مجهر إلكتروني نافذ

(تم التحويل من Transmission electron microscopy)
مقطع من خلية Bacillus subtilis ,اخذت بواسطة Tecnai T-12 TEM. خط المقياس يساوي 200 نانومتر.

الميكروسكوب الإلكتروني النافذ Transmission Electron Microscope

تم صناعة الميكروسكوب الإلكتروني في الثلاثينيات من القرن العشرين ، وبدأ إستخدامه في العلوم البيولوجية في الخمسينيات. ويوفر الميكروسكوب الإلكتروني قدرة على التكبير تصل إلى عدة مئات من الآلاف ، كما يوفر قدرة فائقة على التحليل (الإيضاح) تصل إلى أقل من 0.5 نانومتر. ومن ثم فقد زود المجهر الإلكتروني الباحثين بمعلومات أكثر عن البناء التركيبي للعينات التي يتم فحصها. ويتم الحصول على القطاعات هنا بإستخدام سكين زجاجية خاصة ، أو سكين من الماس مثبتة في آلة تعرف بإسم "ألتراتوم".


ويلاحظ أن العدسات المستخدمة في المجهر الإلكتروني تكون "كهرومغناطيسية" ، وأن شعاع الإلكترونات ينطلق من إستثارة فتيل تنجستون ، يقع عند قمة أنبوبة المجهر التي يصل طولها إلى حوالي متر واحد. ولاحظ أن الأنبوب الذي يمر فيه شعاع الإلكترونات يتم تفريغه من الهواء. ويمر شعاع الإلكترونات خلال قطاعات عالية الرقة (سمكها حوالي 60 نانومتر) ثم يتم تجميعه بالعدسات الشيئية.

وتشاهد الصورة بعد عرضها على شاشة من كبريتيد الزنك. كما يمكن إلتقاط صورة فوتوغرافية بإستخدام فيلم تصوير في آلة تصوير خاصة ، مثبتة أسفل هذه الشاشة التي يمكن تحريكها.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

Wikibooks
Wikibooks' [[wikibooks:|]] has more about this subject:


وصلات خارجية