سويسرا

إذا كنت تريد other uses of the word Switzerland، انظر Switzerland (disambiguation). إذا كنت تريد uses of the word Swiss، انظر Swiss (disambiguation).
</tr>
الاتحاد الكونفدرالي السويسري
Confoederatio Helvetica (Latin)
Schweizerische Eidgenossenschaft (بالألمانية)
Confédération suisse (بالفرنسية)
Confederazione Svizzera (Italian)
Confederaziun svizra (Romansh)
علم سويسرا درع سويسرا
الشعار الوطني
Unus pro omnibus, omnes pro uno (Latin) (traditional)[1]
"One for all, all for one"
النشيد
"Swiss Psalm"
موقع سويسرا
موقع  سويسرا  (orange)

on the European continent  (white)

العاصمةبرن (federal capital)
46°57′N, 7°27′E
أكبر مدينة زيورخ
اللغات الرسمية الالمانية,
French,
الايطالية,
Romansh[2]
صفة المواطن سويسرى
الحكومة Direct democracy
Federal برلمانى جمهورى
 -  Federal Council M. Leuenberger
P. Couchepin (Pres. 08)
S. Schmid
M. Calmy-Rey
H.-R. Merz (VP 08)
D. Leuthard
E. Widmer-Schlumpf
الاستقلال
 -  Foundation date 1 اغسطس[3] 1291 
 -  de facto 22 سبتمبر 1499 
 -  Recognized 24 اكتوبر 1648 
 -  Restored 7 اغسطس 1815 
 -  Federal state 12 سبتمبر 1848 
المساحة
 -  الاجمالي 41,285 كم2 (135th)
15,940 ميل² 
 -  المياه (%) 4.2
تعداد السكان
 -  تقدير 2007[4] 7,591,400 (95th)
 -  تعداد 2000 7,288,010 
GDP (PPP) 2007 تقدير
 -  الاجمالي $296.2 billion (38th)
 -  متوسط الدخل $38,706 (6th)
ن.م.إ. (الإسمي) 2006 تقدير
 -  الاجمالي $388 بليون (19th)
 -  Per capita $56,711 (7th)
المساواة الإقتصادية? (2000) 33.7 (medium
م.ت.ب. (2007) 0.955 (high) (7th)
العملة فرنك سويسرى (CHF)
منطقة التوقيت CET (UTC+1)
 -  بالصيف (DST) CEST (UTC+2)
م.أ.م. على الإنترنت .ch
مفتاح الهاتف +41

سويسرا بالإنجليزية Swiss ، هي من بلدان وسط اوروبا. تحدها ألمانيا من الشمال، فرنسا من الغرب، ايطاليا من الجنوب، النمسا و ليختنشتاين من الشرق. تتبع سويسرا سياسة خارجية محايدة يعود تاريخها الى عام 1515. تُعد أحد أغنى دول العالم.

الجغرافيا

A winter view of Sent in the canton of Graubünden.

تقع سويسرا في جنوبي أوروبا الوسطي ، تحدها ألمانيا من الشمال ، وايطاليا من الجنوب ، والنمسا من الشرق ، وتشغل أرضها قسماً من جبال الألب ، وجبال جورا ، ولموقعها إهميتة في وسط قارة أوروبا ، حيث ممرات جبال الألب التي تربط بين العديد من الدول الأوروبية .

Morcote in the warmer southern canton of Ticino.
The canton of Schwyz in the center of Switzerland.

مظاهر السطح

The Swiss National Park in the canton of Graubünden.

أرض سويسرا جبلية في جملتها ، فحوالي 60% من مساحتها من المرتفعات الألبية ، وهذا القطاع يضم 20% من السكان وتنحدر بمقدمات نحو الهضبة السويسرية ، وتضم هذه المقدمات عدة بحيرات ، وتنقسم جبال الألب إلى عدة سلاسل ، وأعلى قمة في الألب السويسرية (مونتي روزا ) وتشغل سويسرا قسماً من جبال جورا حيث يتبعها القسم الجنوبي الشرقي من هذه الجبال ، وتحتوي العديد من الأودية والحافات ، وتخترقها بعض الممرات ، وتمتد الهضبة السويسرية على شكل دهليز بين جبال الألب وجبال جورا ، ويختلف ارتفاع الهضبة من مكان إاى آخر ، وقد اعطتها طبيعتها الجبلية الغنية بالغابات قيمة سياحية عظيمة .وتنحصر الجبال بين العديد من الثلاجات مثل (الينش ) و(جورنرفيزتش) ، وهذه الثلاجات مصدر سياحي هام ، وتنتشر بسويسرا البحيرات العذبة .

