سيبيريا

"سيبيرية" تحوّل إلى هنا. لمطالعة القطة الهجين، انظر سيبيرية (قطة).
سهول سيبريا الغربية، نهر ڤاسيوگان
حدود روسيا مع الصين ومنغوليا جنوب سيبريا
مقاطعة سيبيريا الفدرالية( الأحمر الداكن) وسيبريا الكبرى باللون الأحمر

سيبريا بالإنجليزية Siberia ، هو الجزء الشرقي من روسيا ويعتبر من اشد الأماكن برودة في أصقاع الأرض حيث تتساقط عليه الثلوج طوال العام وكان يعتبر منفا عند الروس حيث كان يرسل اليه المنفيون وقد تواصلت الرحلات والبعثات التي أدت إلى اكتشاف السكاو هو موطن المغول القدماء حيث ان جنكيز خان قد ولد فيها ولم يولد في منغوليا.[1].).

الإسم الأصلي

بعض المصادر تنسب التسمية إلى التوركية وتعني "الأرض النائمة" [2] ، وتنسبها مصادر أخرى إلى قبائل التتار التي كانت تعيش في المنطقة.

الحدود والتقسيمات الإدارية

خريطة أكبر منطقة مأهولة بالسكان في سيبريا أسماء المدن يمكن النقر عليهم (SVG)
كيانات اتحادية بسيبريا (GSE)
الكيان المركز الإداري
Urals Federal District
Khanty-Mansi Autonomous Okrug Khanty-Mansiysk
اوبلاست كورگان كورگان
اوبلاست تيومن تيومن
Yamalo-Nenets Autonomous Okrug Salekhard
المنطقة سيبريا الاتحادية
كراي ألطاي Barnaul
Altai Republic Gorno-Altaysk
جمهورية بوريات اولان-اوده
اوبلاست چيتا چيتا
اوبلاست إركوتسك إركوتسك
جمهورية خقاسيا أبكان
Kemerovo Oblast Kemerovo
كراي كراسنويارسك كراسنويارسك
اوبلاست نوڤوسيبيرسك نوڤوسيبيرسك
اوبلاست اومسك اومسك
اوبلاست تومسك تومسك
جمهورية توڤا كيزيل
منطقة الشرق الأقصى الاتحادية
جمهورية ساخا (ياقوتيا) ياقوتسك
كيانات اتحادية بسيبريا (بالمفهوم الواسع)
الكيان المركز الإداري
منطقة الشرق الأقصى الاتحادية
اوبلاست أمور Blagoveshchensk
Chukotka Autonomous Okrug Anadyr
Jewish Autonomous Oblast Birobidzhan
كراي كمچاتكا پتروپاڤلوڤسك-كمچاتسكي
كراي خبروڤسك خبروڤسك
اوبلاست مگدان مگدان
Primorsky Krai ڤلاديڤوستوك
اوبلاست سخالين Yuzhno-Sakhalinsk
Urals Federal District
Chelyabinsk Oblast Chelyabinsk
Sverdlovsk Oblast Yekaterinburg

وتتضمن المدن الرئيسية:

انظر أيضا map of the most populated area of Siberia.

التاريخ

المقالة الرئيسية: تاريخ سيبريا
لاجئو الحرب العالمية الأولى على سكة حديد سيبريا, 1918

سيبريا كانت مأهولة بمجموعات مختلفة من البدو ذوي الأصول التوركية مثل الهان والويغور. وفي القرن الثالث عشر تعرضت للغزو المغولي وفي القرن السادس عشر مع نمو القوة الروسية واتجاهها للشرق بدأ التجار وجنود الكوساك بدخول سبيريا ثم قام الجيش الروسي بإقامة القلاع والمدن كتوپولسك، التي أصبحت فيما بعد عاصمة سيبيريا. وفي منتصف القرن السابع عشر وصلت السيطرة الروسية إلى المحيط الهادي.

