إستڤان باثوري

Stephen Báthory
King Stefan Batory by Marcin Kober.JPG
ملك پولندا
العهد1 مايو 1576 – 12 ديسمبر 1586
الانتخاب
التتويج
14 ديسمبر 1575
1 مايو 1576
سبقهآنا الياگ‌يلونية
تبعهسگسموند الثالث ڤاسا
وُلِد(1533-09-27)27 سبتمبر 1533
سيلاگي‌سومليو، ترانسلڤانيا (اليوم: شيملـِوْ سيلڤانييْ، رومانيا)
توفي12 ديسمبر 1586(1586-12-12) (عن عمر 53 عاماً)
خروندا، دوقية لتوانيا العظمى (الآن في بلاروس)
الدفن
كاتدرائية ڤاڤل، Saint Mary's Crypt (دُفِن في مايو 1588)
الزوجAnn the Jagiellonian
البيتباثوري
الأبStephen Báthory of Somlyo
الأمCatherine Telegdi
التوقيعتوقيع Stephen Báthory

ستيفن باثوري (بالمجرية: Báthory István، بالپولندية: Stefan Batory, لتوانية: Steponas Batoras، بالرومانية: Ştefan Báthory، بالبيلاروسية: Стэфан Баторый؛ بالإنگليزية: Stephen Báthory؛ عاش 27 سبتمبر 1533 - 12 ديسمبر 1586) كان نبيلاً مجرياً وأمير ترانسلڤانيا (1571–1586)، ثم ملك پولندا (1576–1586) ودوق لتوانيا الأعظم (1576–1586). وكان سليل فرع سومليو في أسرة باثوري المجرية النبيلة. ويعتبره العديد من المؤرخين أحد أعظم ملوك پولندا المنتخبين.

بموت سجسمند الثاني دون عقب ذكر (1572) انتهت أسرة "ياجلون" التي كانت قد بدأت في 1386، وهيأت لبولندة خطاً متصلاً من ملوك إتسموا بالخلق والإبداع، وحضارة قامت على التسامح الديني واستنارة قوامها الروح الإنسانية. وكان النبلاء يكرهون الملكية الوراثية، على أنها إهدار لحقوقهم وحرياتهم الإقطاعية، فاستقر عزمهم الآن على الاحتفاظ بالسلطة في أيديهم عن طريق ملكية انتخابية، فأسسوا جمهورية من النبلاء وجعلوا ملوك بولندة القادمين خدماً أو أتباعاً للبرلمان. ولما لم يكن البرلمان يضم كبار النبلاء أو الأعيان فحسب، بل كان يضم كذلك صغار النبلاء، فقد بدا أن هذه الخطة تحقق المثل الأعلى لأرسطو في حكومة تمتزج فيها العناصر الملكية والأرستقراطية والديمقراطية، في قيود وضوابط متبادلة. ومهما يكن من أمر، فإن الدستور الجديد، في نطاق ذلك العصر، لم يكن يعني إلا انتكاسة إقطاعية، تفتيت السلطة والزعامة، على حين كانت منافستا بولندة في البلطيق- السويد روسيا- تنصهران في وحدات عسكرية بفضل الملكيات الوراثية التي كان يحق لها أن تفكر على أساس الأجيال. وبات انتخاب الملك الآن في بولندة مزاداً لأصوات النبلاء تعطى لمن يدفع أكثر من بين المرشحين الذين تمولهم، عادة الدول الأجنبية. وبذلك استطاع عملاء فرنسا بتوزيع العطايا والأموال باليمين والشمال، شراء تلج بولندة للمنحل المنحرف هنري فالو (1573) ليعيدوه بعد ذلك بعام واحد ليحكم فرنسا حكماً سيئاً فاسداً تحت اسم هنري الثالث.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الملك المنتخب

