رمان

(تم التحويل من الرمان)
رمان Pomegranate
Pomegranate fruit.jpg
Fruit of pomegranate
التصنيف العلمي
مملكة: النبات
Division: Magnoliophyta
Class: Magnoliopsida
Subclass: Rosidae
Order: Myrtales
Family: Lythraceae
Genus: 'Punica'
Species: ''P. granatum''
Binomial name
Punica granatum
L.
ثمرة الرمان Pomegranate
Pomegranate, aril only
القيمة الغذائية لكل 100 g (3.5 oz)
الطاقة 285 kJ (68 kcal)
17.17 g
Sugars 16.57 g
ألياف غذائية 0.6 g
0.3 g
0.95 g
الڤيتامينات
ثيامين (B1)
(3%)
0.030 mg
ريبوفلاڤين (B2)
(5%)
0.063 mg
نياسين (B3)
(2%)
0.300 mg
(12%)
0.596 mg
ڤيتامين B6
(8%)
0.105 mg
فولات (B9)
(2%)
6 μg
Vitamin C
(7%)
6.1 mg
آثار فلزات
كالسيوم
(0%)
3 mg
حديد
(2%)
0.30 mg
الماغنسيوم
(1%)
3 mg
فوسفور
(1%)
8 mg
پوتاسيوم
(6%)
259 mg
زنك
(1%)
0.12 mg
Percentages are roughly approximated using US recommendations for adults.
Source: USDA Nutrient Database
ثمرة الرمان

الرمان بالإنجليزية Pomegranate ، هو نبات يتبع العائلة الرمانية و يوجد منه نوعان فقط, الأول هو النوع المعروف الذي تؤكل ثماره, و النوع الآخر هو الذي يغرس للزينة فقط و ذلك لجمال أزهاره. [1]

و شجرة الرمان الإعتيادية هي شجرة متساقطة الأوراق تنتج سرطانات كثيرة قرب سطح الأرض (و السرطانات هي فروع تظهر على بعض النباتات في منطقة إتصال الجذر بالساق و يكون نموها سريعا و يجب إزالتها و يمكن إستعمالها لإكثار النبات كما في الرمان و الزيتون و غيرها).

أما أوراق الرمان فهي رمحيّة, سطحها العلوي لامع, و تتحول كثير من الأفرع على الشجرة إلى أشواك قصيرة.

شجرة الرمان من الأشجار المعمرة النفضية موطنها الأصلي إيران أنتشرت زراعتها في كثير من البلدان العربية لدفئها, شجرة الرمان ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمر, يحوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة او لينة وفقا لنوعية والصنف.

تحوي قشور الرمان الجلدية، على مادة ملونة دابغة أستخدمت للصباغة منذ مئات السنين بسب احتوائها على مادة قلوية مميزة تعرف باسم التانين Tannins التي تعرف في العربية أيضاً بإسم المغص وهي مادة داكنة اللون استعملت في الماضي وما زالت تستعمل حتى الآن في دباغة الجلود كذلك كمادة صبغية سوداء اللون تستعمل في صباغة الحرير .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نبذة عن الرمان

ورد ذكر الرمان في القرآن الكريم ، وما زال اليهود يستعملون الرمان في بعض طقوسهم الدينية ، عرف الرومان والاغريق والفراعنة الرمان ، وظهر ذلك في نقوشهم على جدران المعابد والمنحوتات . وأصل الرمان من آسيا وتحديداً إيران والهند ، وانتقل انتشاره من بر الشام ( سوريا ، الاردن ، فلسطين ، ولبنان ) الى شمال افريقيا ومصر وحوض الابيض المتوسط .

