معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  العثور على أقدم أحفورة لطائر. الريش ظهر قبل الطيران  *   7 مايو الأثيوبية المعارضة تؤكد اعتقال نائب رئيسها في صنعاء  *  بعد ساعات من العثور على جثث المستوطنين الثلاثة، إسرائيل تشن أكثر من 30 غارة على قطاع غزة  *   داعش تعلن الخلافة الإسلامية في مناطق من سوريا والعراق، والجيش العراقي يتقدم نحو تكريت  *   أكثر من 250 قتيل 90 مختطف في سلسلة هجمات لبوكو حرام على شمال شرق ووسط نيجريا  *   كيري: السيسي وعدني بإعادة تقييم قانون التظاهر وأحكام الإعدام.. وأكد على حماية حق التجمع السلمي  *  اليوم العالمي للهندسة المعمارية  *  فرنسا تتأهل لدور الثمانية بعد فوزها على نيجيريا 2-1  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

هندباء

الهندباء
Dandelion
رأس زهرة الهندباء يتكون من مئات الزهيرات.
رأس زهرة الهندباء يتكون من مئات الزهيرات.
التصنيف العلمي
المملكة: النبات
القسم: نباتات مزهرة
الصف: ثنائيات الفلقة
الرتبة: Asterales
الفصيلة: Asteraceae
القبيلة: Cichorieae
الجنس: Taraxacum
Cass.
الأنواع

انظر النص

سن الأسد Dandelion أو هندباء هي أوراق وجذور. وهي مدرة للبول وتساعد الكلي في التخلص من السموم وتقلل ضغط الدم بالتخلص من السوائل به. والجذور تساعد الكبد والمرارة (تذيب حصواتها ) في تخليصهما من السموم والنفايات وتعالج الإمساك والمشاكل الجلدية ولاسيما الإكزيما وإلتهاب العظام والنقرس. وحالة ما قبل الدورة الشهرية. غني بالمعادن ولا سيما البوتاسيوم, وفي علاج الكبد وبعض أمراض الدم.

الهندباء الورقية.
الهندباء البريةأ.
الهندباء البرية ب.
الهندباء ذات الأوراق العريضة.
الهندباء ذات الأوراق المجعدة.

تنتمي أنواعها النباتية إلى الفصيلة النجمية Asteraceae، وأهمها الهندباء الورقية، وهي إما مزروعة واسمها العلمي Cichorium endivia L، وإما برية واسمها العلمي Cichorium intybus، أما الهندباء الجذرية فتسمى الشيكوريا chicory أو هندباء الحديقة Garden chicory، واسمها العلمي Cichorium intybus، ومن أنواعها الأخرى الهندباء ذات الأوراق العريضة escarole والهندباء ذات الأوراق المجعدة Cichorium intybus var. crispum وتعرف باسم Batavia.

الهندباء نبات حولي أو ثنائي الحول أو معمر. مجموعته الجذرية ثخينة مخروطية الشكل تتعمق في التربة، وتنمو منها جذامير جانبية عريضة. ساقه جوفاء قليلة الأوراق مكسوة بشعيرات خشنه، تحتوي في بعض الأنواع على عصارة لبنية. أوراقه طويلة عريضة حوافها مسننة أو مفصصة بشكل غائر، أما أوراق الساق الزهرية فهي رفيعة وطويلة. تزهر الهندباء بين شهري تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر، وأزهارها خنثى مستديرة الشكل، برتقالية إلى صفراء اللون، وتكون في بعض الأنواع زرقاء اللون، ونادراً ما تكون حمراء أو بيضاء، تتفتح الأزهار صباحاً، وتقفل بإحكام مساء.

فهرست

الموطن

نبات عشبي موطنه الأصلي أوربا ومنطقة البحر المتوسط ، زُرعت في مصر منذ 5000 سنة، وكانت معروفة لدى اليونانيين والرومان القدماء الذين استخدموها في السلطات. يُعتَقد أنها استخدمت بديلاً من القهوة منذ عام 1806 حينما منع حصار نابليون القاري استيراد البن، كما استُخدِمَت على نطاق واسع للغرض نفسه في أثناء الحروب العالمية حتى اليوم تحت اسم الشيكوريا. تستهلك الأوراق طازجة مع السلطة، كما تؤكل مطبوخة.

