ابن خير الإشبيلي

عالم مسلم
الاسم: أبو بكر محمد بن خير بن عمر بن خليفة
اللقب: ابن خير الإشبيلي
ميلاد: 502 هـ / 1108م
وفاة: 575 هـ / 1179م
أصل عرقي: أندلسي
منطقة: إشبيلية
مذهب: المذهب المالكي
الاهتمامات الرئيسية: الحديث، النحو، قراءة القرآن، تجويد
أعمال: فهرسة ما رواه عن شيوخه،
شرح صحيح مسلم
تأثر بـ: ابن شريح

أبو بكر محمد بن خير بن عمران ابن خليفة اللمتوني الإشبيلي (502-575هـ/1108-1179م) محدث ولغوي ونحوي، مولى إبراهيم بن محمد بن يعمور اللمتوني من أهل إشبيلية، ويبدو أن مولده كان بها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

ولد بعد وقت قصير من معركة أقليش التي انتصر فيها المرابطون. بدأ في طلب العلم منذ عام 518 هـ في إشبيلية، وتتلمذ على أبي الحسن شريح بن محمد بن شريح، وتوثقت بينهما صداقة. ولم يغادر إشبيلية حتى عام 527 هـ. وأصبح كثير التنقل في مدن الأندلس يطلب العلم من شيوخ قرطبة (529 هـ). وعاد إلى إشبيلية عام 535 هـ من جديد إلى الأخذ عن أستاذه أبي الحسن شريح، حتى وفاة أستاذه عام 539 هـ. وتنقل بين المرية وطريف (540 هـ) كما طلب العلم في مالقة والجزيرة الخضراء. ولا تتوفر معلومات عن حياته إلى غاية عام 549 هـ عندما زار مدينة شلب، وبين عامي 563 هـ و 564 هـ استمع في مدينة مورون إلى المعلم أبي إسحاق بن إبراهيم بن خلف الموروي.

وروى أن أحد أمراء دولة المرابطين في الأندلس طلب منه أن ينسخ له كتاب "الجامع الصحيح " للإمام مسلم بن الحجاج فكتب له نسخة جميلة الخط متقنة مجودة وقابلها على ثلاثة أصول معتمدة مقابلة على نسخة الحافظ الجياني وقد اشتهرت هذه النسخة لدى علماء المغرب واعتبروها أصح نسخ صحيح مسلم،[1] وقال عنه عبد الحي الكتاني: [2] :

«عدد من سمع منهم أو كتب له نيف ومائة رجل، قد احتوى على أسمائهم برنامجه الضخم، وهو في غاية الاحتفال والإفادة لا يعلم لأحد من طبقته مثله...»

كان مقامه الأخير بمدينة قرطبة، حيث مرض وهو في السبعين من عمره، فعرض عليه حاكم قرطبة إمامة جامع قرطبة الكبير فقبل، وكان يتقاضى عن ذلك مرتباً، وبقي هناك حتى وفاته وهو في عمر الثلاث والسبعين، ودفن بمقبرة بإشبيلية بعد نقل جثمانه من قرطبة إليها.[3]

كان ابن خير كثير التنقل في مدن الأندلس، يسمع ويقرأ، قال عن ذلك: وممن أخذت عنه من الشيوخ بالمرية، وممن أخذت عنه من أهل مالقة،ولقيته بقرطبة، وممن أخذت عنه بالجزيرة الخضراء، وممن رويت عنه أيضاً من الشيوخ في سائر البلاد: الغرناطي والبلنسي والبطليوسي والمعافري الشاطبي والشلبي ويعرف باللّيلي والأشبوني، وكان مقامه الأخير بمدينة قرطبة، إذ ولي الصلاة بجامعها سنة 573هـ، وبقي هناك حتى وفاته عن ثلاث وسبعين سنة، ودفن بمقبرة بإشبيلية بعد نقل جثمانه من قرطبة إليها.

