أخبار:في أول زيارة له للعراق، الرئيس الإيراني يعلن رغبة إيران الاتحاد مع العراق، وبرهم صالح يرد بأن العراق محظوظ بإيران

حسن روحاني وبرهم صالح، العراق، 11 مارس 2019.
برهم صالح وحسن روحاني لدى زيارته للعراق، 11 مارس 2019.
حسن روحاني في زيارته لمرقد الإمام موسى الكاظم في العراق، 11 مارس 2019.

وتعد الزيارة الأولى له للعراق منذ تولي روحاني الحكم في 2013، والتي تهدف لتعزيز علاقات البلدين السياسية والاقتصادية والمساعدة في مواجهة العقوبات الأمريكية المشددة على طهران.[1]

والتقى روحاني نظيره العراقي برهم صالح. وكشف عقب اللقاء عن رغبته في تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، اللتين تربطهما الآن علاقات قوية بعد سنوات طويلة من الحرب الطاحنة في فترة الثمانينات من القرن العرين. وأشار روحاني إلى أن إيران ساعدت العراق في مواجهة خطر الإرهاب، خلال السنوات الماضية، والتصدي لتهديد تنظيم الدولة الإسلامية. واصطحب روحاني خلال زيارته، التي تستمر ثلاثة أيام، وفداً اقتصادياً كبيراً.

استهل روحاني رحلته إلى العراق بزيارة مرقد الإمام موسى الكاظم، شمالي العاصمة بغداد. ثم توجه إلى القصر الرئاسي للقاء نظيره العراقي.

وأشار روحاني إلى أن إيران ساندت العراق في "الأوقات الصعبة"، في إشارة إلى الدعم العسكري الإيراني للتصدي لتنظيم الدولة، حين دربت وسلحت آلاف الشيعة العراقيين لوقف زحف مقاتلي التنظيم نحو العاصمة بغداد، في 2014، ثم طردهم بعد ذلك من الأراضي الهائلة التي استولوا عليها.


المصادر