Illustration by Otto Wilhelm Thomé, 1885
Pomegranate flowers and leaves

الفصيلة الرمانية

الفصيلة الرُّمَّانيَّة Punicaceae شديدة الصلة بالفصيلة الآسية، تتميز بانعدام الجيوب العطرية في الأوراق، وبالبنية الخاصَّة للمدقة التي تعطي ثمرة عنبية متميزة تعرف بالرُّمانة. تضم الفصيلة الرمانيّة جنساً واحداً هو الرُّمَّان Punica الذي يضم نوعين: يدعى أحدهما الرمان الأولي P.protopunica الذي ينبت في جزيرة سومطرة، ويدعى ثانيهما الرُمَّان الحَبِّي P.granatum الشائع في منطقة حوض البحر المتوسط (الشكل 9)، والمحتمل أن يكون إيراني الأصل أو هندي الأصل. زهر الرمان أحمر جميل يسمى جُلَّنار، معرباً من الفارسية كُلْنار التي معناها ورد الرمان. والرمانة ثمرة زائفة، مستديرة، جلدية الغلاف، مكونة من عدة كربلاّت متوضعة في مدرجين أو أكثر، يضم المدرج الأول خمس كربلاّت تعرف عادة بجيوب البذور. تحاط بذور الرمان بلحافات ماوية تضم عصارة حلوة الطعم أو مُزَّة أو حامضة. ومن البذور ماتحوي على نواة ومنها عديمات النواة.


ثمار الرمان

عُرف الرمان في الوطن العربي منذ القديم. فقد شوهدت صوره منقوشة على جدران المعابد، وكان مزروعاً في حدائق بابل المعلقة، وقد عرف استعمال قِلف الرمان لدى قدماء المصريين لقتل الدودة الوحيدة، كما ورد ذكر الرمان في التراث العربي. وذكر ابن العوام «أنَّ العرب أدخلوا زراعة الرمان إلى الأندلس، ووصف أكثر من عشرة ضروب منه». ونقل الرمان إلى المكسيك سنة 1521، ونقل بعدها إلى كاليفورنية.

استُعمل الرمان منذ القديم في الطب والصناعة والتغذية. فقد وصف الرمان دواء مقوياً للقلب، قابضاً، طارداً للدودة الشريطية لاحتواء قشور جذوره على قلواني البِلِّترين pelletiérine. كما تستعمل قشور الرمان في صناعة دباغة الجلود، والحبر، وتثبيت الألوان الصباغية. ويصنع من عصير الرمان شراب منعش، كما يجفف عصير الرمان بالشمس أو النار لتحضير ما يعرف غذائياً بدبس الرمان الذي يحفظ لتحميض بعض المآكل.

الموطن

تنتشر زراعة الرمان على نطاق تجاري في كل من اسبانيا و قبرص و المملكة العربية السعودية و العراق و سوريا و لبنان و مصر, إضافة إلى بعض الولايات الجنوبية من أمريكا.

Pomegranate leaves
Young Pomegranate tree

المناخ الملائم

تنمو شجرة الرمان على إرتفاعات تتراوح ما بين إرتفاع سطح البحر و أربعة آلاف قدم (1200 متر ) فوقه. و في الواقع, تنمو شجرة الرمان جيدا في المناطق المعتدلة و الحارة, متفقة في ذلك مع التين, و تنمو في المناطق الجافة كشبه الجزيرة العربية. كما أن الصيف البارد و الجو الرطب بشكل عام غير ملائمان لزراعة الرمان. و تتحمل شجرة الرمان درجات الحرارة القريبة إلى الصفر المئوي خلال فترة سكونها في الشتاء.

التربة

ينمو الرمان في كثير من أنواع الأتربة المختلفة كالرملية و الطينية. على أن الأشجار التي تُغرس في التربة الرملية لا تعطي غزارة كافية في المحصول و لا تبلغ الثمار حجمها الأقصى و لو توفّر السماد و الري.

يمكن لشجرة الرمان أن تتحمل ملوحة التربة, و تستطيع أن تنمو في التربة الثقيلة الضعيفة الصرف لحد ما, و التي لا يمكن لأشجار العنب و الكمثري مثلا أن تنمو فيها لوقت طويل. و تعتبر بشكل عام التربة الرسوبية العميقة الجيدة الصرف أفضل أفضل أنواع الأتربة الملائمة لزراعة أشجار الرمان.

Pomegranate fruit, opened
Pomegranate arils

التكاثر

نادرا ما يكثر الرمان بالبذرة و لكنه يكثر بصورة رئيسية بإحدى الطرق التالية - التي يمكن تطبيقها في إكثار أشجار عديدة أخرى: العقل و التطعيم, و السرطانات, و الترقيد.

