أخبار:إيران تعين قائداً جديداً للحرس الثوري، الجنرال حسين سلامي، المولع بالقتال

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الجنرال حسين سلامي.

في 21 أبريل 2019، قام آية الله علي خامنئي بتعيين الجنرال سلامي قائداً للحرس الثوري خلفاً للجنرال محمد علي جعفري، وذلك تبعاً للمرسوم الذي نُشر على موقعه الرسمي. يشتهر سلامي بخطابه العدائي ضد أعداء إيران، وجاء تعيينه بعد أسبوعين فقط من إعلان الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية. ويعتبر خطاب سلامي الملتهب أثناء خطبة صلاة الجمعة ودعمه المتحمس للثورة الإسلامية من بين السمات المميزة له.

وتتضمن خطاباته تحذيرات من أن "صواريخنا جاهزة للإطلاق"، وتهديده "بتدمير إسرائيل إذا هاجمت إيران"، وقوله: "نعلن أنه إذا اتخذت إسرائيل أي إجراء لشن حرب ضدنا، فسيؤدي بالتأكيد إلى القضاء عليها وتحرير الأراضي المحتلة".[2]

المصادر

  1. ^ "Iran Names Fiery New Chief to Head Elite Force Targeted by U.S." بلومبرگ. 2019-04-22. Retrieved 2019-04-22.
  2. ^ "قائد بالحرس الثوري يهدد بمحو إسرائيل إذا شنت هجوما". رويترز. 2019-01-28. Retrieved 2019-04-22.