المناخ

ينتمي مناخ سويسرا إلى طراز وسط اوروبا (المناخ الألبي ) والناخ بارد بصفة عامة حيث تغطي الثلوج معظم أرضها في الشتاء وتتحول إلى ثلاجات استغلها السويسريون في السياحة لمزاولة الانزلاق على الجليد ، وتهب من الجبال (الفهن ) إلى الأودية ، فتؤثر قي مناخ المناطق المنخفضة ، والتساقط غزير ، ويسودها صيف دافيء فب المناطق الهضبية وعلى الأودية المنخفضة .

السكان

يعيش معظم سكان سويسرا في مناطق الهضاب وفي المدن الرئيسية ، مثل زيورخ ،وبازل ، وجنيف ، ولوزان ، ويقل الكثافة السكانية على المرتفعات ، وينتمي السكان إلى الجماعات الألمانية ، ويشكلون أغلب سكان سويسرا ، ويتحدث 75% من السكان الألمانية ،ومن بين السكان عناصر قرنسية فحوالي 20% من جملة السكان يتحدثون الفرنسية ، كما س توجد عناصر إيطالية وحوالي 4% من السكان يتحدثون الإيطالية ، ويوجد بين السويسريين عدد كبير من الأجانب يقارب مليون نسمة .

النشاط البشري

سويسرا دولة متقدمة ، ترتفع دخول الفرد إلى مستوي عال ، ويعود هذا لكثرة الأنشطة الاقتصادية متمارس الزراعة في الوديان المنخفضة وفوق الهضبة الوسطي ، وتبلغ نسبة العاملين بالزراعة حوالي 4% من القوة العاملة ، وتنتج سويسرا 50% من حاجتها من المواد الزراعية ، وأهم الغلات الحبوب ، مثل القمح والشيلم والجودار والبطاطس والفاكهه مثل التفاح والعنب والزراعة مختلطة أي تربي الحيوانات في مناطق الزراعة ، مما يزيد س دخل المزارعين وهناك حركة الرعي على سفوح الجبال في فصل الصيف ، وتشتهر سويسرا بمنتجات الألبان ، وتصدر للخارج كميات كبيرة ، ولاتفي الزراعة بحاجة السكان ، وتغطي الغابات مساحات كبيرة في الأراضي السويسرية ، غير أن البلاد فقيرة الثروة المعدنية ، وكذلك وضعها في مواد الطاقة ، غير أنها غنية بالقوة الكهربائية المولدة من المساقط المائية ، وتشتهر بالصناعات الدقيقة كالساعات ، والآلات الدقيقة ،والأدوات الطبية ، والكيميائيات ، والأدوات الكهربائية ، وتعتبر الصناعة دعامة الدخل القومي السويسري ، وتشكل السياحة موردا هاما في الدخل السويسري .

اللغة

يوجد في سويسرا أربع لغات رسمية: الألمانية، الفرنسية، الإيطالية، الرومانشية. يتحدث غالبية سكان شمال ووسط سويسرا بالألمانية، الفرنسية في الغرب، الإيطالية في الجنوب و الرومانشية في المناطق الجبلية الوسطى.

الديانات في سويسرا

Cathedral Notre-Dame de Lausanne in the canton of Vaud.

سويسرا هي بلد علماني بطبيعته ولكن الديانة الشائعة في هذا البلد هي المسيحية, بكلا المذهبين البروتستانتي والكاثوليكي, ولكن الأغلبية في سويسرا هم من البرتستانت, وتأتي بعد الديانة المسيحية, الاسلام حيث إن المهاجرين من تركيا ودول البلقان أتوا بدينهم الى هذا البلد وهناك الكثير من السويسريين الذين تحولوا الى الديانة الإسلامية, وتبلغ نسبة المسلمين في هذا البلد ما يقارب الـ10%, ومن ثم تأتي الديانة اليهودية والبوذية.