التاريخ

الهندباء نبات عشبي عرفها قدماء المصريين منذ أكثر من 5 آلاف سنة، حيث كانوا يأكلون أوراقها كخضار، وظل هذا النبات منذ أيام الفراعنة وحتى أوائل القرن السابع عشر الميلادي يستخدم كغذاء وعلاج ممتاز ومعترف به بين الأطباء آنذاك لعلاج الكبد.

وأن أول من نصح باستخدام الهندباء كعلاج هم الأطباء العرب، وذلك ابتداء من القرن الحادي عشر ثم تلا ذلك نصيحة أطباء ويلز في بريطانيا في القرن الثالث عشر حيث نصحوا المواطنين باستخدامه كأحد الأعشاب الجيدة لعلاج كثير من الأمراض.

الزراعة

الهندباء محصول شتوي في المناطق المعتدلة، ولا يناسبها الجو الحار. تزرع في الأرض الدائمة بوساطة الشتول على سطور أحادية أو ثنائية، المسافات فيما بينها نحو 35 - 40سم ضمن خطوط عريضة، المسافات فيما بينها نحو 50 -60سم، أو نحو 60-70سم في الزراعة الواسعة (الشكل 4). تزرع البذور لإنتاج الشتول في المشتل بدءاً من منتصف شهر آب/أغسطس حتى تشرين الأول/أكتوبر، ويمكن التأخير عن ذلك في المناطق الساحلية الدافئة. تضاف الأسمدة العضوية المتخمرة والأسمدة الفوسفاتية والبوتاسية قبل الزراعة في أثناء إعداد الأرض كما تضاف الأسمدة الآزوتية بعد الزراعة على شكل نترات الأمونيوم على دفعات في موسم النمو، كما تجرى عمليات الخدمة الأخرى كالعزيق السطحي والري إذا دعت الحاجة.

تُجرى للأوراق قبل جمعها بمدة 2-3 أسابيع عملية تبييض لتقليل الطعم المر فيها وجعلها مستساغة المذاق، وذلك بربط الأوراق الخارجية حول الأوراق الداخلية لحجب الضوء عنها ومنع تشكل اليخضور فيها، وتفك الأوراق حين سقوط الأمطار حتى لا تتعفن.

أهم الأمراض

مرض البياض الزغبي و العفن الرمادي وتبقع حواف الأوراق واحتراق حواف الأوراق ومرض الاسكلروتينيا..[1]


أهم الحشرات

الدودة البيضاء و دودة ورق القطن ومَنّ الدراق الأخضر، كما يهاجمها الحالوش (الحفار) والحلزون .

الفوائد والإستخدامات

تعرف الهندباء بأسماء متنوعة حسب ما ذكر موقع الحواج مثل الطرخشون، والشيكوريا، والهندب، والسريس، واللعاعة. وفي الغرب، تعرف بالكرة المنفوخة، والدودة الأكالة، والساعة المجنونة، وزهرة الربيع الأيرلندية، وأسنان الأسد، والبوال، وتاج الراهب. والكرة الصفراء وأنف الخنزير. خصائصها.. مرممة، ضد فقر الدم، فاتحة الشهية، مطهرة، مدرة، مسهلة خفيفة، مفرغة للصفراء، دافعة للحمى، طاردة للديدان. ولذلك فإنه توصف لعلاج حالات : فقر الدم، آفات الكبد، أجهزة العظم، مسالك البول، الإمساك، النقرس، التهاب المفاصل، والرمال والحصى، فقد شهية الطعام، الوهن النفسي، الأمراض الجلدية، والاستقساء.

ويشير الأطباء إلى أن الهندباء منشط عام ومجدد للأعصاب لاحتوائها على ما يعادل %1 من وزنها فوسفور، وتستخدم لعلاج الروماتيزم والأمراض الجلدية، أما أثرها المسهل فهو ذو فاعلية مزدوجة بفضل الخمائر المتنوعة التي تحتويها.


أما قدرتها على طراد الحمى وهي القدرة التي ذكرها (كازن) في القرن التاسع عشر فقد أكدها (ديكو). كما أكد (بالدن) أنها مضادة لمرض السكر،


فمركباتها تسهل وظائف الكبد الخاصة بالغليكوجين وتخفض معدل البيلة السكرية. ومن جهة أخرى مستخرج نقع الهندباء في ماء مغلي لتوه يهديء العطش الثقيل على مرضى السكر وينظم لديهم إفراز البول غير المنتظم.


