr.org/publications/element.aspx?id=711
  8. ^ US EIA, Natural gas serves a small, but growing, portion of China’s total energy demand, Today in Energy, 18 Aug. 2014.