Notre Dame de Valère in the canton of Valais.

الأعياد و العطل

تختلف أيام العطل الرسمية في سويسرا من كانتون إلى آخر. واليك أدناه لائحة تتضمن أهم الأعياد في الكونفدرالية. الفاتح من يناير / كانون الثاني. يوم الجمعة الحزين. أحد الفصح. اثنين الفصح. الفاتح من مايو/أيار. يحتفل به فقط في بعض الكانتونات مثل مدينة بازل وجنيف وزيوريخ. عيد الصعود أو خميس الصعود. أحد العنصرة. اثنين العنصرة. (عيد الجسد أو عيد القربان) تحتفل به الكانتونات الكاثوليكية فقط. (الفاتح من أغسطس آب. ) العيد الوطني للكونفدرالية. (الـ15 من أغسطس/آب ) عيد الصعود في الكانتونات الكاثوليكية. (الأحد الثاني من شهر سبتمبر/ أيلول ) اليوم الفدرالي للصلاة. (الفاتح من نوفمبر/ تشرين الثاني ) عيد جميع القديسين، فقط في الكانتونات الكاثوليكية. الـ25 من ديسمبر/ كانون الأول. الـ26 من ديسمبر/ كانون الأول.

التاريخ

The house dominions that existed around AD 1200:
    Savoy     Zähringer     Habsburg     Kyburg
A view of Zug in 1548.
Federal charter of 1291
The Zmutt Valley and the Mischabelhörner (or Mischabel) mountains in the canton of Valais. The image is from a photochrom postcard (circa 1890).

اتحدت مناطق شفوتز، اونترفالدن و أوري عام 1291 و شكلت بذلك ما يُعرف اليوم بسويسرا. حصلت البلاد على استقلالها من الامبراطورية الرومانية المقدسة عام 1499. سويسرا تتبع سياسة محايدة يعود تاريخها الى عام 1515،بعد هزيمتها أمام فرنسا في معركة مارينيانو. أُعلنت سويسرا عام 1848 دولة اتحادية. حافظت الدولة السويسرية على حيادها في الحروب العالمية الأولى و الثانية. أصبحت جنيف عام 1919 مقر عصبة الامم المتحدة. أُصدرت عام 1949 معاهدة جنيف الدولية، لحماية المدنيين أثناء الحروب. أُدخلت تعديلات عدة على الدستور السويسري عام 1999.


التقسيمات الإدارية

المقالة الرئيسية: كانتونات سويسرا


تتكون سويسرا من 26 كانتون:

السياسة

النظام السياسي

في سويسرا، كما في معظم دول سيادة القانون، تفصل السلطات بين ثلاث مجالات: التشريعي، والتنفيذي والقضائي.

السلطة التشريعية (البرلمان) هي المُشرع. غرفتا البرلمان (مجلس النواب ومجلس الشيوخ) تناقشان تعديلات الدستور، وتصدران القوانين الفدرالية، والمراسيم الفدرالية، وتقبلان معاهدات القانون العام. كما تنتخبان أعضاء الحكومة الفدرالية وتراقبان الإدارة الفدرالية.

تتكون السلطة التنفيذية من الحكومة الفدرالية وإدارتها. تمثل أعلى سلطة قيادية في البلاد وهي مسؤولة عن النشاط الحكومي. تشارك أيضا في العملية التشريعية بتوجيه المرحة التحضيرية خلال بلورة القوانين، وبتقديم القوانين والمراسيم الفدرالية إلى البرلمان.

أما السلطة القضائية، التي تسمى أيضا السلطة الثالثة، فهي تتألف من المحاكم. وعلى المستوى الفدرالي، يتعلق الأمر بالمحكمة الفدرالية والمحكمة الجنائية الفدرالية والمحكمة الإدارية الفدراليية

السياسة الخارجية

حمت السياسة الخارجية المحايدة الصارمة سويسرا من ويلات الحروب اللتي عصفت بأوروبا على مدى القرون الماضية. أصبحت سويسرا عضواً عام 1960 في لمنظمة التجارة الحرة الاوروبية (EFTA) و عام 1963 في المجلس الاوروبي. رفض السويسريون الانضمام الى الاتحاد الاوروبي في إستفتاء أُقيم عام [[1992]

الاقتصاد

Tourism is important in the Engadin valley. St. Moritz, pictured above, is in the canton of Graubünden.