ويوجد في جذور الهندباء المرة 48 أنولين والسكاروز والبنتوزان، كما ويوجد غيلكوزيد الألتبين وهي المادة التي تعطي الجذور الطعم المر المفيد كمادة فاتحة للشهية. ويفيد عشب الهندباء في حالات تشمع وتضخم الكبد خارجيا ويستخدم لعلاج الأكزما. كما أن مغلي العشبة يمكن استخدامه لعلاج مسامير اللحم فضلا عن استخدامات علاجية ووقائية أخرى كثيرة.

i-chicory.jpg الطب الحديث

التركيب

يحتوي النبات على مواد مرة وتعرف باللاكتونات السيسكوتربينية، وكذلك تربينات ثلاثية، وسيترولات، وفلافونيدات وهلام، وإينولين وقلونين، ونياسين وتاركساسيرين وفيتامينات ودهون وصموغ وراتنجات وكولين ومواد دباغية وزيوت طيارة بالإضافة إلى بعض المعادن الهامة مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والحديد والمغنيسيوم والمنجنيز والنحاس والفوسفور، وكذلك مواد سكرية و أحماض أمينية ونشا.


وقد قال عنها العالم دانيال موري: ان أوراق نبات الهندباء، لها تأثير مدر عظيم وهذا يعني اخراج السوائل الزائدة من الجسم أما الجذور فهي علاج ناجع لليرقان.. يحتوي نبات الهندباء على مركبات كيميائية كثيرة من أهمها: سيسكوتربين لاكتون ، تربينات ثلاثية ، فيتامينات أ، ب، ج، د، كومارينات، كاروتينويدز وكالسيوم وبوتاسيوم وتراكساكوزايد و احماض فينولية.


ولقد نشرت الأبحاث الألمانية ان جذور نبات الهندباء له تأثير مميز على الكبد وانه ينشط المرارة لافراز الصفراء ويعتبر من أفضل الأعشاب على الاطلاق كطارد لسموم الكبد ويعمل أساساً على الكبد والمرارة لمساعدتهما في اخراج المخلفات منهما: كما انه يقوم على تنظيف الكلى واخراج سمومها.

وتعتبر جذور وأوراق الهندباء من أفضل الأدوية العشبية للمرارة حيث تعمل على عدم تكون حصاة المرارة وربما تذيب الحصوات المتكونة.. يمكن استعمال الهندباء أكلاً فهي تعتبر غذاء بالاضافة إلى كونها دواء وتوجد منها مستحضرات صيدلانية تباع في الأسواق المحلية.


وهناك دراسات علمية أجريت على أوراق الهندباء حيث نشر بحث قيم في مجلة النباتات الطبية العالمية توصي باستخدام أوراق الهندباء كأفضل مادة لإدرار البول. أما بالنسبة لجذور الهندباء فقد درسه الألمان وذكروا أن نتائج الدراسة أثبتت جدوى الجذور في علاج أمراض الكبد وتنبيه المرارة لإدرار الصفراء،


بالإضافة إلى إثبات أن الجذور، تعتبر من أفضل الملينات. كما أثبتت الدراسات أن الجذور تعتبر علاجاً فعالاً للكلى حيث يخلصها من المواد السامة عن طريق البول. كما أثبتت الدراسة أنه يمكن استخدام جذور وجذامير الهندباء لتخفيف آلام النقرس. وتعتبر جذور وجذامير الهندباء أحد العقاقير المسجلة في دستور الأدوية الأمريكي كعلاج لأمراض الكبد. كما اعتبرت السلطات الألمانية جميع أجزاء الهندباء صالحة لعلاج أمراض الكلى وأفضل المواد إدراراً للبول.


كما أثبتت الدراسات الحديثة أن نبات الهندباء يخفض نسبة السكر في الدم، وذلك في حيوانات التجارب. ويمكن أن يلعب ذلك دوراً كبيراً في علاج سكر الدم لدى الإنسان بعد الانتهاء من دراسته. وقد نجح الصينيون في أبحاثهم في علاج أمراض الشعب الهوائية والجهاز التنفسي بواسطة استعمال جذور الهندباء. توجد عدة مستحضرات من الهندباء وهي كبسولات وأقراص، ويمكن تحضير منقوع من مسحوق النبات ومغلي وخلاصات وصبغات ومراهم.

الاستعمالات الداخلية

يستعمل مغلي الأوراق لعلاج سوء الهضم ولنقص الشهية، حيث تؤخذ ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين بعد سحقها أو تقطيعها، وإضافتها إلى كوب ماء مغلي، ثم يصفى الماء بعد 15 دقيقة من وضع أوراق الهندباء في الكوب ويشرب دافئاً. ويمكن عمل منقوع من الأوراق المسحوقة حيث تضاف ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق إلى كوب ماء بارد ويترك لمدة نصف ساعة ثم يصفى ويشرب.