كان ابن خير مقرئاً مجوداً وحافظاً أديباً، نحوياً لغوياً، فقيهاً، محدثاً، من أهل الإتقان وجودة الضبط، بلغت الكتب التي سمعها أو قرأها أو أجيزت له مما سجله في فهرسته نحواً من خمس وأربعين وألف كتاب.


كتبه

لم يذكر المترجمون له غير كتابين، هما:

  • «شرح صحيح مسلم»، فسر الغريب من ألفاظه وبعض معانيه، توجد نسخة مخطوطة منه بفاس في المغرب،
  • «فهرسة ابن خير الإشبيلي» مما رواه عن شيوخه من الدواوين المصنفة في ضروب العلم وأنواع المعارف،

فهرسة ابن خير الإشبيلي

فهرسة ابن خير الإشبيلي

«فهرسة ابن خير الإشبيلي» مما رواه عن شيوخه من الدواوين المصنفة في ضروب العلم وأنواع المعارف، ويُعد كتاب «فهرسة ابن خير» أحد المصادر التي ضمت أسماء شيوخه وغيرهم ممن روى عنهم وقرأ عليهم وسمع منهم، وأسماء كتبهم ورسائلهم، فهو موسوعة ذات أهمية كبيرة، وتأتي أهميته من تقييم ابن خير الموضوعات وما يتعلق بها من مؤلفيها ورواتها.

ثم أنهى كتابه بتسمية الشيوخ الذين روى عنهم وأجازوا له لفظاً وخطاً ممن لقيهم وممن لم يلقهم.

إن كتابه هذا مصدر مهم لأغلب الباحثين، يرجعون إليه وينقلون منه، فيوثقون معلوماتهم بما جاء فيه، وخاصة فيما يتعلق بتراجم الأعلام وغيرها، والعلوم المختلفة التي ذكر التأليف فيها.

بلغت الكتب التي سمعها أو قرأها أو أجيزت له مما سجله في فهرسته 1045 مصنفاً من أمهات المؤلفات العربية التي تناولت بالبحث أكثر العلوم والفنون التي كانت معروفة في زمانه. وتعود أهمية كتاب الفهرسة في تاريخ التراث العربي الإسلامي سواء في ذلك ما صنفه المشارقة أو ما كان من الإنتاج الفكري لإخوانهم المغاربة.

كما اشتهر ابن خير بضبط القراءات، حيث استمع من أبي مروان الباجي المشهور باسم صاحب الصلاة، وعن والشيخ الأكبر ابن العربي.

المصادر

  • منى إلياس. "ابن خير الإشبيلي". الموسوعة العربية.

للاستزادة

  • أحمد بن يحيى الضبي، بغية الملتمس في تاريخ رجال الأندلس، تحقيق إبراهيم الأبياري (دار الكتاب العربي، القاهرة، ودار الكتـاب اللبنــاني، بيـروت 1989م).
  • عبد الحي بن أحمد بن محمد العماد الحنبلي، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، تحقيق محمد الأرناؤوط (دار ابن كثير، دمشق 1991م).
  • محمد بن خير الإشبيلي، فهرسة ابن خير، تحقيق إبراهيم الأبياري (دار الكتاب المصري، القاهرة، ودار الكتاب اللبناني، بيروت 1989م).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش

  1. ^ فضائل ومزايا دولة المرابطين في البناء الحضاري لمنطقة الغرب الإسلامي محمد يحيى بن محمد بن احريمو، السراج، تاريخ الولوج 5 أكتوبر 2013
  2. ^ فهرس الفهارس والأثبات ومعجم المعاجم والمشيخات والمسلسلات، ج 1 / ص 385
  3. ^ أبو بكر محمد (502 ـ 575 هـ/1108 ـ 1179 م) الدكتور محمد هشام النعسان، تاريخ الولوج 5 أكتوبر 2013

وصلات خارجية