لا تحظى سويسرا عموما بثقل سياسي كبير. لكن على المستوى التجاري، تُصنف الكنفدرالية ضمن الدول ذات الاقتصاديات المتوسطة في العالم.

في غياب الموارد الطبيعية - باستثناء مياه الكتل الجليدية والبحيرات والأنهار، يعتمد الاقتصاد السويسري كليا على الصادرات، التي تتميز بقيمة مضافة عالية.

وباستثناء بعض المُدن الدولية القليلة، ربما لا توجد دول أخرى يعتمد ازدهارها بهذا القدر الكبير على الصناعات التصديرية. وتحتل سويسرا المرتبة 15 في قائمة أكبر الدول المُصدرة على المستوى العالمي.

وفي العادة، لا تتطلع كبريات الشركات السويسرية، مثل تلك النشيطة في قطاع الصناعة الصيدلية، إلى بيع أكثر من 2% من إنتاجها في السوق السويسرية.

في بداية الحقبة الصناعية، استفاد السويسريون من وفرة المياه لتشغيل مطاحن مصانع النسيج. وكانت المياه الوفيرة أيضا ركيزة أساسية لصناعة الصبغ والطلاء التي قام عليها لاحقا قطاع الصناعة الصيدلية في مدينة بازل.

الـصناعة

أدى التقدم التكنولوجي في مجال توليد الطاقة الهيدرولوجية إلى ظهور شركاتِ هـندسة سويسرية ثقيلة شيـّدت محطاتٍ لـتوليد الطاقة، وصنعت مراكب تعمل بمحرك الديزل وقاطرات كهربائية كانت تـُصدَّر إلى مختلف أرجاء العالم.

وحفزت الثلوج الكثيفة خلال أشهر الشتاء الباردة المزارعين على محاولة تصنيع الساعات بدل الاستسلام لجو الخمول الشتوي.

وتُجسِّد الساعة جيدا تصوُّر "القيمة المضافة" الذي يعتمد عليه الاقتصاد السويسري. فالشركات السويسرية لا تميل إلى خيار الإنتاج الكثيف للمواد الاستهلاكية الرخيصة، لأن ذلك قد يضطرها إلى استيراد كميات هائلة من المواد الخام المُكلفة لتصنيعها. وقد لا ترتفع القيمة الصافية لتلك المنتجات بشكل ملموس لدى تصديرها لمنافسة الأسواق العالمية.

أما تكاليف المواد الخام لتصنيع ساعة تُباع بـ100 أو 3000 فرنك، فلا تختلف كثيرا. غير أن العمل الذي يـُستثمر في تصميم وإنتاج وتسويق الساعة يفرض فرقا هائلا.

نفسُ الشيء ينطبق على الشركات السويسرية الصغيرة التي تـُنتج الزيت المُشغل لمحركات الساعات، إذ تقوم بتكرير تلك المادة الخام إلى أقصى حد حتى أن سعر المنتوج النهائي يضاهي ثمن الذهب أو الكافيار.

رغم توفـُّر سويسرا على شركات عملاقة مثل مجموعة "نستلي" للصناعات الغذائية، والشركات الصيدلية مثل "نوفارتيس" و"روش"، ومصارف مثل "اتحاد المصارف السويسرية" (UBS) و"كريدي سويس"، وشركات التأمين مثل "زيورخ"، فلا تُمثل هذه الشركات في الواقع سويسرا كدولة صناعية، إذ أن ثلثي الإنتاج الاقتصادي للبلاد يعتمد بنسبة 98% على الشركات التي تـُوظف أقل من 50 شخصا.

تـُشغل الشركات المتوسطة والصُّغرى 1,45 مليون شخص، أي أكثر من نصف إجمالي من لا يعملون لحساب القطاع العمومي. زهاء 750 شركة فقط تتوفر على يد عاملة تتجاوز 250 شخصا، لكنها لا تمثل سوى 30% من مجموع القوى العاملة في البلد.

