أخبار:ترمب يزور القوات الأمريكية في العراق تثير غضب الساسة العراقيين

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
ترمپ وزوجته ميلانيا خلال زيارتهما للقوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد غرب العراق، 26 ديسمبر 2018.

في 26 ديسمبر 2018 قام الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ بزيارة للقوات الأمريكية في العراق، وأعلن خلالها إمكانية اتخاذ الجيش الأمريكي الأراضي العراقية قاعدة لشن عمليات عسكرية على سوريا، ما اعتبره بعض الساسة والنواب العراقيون انتهاكاً للسيادة العراقية وتدخلاً في شئون العراق الداخلية.[1]

زار ترمپ وزوجته ميلانيا القوات الأمريكية، في قاعدة عين الأسد الجوية غربي بغداد، لتهنئتهم بعيد الميلاد. وقال ترمپ أثناء الزيارة إنه ليس لديه خطط لسحب القوات الأمريكية من العراق، وذلك بعد نحو أسبوع من إعلانه عن سحب القوات الأمريكية من سوريا. ولا يزال هناك نحو 5000 جندي أمريكي في العراق، لدعم الحكومة في حربها ضد ما تبقى من تنظيم الدولة الإسلامية.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "زيارة ترامب لقواته في العراق تثير غضب ساسة عراقيين". بي بي سي. 2018-12-27. Retrieved 2018-12-27.