ظلت سيبريا لعدة قرون منطقة غير مستكشفة وغير مأهولة إلا من الحملات الاستكشافية والسجناء المنفيين من روسيا الغربية والأقاليم التابعة لها كـبولندا. ولكن بعد إنشاء سكة الحديد التي ربطت موسكو مع سيبيريا في عهد القيصر نيكولاس الثاني (1916م) واكتشاف الثروات الطبيعية انتشرت المدن الصناعية وازداد عدد السكان.

في بداية القرن الثامن كان الجزء الأكبر من سيبيريا خاضعا ًلسيطرة خانات المغول في قازان وأستراخان، وفي عهد القيصر إيفان الرهيب كانت هذه الخانات تدفع الجزية للقيصر، ولكن توقفهم عن الدفع كان حجة لاجتياح القوزاق الروس لأراضيهم وضمها إلى الدولة الروسية عام 1581، وبدأ هؤلاء يجوبون طولها وعرضها عاملين بتجارة الفراء والجلود حتى وصلوا إلى ساحل المحيط الهادئ، وبنوا فيها الكثير من المدن، وفي عهد بطرس الأكبر ثم ضُمّت الأراضي السيبيرية إلى روسيا. وبدءاً من القرن السابع عشر استخدمها القياصرة الروس منفىً للمجرمين ولخصومهم السياسيين، وتعززت هذه السمعة الرهيبة فيما بعد في عهد ستالين الذي نفى إليها عشرات الآلاف، ولم يخرج معظمهم منها أحياء.

في أثناء ثورة أكتوبر 1917 كانت سيبيريا مقراً لمعارضي البلاشفة من الروس البيض وحلفائهم، لكن البلاشفة استطاعوا السيطرة عليها نهائياً عام 1920، ومنذ ذلك الوقت عمل الاتحاد السوفيتي السابق على استغلال الثروات الطبيعية الهائلة فيها. وفي الحرب العالمية الثانية نقلت إليها مصانع العتاد الحربي بعيداً عن الخطر الألماني، وكان لهذه المصانع أثر مهم في رجحان كفة الاتحاد السوفيتي العسكرية.


الجغرافيا والجيولوجيا

خريطة طبيعية لشمال آسيا

تمتد سيبريا على مساحة 13.1 مليون كيلومتر مربع. (5.1 مليون ميل مربع) ، مما يقترب بها بنسبة 70% من المساحة الكلية لروسيا. تشتمل المناطق الجغرافية الرئيسية في سيبريا على (غرب سيبريا 77% من المساحة) ، ووسط سيبريا. ويلاحظ أن سييبريا تغطي مساحة 10$ من سطح كوكب الأرض (148.940.000 كم2).

الجغرافيا الطبيعية

تسيطر في سيبيريا الصخور القاعدية المتبلورة (القاعدة السيبيرية) المكونة من: الغرانيت والشيست والكوارتزيت والسينيت والديوريت، وصخور بركانية كالبازلت والأندزيت والتراكيت. وتنتشر الصخور الرسوبية في المنخفضات الواسعة ممثلة بالكلس والدولوميت والحجر الرملي، إضافة إلى المحمولات المائية والجليدية من الرمال والحصى والحجارة والغضار. تقسم التضاريس إلى:

ـ السهل السيبيري الغربي: مساحته 3 ملايين كم2، سطحه متموج قليل الارتفاع (300 ـ 150م)، تقسمه ظهور بنائية المنشأ إلى سلسلة من المنخفضات السهلية تمخرها الأنهار.

ـ الهضاب المرتفعة المتجددة: تمتد على مساحة 3 ملايين كم2، ارتفعت نتيجة لنهوض هذا الجزء من القاعدة السيبيرية، ارتفاعاتها قليلة (500 ـ 700م)، وأعلاها 1701م، صخورها قاعدية وبركانية، وإلى شمالها السهل السيبيري المنخفض (50 ـ 100م) المطل على المحيط القطبي الشمالي.

ـ الجبال السيبيرية الجنوبية: مساحتها 1.5مليون كم2، ارتفاعها2000 ـ 2500م وسطياً، وأعلى قممها (4566م). تكثر فيها التضاريس الجمودية والكارستية، وأبرز السلاسل: آلاتاو Ala Tao وسالاو Salao وتيوفا Tuva والتاي Altay وبايكال Baikal.