سويسرا والاتحاد الاوروبى

Cheese making and dairying is an important Swiss industry.

سويسرا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي. وقد تتعزز الحظوظ لانضمام الكنفدرالية إليه إذا ما اقتنعت يوما ما غالبية السويسريين بان الاتحاد الأوروبي مستقر وراسخ.

في ديسمبر 1992، صوت الناخبون السويسريون ضد الانضمام للمجال الاقتصادي الأوروبي. أما البلدان الثلاثة الأخرى الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر إلى جانب سويسرا، وهي ايسلندا وإمارة ليختنشتاين والنرويج، فقد اختارت الانضمام إلى المجال الاقتصادي الأوروبي، رغم أن الرابطة لا زالت قائمة.

ويبقى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من أهداف الحكومة السويسرية. وكانت الكنفدرالية قد تقدمت بطلب الانضمام إلى بروكسل، لكن هذه الأخيرة جمدت طلب برن بعدما رفض الناخبون السويسريون الانضمام إلى المجال الاقتصادي الأوروبي.

في ظل نظام الديمقراطية المباشرة في سويسرا، يستدعي طلب العضوية إلى الاتحاد الأوروبي موافقة غالبية الناخبين وغالبية الكانتونات السويسرية الستة والعشرين.

في الوقت الحاضر، تدرك الحكومة أن نسبة المؤيدين والمعارضين للانضمام إلى أوروبا قد تكون متساوية في حال إجراء استفتاء شعبي حول الموضوع.

ويستند الموقف السويسري الفاتر من الاتحاد الأوروبي إلى عدة عوامل، لعل أبرزها النظر إليه كمنظومة تفتقر للمؤسسات الديمقراطية. فنظام الديمقراطية المباشرة السويسري الذي يقتضي اللجوء باستمرار إلى المبادرات والاستفتاءات الشعبية قد يتطلب إصلاحات وتعديلات جذرية ليتماشى مع القواعد المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.

وهنالك القلق أيضا من تكاليف الانضمام: فقد تتحول سويسرا إلى دولة مساهمة بشكل صاف (ربما الدولة الأخيرة) في صناديق الاتحاد. وتحوم شكوك أيضا حول ما إذا كان الحياد السويسري سيتوافق مع العضوية في الاتحاد الأوروبي.

التوزيع السكاني

اللغات الرسمية في سويسرا:[5]
   ألمان (63.7%; 72.5%)
   فرنسيون (20.4%; 21.0%)
   إيطاليون (6.5%; 4.3%)
   رومانش (0.5%; 0.6%)

الطاقة

The Leibstadt Nuclear Power Plant is located in the canton of Aargau.

استخدام الطاقة الهيدروليكية في أنتاج الكهرباء يوفر 13% من احتياجات سويسرا من الطاقة. تستفيد الكانتونات الجبلية من استخراج الكهرباء بواسطة الطاقة المائية بما قيمته 11 مليار فرنك سنويا. توجد أكثر من نصف محطات توليد الكهرباء من الطاقة الهيدروليكية توجد في كانتونات غراوبوندن أقصى الشرق، وتيتشينو وفاليس في الجنوب وأوري في وسط سويسرا. تقوم سويسرا منذ منتصف السبعينيات بتصدير جزء من الكهرباء المنتجة من الطاقة المائية إلى بعض دول أوروبا، وتمثل بذلك مركزا هاما لتصدير الطاقة.

الثقافة

المسرح

تتميز سويسرا بتقليد عريق وثري في المجال المسرحي. بازل، برن، زيورخ وجنيف أنتجت أعمالا ذاع صيتها خارج حدودها.

وتحظى المسارح الكبرى بحصة الأسد من الميزانيات المخصصة للفنون في مدنها. لكن هنالك أيضا عدة مسارح صغيرة متخصصة في الأعمال الكلاسيكية، أو الكوميدية، إضافة إلى بعض الأعمال الثانوية.

تعرض المسارح السويسرية أيضا أعمالا كثيرة في الهواء الطلق رغم الأحوال الجوية المضطربة في غالب الأحيان.