- لعلاج الإمساك ينقع حوالي ثلاث ملاعق من أزهار النبات في حوالي لتر من الماء البارد ويشرب منها كأس قبل كل وجبة.


- تنقع حوالي ثلاث ملاعق من جذور أو جذامير الهندباء بعد سحقها مع حوالي لتر من الماء وتترك لمدة حوالي 5 دقائق، ثم تغلى بعد ذلك لمدة 15 دقيقة، ويشرب منها كأس قبل كل وجبة وذلك لعلاج الكبد وكذلك المرارة حيث تمنع تكوُّن حصى في المرارة وتفتتها إن وجدت ويقال إن هذه الوصفة جيدة لتخفيض الوزن.


- يستعمل مغلي الأوراق والأزهار والجذور معاً لمقدار ثلاث ملاعق في لتر من الماء بمقدار كوب صباحاً وآخر مساء، وذلك لعلاج حالات الأنيميا والضعف العام وفقد الشهية.


- يمكن الاستعانة بنبات الهندباء البرية لعلاج حصر البول حيث أنها غنية بالبوتاسيوم، ويمكن شربها مغلية أو كبسولات محتوية على مستخلصها. كذلك فيتامين B6 مفيد جداً في هذه الحالة. ويمكن اضافة نبتة الهندباء البرية أيضاً الى السلطة فطعمها رائع، بجانب فائدتها في معالجة ومقاومة مرض احتباس السوائل في الجسم.


- وتوصف الهندباء غذاء للمصابين في الكبد لتنشيط افرازاته وافرازات الصفراء، وإذا اضيف الثوم إلى الهندباء فإنها تصلح للمصابين بعسر الهضم ومما يذكر ان الهولنديين كانوا أول من فكر في استعمال جذور الهندباء اليابسة ومزجها بالبن، وصنع قهوة الهندباء منها وجعلها مشروباً مقوياً للأمعاء. ومما يذكر ان الهندباء البرية أكثر فائدة من الناحية الغذائية من الهندباء البستانية وجميع أجزاء نبات الهندباء سواء الأجزاء الهوائية (السيقان والأوراق والأزهار) أو الأجزاء المغمورة تحت سطح الأرض (جذور وجذامير).

الاستعمالات الخارجية

- يستعمل مغلي الجذور أو الجزامير على هيئة كمادات دافئة لعلاج التهابات العين.


- يستعمل منقوع الأوراق والأزهار الطازجة في علاج آلام الأطراف بواسطة التدليك.


إرشادات

تعتبر مستحضرات الهندباء مأمونة الجانب وليس هناك أخطار إلا أنه قد يحدث ارتفاع نسبة الحموضة في المعدة عند قليل من الناس. وفي حالات نادرة جداً ربما يظهر طفح جلدي لدى بعض الأفراد الذين عندهم تحسس لكثير من المواد. كما أن السلطات الصحية الألمانية قد حذرت من استخدام الهندباء في حالة الأشخاص الذين يعانون من سدد في القناة الصفراوية بالمرارة أو التهابات في المرارة.


كما يجب عدم الاستمرار في تعاطي مستحضرات الهندباء لأكثر من شهر ونصف حيث يمكن التوقف لمدة شهر ثم معاودة الاستعمال.


- يجب عدم استخدام مستحضرات الهندباء من قبل المرأة الحامل أو المرأة التي تخطط للحمل في المستقبل القريب، وكذلك المرأة المرضع، وعدم إعطاء أي من هذه المستحضرات إطلاقاً للأطفال قبل سن الثانية.


- إذا كان المريض يستخدم الأسبرين أو ملينات أو مواد ضد البرد والحكة ومضادات الحموضة أو الفيتامينات أو المعادن أو الأحماض الأمينية أو أي مستحضرات أخرى يجب عدم استخدام الهندباء إلا بعد استشارة الطبيب.


- عليك عدم زيادة الجرعات المحددة.


- إذا شعرت بحرقان في القلب أو إسهال، وهذا نادر، فعليك إيقاف الدواء واستشارة طبيبك.

بعض أنواع المختارة

المصادر

الوصلات الخارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
[[Commons: Category:Taraxacum |هندباء]]

-

انظر أيضاً

Gxermo2.svg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.