المناخ

شبه قطبي توندري في الشمال، ومتوسطي (نطاق متوسط) في الوسط والجنوب، وهو شديد القارية، إذ يصل المدى الحراري السنوي إلى 35 ْ في الغرب وإلى 60 ـ 80 ْ في سيبيريا الشرقية، والشتاء طويل وقارس (- 30 ـ -50 ْ) والصيف قصير ( 15ـ 25 ْ). الهطل قليل يبلغ 150 ـ 200ملم/سنة في الشمال، و200 ـ 350 فـي الوسـط و400 ـ 500 في الغرب، ويرتفع في الجبال الجنوبية ليبلغ 1000 ـ 2000ملم. وقت سقوط الثلوج 170 ـ 300 يوم سنوياً.

تتفاوت درجات الحرارة في سيبريا ويوجد شهر واحد فقط ترتفع درجة الحرارة أكثر من معدلها وهو فصل الصيف. معدل درجة الحرارة في جنوب سيبريا حيث يتمركز معظم السكان يبلغ 0 سلسيوس ( 32 ف) وتصل الي 20 مئوية (65 ف) ويعتبر المناخ في غرب سيبيريا أدفأ من شرقها حيث سجلت أدنى درجة حرارة في ياقوتيا -71.2 مئوية (-96.1 ف).

Russia vegetation.png

    صحراء قطبية     تندرا     تندرا جبلية     تايگا     غابة montane
    غابة أوراق عريضة temperate     استپس temperate     استپس جافة

Vegetation في سيبريا معظمه من التايگا, مع حزام التندرا على الأطراف الشمالية, وحزام غابة temperate إلى الجنوب.

البحيرات والأنهار

الأنهار كثيرة وغزيرة، نظامها الجرياني شبه قطبي: الشح شتاء والفيضانات صيفية عظيمة، ومن أهم الأنهار: أوب Ob وطوله 3650كم، وسطي صبيبه 12700 م3/ثا، ايرتيش Irtysh طوله 4248كم، ويرفد أوب ومتوسط صبيبه 2830 م3/ثا، لينا Lena طوله 4400كم وصبيبه المتوسط 1700م3/ثا، ينيسي Yenisey طوله 3487كم وصبيبه المتوسط 19800م³/ثا. البحيرات كثيرة جداً وأهمها بايكال البالغة مساحتها 31500كم² وطولها 636كم.

النبات والتربة

النبات والتربة يتوزعان نطاقياً بسبب سيطرة السهول والهضاب: في أقصى الشمال النباتات شبه قطبية توندرية طحلبية أشنية وحشائش مستنقعية ومرجية مع شجيرات قزمة إبرية الأوراق، والتربة مرجية رطبة هلامية. تتحول التوندرا جنوباً إلى توندرا غابية، إذ تزداد الأشجار، كالصفصاف والسرو والصنوبريات، والتربة توندرية بدزولية مرجية.

غابات التايگا في الشتاء

أما في أواسط سيبيريا، فتسود الغابات المخروطية الإبرية المعروفة بالتايغا الممتدة آلاف الكليومترات، بعرض يراوح بين 1500 ـ 2000كم، وهي أعظم غابات الأرض ومساحتها 7ملايين كم2، وتتألف من السرو والصنوبريات .تتحول التايغا جنوباً إلى غابات مختلطة صغيرة الأوراق ثم عريضة الأوراق. والتربة فيها بدزولية نموذجية. بالاتجاه جنوباً تنتشر النباتات الحشائشية النجيلية السهبية ذات التربة الممتازة السوداء (التشيرنوزيم) والبنية.

النطاقية واضحة في الجبال الجنوبية، وتتدرج من نباتات سهبية في الأسفل، إلى ألبية توندرية في القمم، مروراً بالغابات المذكورة آنفاً، تتدرج التربة من بنية وسوداء إلى مرجية هلامية في أعلى القمم.