باتوري، بريشة يان ماتيكو

وأصلح مجلس الديت الذي يتولى الانتخاب خطأه، بعد فترة خلا فيها العرش وعمت الفوضى، باختياره ستيفن باثوري ملكاً (1575). وكان، بوصفه أميراً على ترنسلفانيا، قد اشتهر بالفعل في مجال السياسة وميدان الحرب وكان عملاؤه في وارسو قد وعدوا بأنه سيسدد "إذا انتخب" الدين الوطني، ويمد الخزانة بمائة ألف فلورين، ويسترد الأراضي التي كانت بولندة قد نزلت عنها لروسيا، ويضحي بحياته في ميدان القتال، إذا اقتضى الأمر من أجل شرف بولندة ومجدها، ومن ذا الذي يستطيع أن يقف في سبيل هذا العرض؟. وعلى حين أيدت قلة غنية من النبلاء ترشيح مكسمليان الثاني النمساوي، نادى سبعة آلاف عضو من الديت المنتخب بباثوري، فقدم ومعه 2500 جندي، وكسب قلوب كثير من الناس بزواجه من أنا ياجلون، وقاد جيشاً ضد دانزج (التي رفضت الاعتراف به) وأرغم الثغر المغرور على دفع غرامة قدرها مائتي ألف جولدن للخزانة الوطنية.


تأسيس سلطته

باتوري وزوجته آنا ياگ‌يلون
باتوري في پسكوڤ، بريشة يان ماتيكو

وعلى الرغم من كل هذا لم يستوثق النبلاء من أنهم يحبون الملك الجديد، بعينيه الحادتين النافذتين. وتفكيره الواقعي، وشاربه المروع، ولحيته التي توحي بالاستبداد والدكتاتورية. لقد احتقر الأبهة والمواكب والاحتفالات وارتدى ثياب بسيطة، بل لبس الملابس المرقعة، وكان طعامه المفضل من لحم البقر والكرنب. ولما طالب بالمال لتجهيز حملة على روسيا أمده النبلاء بقدر غير كاف، وهم متذمرون. وتقدم معتمداً على معونات ترنسلفانيا، بجيش صغير وحاصر پسكوڤ ثالثة مدن روسيا آنذاك من حيث الحجم. وأحس إيفان الرابع على الرغم من أنه كان يرهب شعبه، بأنه أكبر سناً من أن يلاقي عدواً في مثل هذه الحيوية والنشاط، فطلب الصلح ونزل على ليفونيا لبولندة، وسلم بأبعاد روسيا عن البلطيق (1582). وعندما أدركت إيفان المنية (1584) اقترح باثوري على سكستس الخامس أن يغزو كل روسيا ويوحدها مع بولندة، ويطرد الأتراك من أوربا، ويعيد كل أوربا الشرقية إلى حظيرة البابا. ولم يعترض البابا. ولكن في غمرة هذه الاستعدادات الشاقة لحملة صليبية، فارق باثوري الحياة (1586). واعترفت بولندة، بعد مماته وبعد أن كف عن إرهاقها بأنه من أعظم ملوكها.


السلف


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معرض الصور

الهامش

  1. ^ Wiktor Kakareko, Muzeum Panstwowe w Grodnie i jego straty w okresie II wojny swiatowej (State Museum in Hrodna and its losses during the World War II) [1].

طالع أيضاً

الهامش

  • ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

وصلات خارجية

  • (Polish) Stephen Báthory's szkofia in the National Museum in Kraków [2].
إستڤان باثوري
وُلِد: 1533 27 سبتمبر توفي: 1586 12 ديسمبر
ألقاب ملكية
سبقه
John II Sigismund
أمير ترانسلڤانيا
1571–1576
تبعه
كريستوفر
سبقه
آنا
بصفته ملك منفرد
ملك پولندا
متشاركاً مع آنا
1576–1586
تبعه
سگسموند الثالث
گراندوق لتوانيا
متشاركاً مع آنا
1576–1586
Notes and references
1. Regnal Chronologies

قالب:Monarchs of Lithuania