أخبار:عقوبات أوروبية على روسيا بقضية نافلني

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

في 14 أكتوبر 2020، صادق الاتحاد الأوروپي على قرار بفرض عقوبات على روسيا على خلفية تسميم المعارض السياسي ألكسي ناڤالني، وستفرض العقوبات على ستة أشخاص بالإضافة لكيان آخر وكذلك تحميل روسيا مسؤولية التسميم.[1]

وتماشياً مع الأصول المتّبعة في الاتحاد الأوروپي، لن تكشف أسماء الأشخاص الذين فرضت عليهم عقوبات تشمل حظر السفر وتجميد الأصول، قبل دخول التدابير رسمياً حيّز التنفيذ الخميس، لكن من المرجّح أن يكونوا مسؤولين روسا.

وتأتي خطوة معاقبة روسيا غداة إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية العثور في عيّنات أخذت من ناڤالني على مادة شبيهة بنوڤيتشوك وهي مادة سامة للأعصاب صممها متخصصون سوڤيت لأغراض عسكرية.

المصادر

  1. ^ "بروكسل تفرض عقوبات على روسيا وتحملها مسؤولية تسميم المعارض نافالني". فرانس 24. 2020-10-15. Retrieved 2020-10-15.