فوهات الارتطام

الجبال

الأراضي العشبية

السهل السيبري كما يـُشاهد من السكك الحديدية عبر سيبريا خارج تتارسكايا.

الإقتصاد

سيبيريا غنية جداً بمكامنها وبثروتها الزراعية والغابية في الشمال، والغلالية من حبوب وذرة وبطاطا في الجنوب خاصة. وتعتمد روسيا كثيراً على الثروات المعدنية السيبيرية، ففي القاعدة السيبيرية تتوزع مكامن مهمة للحديد والفحم والنحاس واليورانيوم والزنك والألمنيوم والنيكل والرصاص والذهب والألماس. كما أن الثروة النفطية هائلة، إذ تنتج سيبيريا قرابة 600 مليون طن من النفط سنوياً و500 مليار م3 من الغاز.

سيبيريا غنية أيضاً باقتصادها الزراعي، إذ تنتج 90% من انتاج الخشب الروسي (75 مليون م3) و تبلغ مساحة الأرض المروية 30 مليون هـكتار ونيفاً، تنتج قرابة 15 ـ 18 مليون طن من الحبوب و4 ملايين طن بطاطا، وعدد المواشي نحو 10 ملايين رأس، والخنازير 5 ملايين.

السكان

المقالة الرئيسية: التوزيع السكاني في سيبريا

سيبيريا فقيرة بالسكان، إذ لايزيد عدد سكانها على25مليون نسمة (أي بكثافة سكانية تبلغ 2.5نسمة/كم2)، وتزداد كثافة السكان في الجنوب، الأكثر دفئاً، إذ تبلغ 30 ـ 40نسمة/كم2، ويؤلف الروس90% من السكان، ويقدر عددهم بنحو 22.6 مليون نسمة وماتبقى (2.270 مليون نسمة تقريباً) هم السكان الأصليون الذين يعيشون مجموعات صغيرة مبعثرة في سيبيريا جميعها، في حين يتمركز الروس في الجنوب خاصة وعلى امتداد خط سكة الحديد السيبيرية.

يقسم السكان عرقياً إلى المجموعات الآتية:

ـ العائلة السلافية: وهي الأساس، ومعهم قلة من الأوكرانيين والبيلاروس.

ـ العائلة الآلتائية التركية (1.360مليون)، وتضم : الياقوت (800 ألف) والتوفين (400 ألف) والخاسي (150ألف) ودولغان (10آلاف) .

ـ العائلة المنغولية: 1025 ألفاً، منهم: البوريات (750 ألفاً) والايفينك (150 ألفاً) واليفين (125 ألفاً).

ـ هناك عائلات عرقية ولغوية صغيرة وعددها جميعاً 75 ألفاً، بل أقل من ذلك، كالمانس والينتس.

معدلات النموالسكاني متدنية لدى الروس 05% وأعلى عند الآخرين 5 ـ 020% ومتوسط الأعمار 66 عند الرجال، و72 عند النساء.

المدن كثيرة بعضها كبيرة خاصة في الجنوب: نوفا سيبيرسك Novossibirsk ن(1.2 مليون نسمة)، وأومسك (1.6 مليوناً)، وكراسنويارسك Krasnojarsk (مليون واحد)، ومتوسطة (800 ـ 500ألف) مثل كورغان وأولان اوديOulan- Oude وإيركوتسك، ومدن صغيرة.

تبلغ الكثافة السكانية في سيبريا ثلاث أشخاص في الكيلو متر المربع.

الديانة

يوجد في سيبريا العديد من الديانات بما فيهم الأرثوذوكسية ، الإسلام ، البوذية ، وطوائف مسيحية متعددة.[4] ويعيش في سيبريا حوالي 70.000 يهودي.[5]

النقل

تعد السكك الحديدية في سيبريا من أفضل طرق التنقل داخل البلاد. وتخدم تلك السكك من مدينة موسكو في الغرب إلى Vladivostok في الشرق.

انظر أيضا

وصلات خارجية

المصادر

ru-sib:Сибирь