Hydronalix EMILY إيميلي


موجات المد والجزر في المحيط يغرق سنويا ما يقدر بنحو 100 شخص في الولايات المتحدة , تلك الموجات يمكنها اكتساح السباح في البحر بما يصل الى ثمانية أقدام في الثانية الواحدة ، متجاوزة حتى أقوى فرق الإنقاذ. إميلي ، وهو روبوت متكامل مهمته الإنقاذ في حالات الطوارىء Emergency Integrated Lifesaving Lanyard ، هو منقذ شخصى طوله أربعة أقدام يعمل بالتحكم عن بعد على شكل عوامة إنقاذ التي يمكنها الإقتحام عبر الأمواج المتلاطمة بسرعة تصل إلى 26 ميلا في الساعة، حيث تصل إلى الضحية التى تكابد الغرق 10 مرات أسرع من أي سباح.

Emily robot 2.jpg


Emily.jpg


الدفع يأتي من محرك كهربائي ودافع للتزحلق من نوع جيت الذى يسحب المياه ويقذف بها من الخلف حيث يقوم بتوليد زخما بقوة تكفي لسحب السباح بأمان و يكافح للعودة إلى الشاطئ , الروبوت المنقذ يوجه عن بعد لهدفه ويتم استخدام كاميرا مثبته به , وميكروفونا للإتصال بالضحايا. المصنعون للروبوت Hydronalix EMILY قاموا بنجاح بإختبار إيميلي في أكثر من 20 شاطئا في طول البلاد وعرضها , ويخططون في العام المقبل لإدخال موديلا يقدر على التجوال بحرية مستخدما الأمواج فوق الصوتية. وستكون كلفته 3,500 دولارا


http://www.ubergizmo.com/15/archives/2010/10/emily_remote_control_robotic_lifeguard.html