توجد العديد من المنصات في الهواء الطلق لعرض إنتاجات كبرى مثل "ويليام تيل" في انترلاكن، والـ"المسرح العالمي" لكالدرون كل عشرة أعوام في أيْنسيلدن، فضلا عن "حفل مزارعي الكروم" (Fête des Vignerons) التي تُخلد كل خمسة وعشرين عاما تقريبا الحياة الريفية لمنتجي النبيذ في مدينة فوفي وضواحيها على ضفاف بحيرة ليمان، التي تُسمى أيضا بحيرة جنيف.

معظم المسرحيات والإنتاجات الدرامية السويسرية لها جذور محلية أو لغوية. لكن فريدريش دورنمات تجاوز تلك التضييقات ليكتسب شهرة عالمية ككاتب مسرحي.

ديمتري - المهرج من كانتون تينشينو الجنوبي المتحدث بالإيطالية - صنع اسمه كفنان على خشبة المسرح. وأسس مدرسة للمهرجين في بلدة فيرشو حصلت حديثا على وضع يعادل مستوى الجامعات

الموسيقى

صنع العديدُ من السويسريين لأنفسهم أسماء في مجال الموسيقى الكلاسيكية العالمية: أرتور هونيغير وأوتمار شويك كانا مؤلفين موسيقيين مقتدرين. قضى هونيغير معظم حياته في فرنسا حيث كان من بين المؤلفين الطلائعيين آنذاك (في بدايات القرن العشرين).

أما قائد الأوركسترا إرنست أنسيرميت، فقد ارتبط اسمه بأوركسترا سويسرا الروماندية التي أسسها.

شارل دوتوا وماتياس بامير اشتهرا أيضا على المستوى الدولي كقائدي أوركسترا.

أصبحت موسيقى الجاز شعبية في سويسرا بعد الثلاثينات. واحتفاء بها، نظمت لها مدن مونترو وويلساو ولوغانو مهرجانات شعبية، من أشهرها مهرجان الجاز الدولي في مونترو. أما العاصمة برن، فتتوفر على مدرسة معروفة لموسيقى الجاز.

وتشتهر سويسرا خلال موسم الصيف بتنظيم عدد كبير من التظاهرات الموسيقية في الهواء الطلق، بدء بالموسيقى الشعبية والفلكلورية ووصولا إلى المهرجانات الموسيقية الكلاسيكية.

الرياضة

A game of Hornussen.

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ The motto is traditional; it is not officially defined by the Swiss constitution or Swiss law. See Unus pro omnibus, omnes pro uno for more information.
  2. ^ Federal Constitution, article 4, "National languages" : National languages are German, الفرنسية, Italian and Romansh; Federal Constitution, article 70, "Languages", paragraph 1: The official languages of the Confederation are German, French, and Italian. Romansh shall be an official language for communicating with persons of Romansh language.
  3. ^ Traditional. Federal Charter only mentions "early August" and the treaty is clearly a renewal of an older and lost one.
  4. ^ http://www.bfs.admin.ch/bfs/portal/de/index/themen/01/02/blank/key/bevoelkerungsstand.html Press release of the Federal Statistical Office], 31 December 2007.
  5. ^ Swiss Federal Statistical Office. "Languages and religions - Data, indicators". Retrieved 9 October 2007.  The first number refers to the share of languages within total population. The second refers to the Swiss citizens only.
  • الأقليات المسلمة في أوروبا – سيد عبد المجيد بكر
  • [1]
  • [2]
  • Clive H. Church (2004) The Politics and Government of Switzerland. Palgrave Macmillan. ISBN 0-333-69277-2.
  • Dieter Fahrni (2003) An Outline History of Switzerland. From the Origins to the Present Day. 8th enlarged edition. Pro Helvetia, Zürich. ISBN 3-908102-61-8
  • Historical Dictionary of Switzerland (2002-). Published electronically and in print simultaneously in three national languages of Switzerland.
  • Dalton, O.M. (1927) The History of the Franks, by Gregory of Tours. Oxford: The Clarendon Press.

وصلات خارجية

مواقع رسمية
مصادر
جغرافيا
تاريخ
إعلام
تعليم
علوم, بحث وتكنولوجيا