العقل

(هو جزء من ساق أو فرع ناضج أو جذر النبات يُستخدم للإكثار): و هي أكثر الطرق استعمالا في مناطق زراعة الرمان و هي أنجحها. تُـأخذ العقل من الأفرع الناضجة الطويلة المزالة عند التقليم أو من السرطانات (فروخ صغيرة تنبت بسرعة على ساق أو جذر النبات), و قد تُـأخذ من الأغصان القديمة التي يتعدى عمرها السنة. و يجب أن لا يقل طول العقلة عن 25 - 30 سم إذا زُرعت في المشتل و تكون أطول من ذلك (50 - 60 سم ) إذا ما اريد غرسها في الأرض المستديمة مباشرة, و أفضل العقل ما كان سمكها يتراوح بين (10 - 15 ملم ), و قد ثبت ان نسبة نجاح العقل - حسب المواصفات المذكورة - بلغت 96 - 100 %. تُغرس العقل في أواخر شهر شباط فبراير على خطوط تبعد عن بعضها حوالي 60 سم بحيث تكون المسافة بين العقلة و الأخرى 60 (25 - 30 سم) و يراعى عند غرسها أن تكون مغروسة بالكامل في التربة و لا يبقى منها سوى البرعم الطرفي الذي يجب أن يكون ظاهرا فوق سطح التربة.

A bowl of ash-e anar, a Persian soup made with pomegranate juice.
Pomegranates from eastern Afghanistan packaged for export to Dubai.

العقل الغضّة

تُستخدم هذه الطريقة في المشاتل حيث تُغرس العقل الغضة (الرفيعة - يبلغ قطرها 3 ملمترات) في أصص (مساكب) داخل البيوت بلاستيكية بعد نزع الأوراق عنها. و لكن يُستحسن ان تكون العقل متوسطة السمك لأن نسبة نجاح العقل الغضة أضعف من العقل الناضجة (التي تكلمنا عنها في البداية). يمكن إتباع هذه الطريقة في الإكثار إذا فات وقت تجهيز العقل الناضجة في الشتاء.

التطعيم

يمكن تطعيم الرمان على أصول (الأصل هو الساق التي يتم تطعيمها) الرمان ذات الصنف الرديىء. و يجري التطعيم بالعين في الخريف أو في أواخر الصيف. (راجع التطعيم )

Tree of the white pomegranate

السرطانات

تخرج بجوار أشجار الرمان كثير من السرطانات, و يمكن أن تستخدم هذه السرطانات في الإكثار. تُفصل السرطانات عن النبات الأم مع جزء صغير من خشب الجذع يسمى بالكعب, و تخرج الجذور من هذا الجزء بسهولة بعد زراعته في أصص (مساكب). تتم عملية زرع السرطانات بعد ذلك في الأرض المستديمة في شهر شباط (فبراير), و يوضع كل سرطان واحد أو إثنين في كل حفرة فتنمو في بداية الربيع. و من الضروري تقليم ربع أو ثلث أطوال السرطانات قبل غرسها في الأرض المستديمة.

الترقيد

هي عملية إحاطة بعض أفرع النبات بالتربة, مع إبقائها متصلة بالنبات الأم, بُغية تكوين جذور عليها. بطيئة و مرهقة للأشجار, و لكنها متبعة في بعض مناطق زراعة الرمان. تتلخص هذه الطريقة بترقيد السرطانات - أي طوْي سيقانها ,جمع ساق, إلى الأرض (خصوصا الطويلة منها), و يُدفن السرطان ثم يثبت جيدا و يُترك متصلا بالشجرة الأم لمدة سنة أو أكثر ثم يُفصل عنها و يُجزأ إلى بضعة نباتات في كل منها مجموع جذري مستقل. تجري عملية الترقيد في الشتاء قبل إطلاق الأوراق.

الري

تُعتبر شجرة الرمان من الأشجار المقاومة للجفاف إلى حد كبير. و لكن كلما كانت التربة رطبة كلما كان ذلك أفضل, و يفضل أن يكوّن المزارع حفرة أو حوض حول الشجرة لتجمّع المياه فيها أثناء الري. تُروى أشجار الرمان المزروعة في أرض ثقيلة مرة في أول الشتاء, و مرّة ثانية بعد خروج الأوراق,و مرة ثالثة بعد عقد الثمار, ثم أخيرا تُروى مرة أو مرتين قبل موعد نضج الثمار بشهر واحد. ثم بعد القطف, تُروى الأشجار مرتين. ولا بد من التنبيه ان زيادة الري أثناء فترة النضج يؤدي إلى تشقق الثمار و من ثم تصاب بالتلف.

التسميد

من الملاحظ أن شجرة الرمان يمكن ان تنموا و تثمر لمدة طويلة في التربة الجيدة دون أن تسمّد, و لكنها تضعف بعد ذلك تدريجيا و يقل محصولها. تبدأ عملية تسميد الرمان عندما تُغرس في الأرض (أي عندما يكون عمرها سنة) و لكن يمكن البدأ البدأ بالتسميد في السنة الثالثة - إعتمادا على خصوبة التربة. يُعتبر السماد العضوي المتحلل أنسب الأسمدة و أجودها. و يُعطى منه مقدار 20 كلغ للشجرة الصغيرة و 40 كلغ للشجرة المتوسطة و 80 للأشجار البالغة. و يضاف هذا السماد - عادة - في الشتاء بعد الإنتهاء من عملية التقليم. أما السماد المعدني, فيضاف منه كميات صغيرة (60 - 120 كغ) للدونم الواحد (دونم = 1000 متر مربع). و يضاف هذا السماد - عادة - على دفعتين الأولى في شهر آذار (مارس) و الثانية في أيار (مايو).

الآفات التي تصيب الرمان

إن الآفات التي تصيب الرمان كثيرة, و يعود سببها لعدم إنتظام الري أو هبوب الرياح الساخنة. فمن الأمراض التي تصيب الثمرات دودة الرمان, التي تدخل القشرة و تدمرها من الداخل, و يمكن مقاومتها من خلال تكييس الثمار بأكياس من ورق أو قماش أو من خلال إستخدام بعض المبيدات اللازمة. هناك حشرة أخرى تسمى حفّار الساق و هي شائعة في عديد من الأشجار, تحفر هذه الحشرة داخل ساق و أفرع الشجرة حتى تسبب لها الموت, و قد تصيب هذه الحشرة أشجار التفاح, و الرمان, و الإجاص, والخوخ و غيرها منا الأشجار. يمكن مقاومة هذه الشجرة بما يلي:

1- تقليم الأفرع المصابة و التخلص منها عن طريق حرقها.

2- إدخال سلك حديدي في الثقوب الموجودةعلى الصاق أو الافرع, و خصوصا في فصل الربيع عندما تقترب الحشرة من قشرة الشجرة, مما يؤدي إلى قتل تلك اليرقات.

3- حقن الثقوب بكمية من البنزين و الأفضل في الربيع.

4- طلاء سيقان الأشجار بمحلول مشبّع من كاربونات الصودا أو الجير (الكُلس) في أوائل الربيع.

استعمالات و فوائد الرمان الطبية

  • يستعمل لحاء الشجرة في الدباغة والصباغة .
  • إن مادة Pelletierine Tannate يمكن استخلاصها من لحاء شجرة الرمان والجذور والجذع وهي ذات ميزات قاتلة للدودة الوحيدة .
  • بذر الرمان يلطف الجلد وذو تأثير قابض ، ومبرد لبعض الحميات .
  • في الهند يستعمل الرمان ضد الاسهالات خصوصاً بمزجه مع الأفيون .
  • المضمضة بالرمان تعالج أمراض الحلقوم والتهابات اللوزتين .
  • الرمان يخلص الجسم من اليوريك أسيد الذي يسبب النقرس ويدمّر المفاصل ، فيرمي الأملاح عبر البول ، والرمان الحامض أقوى في تأثير إدرار البول من النوع الآخر ( الرمان الحلو ) .
  • الرمان يمنع تسرع ضربات القلب والخفقان الذي ينتج عن أمراض عضلة القلب .
  • الرمان يكافح أمراض المعدة والتهييج الذي يحصل فيها .
  • ينشط وظائف الكبد ، يمنع اليرقان والتهابات الكبد الوبائي .
  • الرمان الحلو يعالج السعال المزمن .
  • الرمان يحسن الصوت والأوتار الصوتية .
  • الرمان يعالج القروح والجروح .
  • للرمان تأثير سلبي على رجولة الآدمي .
  • يخلط قشر الرمان مع الحناء لدبغ الشعر باللون الاسود.

قراءات إضافية

  • Graham, S. A., J. Hall, K. Sytsma & S. Shi. 2005. Phylogenetic analysis of the Lythraceae based on four gene regions and morphology. Int. J. Pl. Sci. 166: 995–1017.

وصلات خارجية

Wikibooks
Wikibooks' Cookbook has more about this subject:
شعار قاموس المعرفة.png

المصادر

Gxermo2.svg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.