حنديرة

(تم التحويل من Euglena)

حنديرة
Euglena EPA.jpg
التصنيف العلمي
Domain: حقيقيات النوى
مملكة: الحنادر Euglenozoa
Phylum: Euglenophyta
Class: Euglenoidea
Order: Euglenales
Family: Euglenaceae
Genus: ''حنديرة''
إرنبرگ، 1830
خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
رسم تخطيطي لبنية اليوگلينا:
1- النواة
2- صانعات يخضورية
3- جسم باراميلوني
4- الفجوة القلوصة
5- الجسيم القاعدي
6- مستودع
7- السوط القصير
8- مستقبلة ضوئية
9- وصمة
10- السوط

الحنديرة أو اليوگلينا Euglena هو كائن وحيد الخلية من مملكة الطلائعيات يعيش في مياه البرك والمستنقععات العذبة. من فصيلة السوطيات الإسم يوجلينا او يوغلينا مشتقة من كلمة لاتينية تعني العين الحساسة وذلك لحساسية البقعة العينية في اليوجلينا للضوء.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المسكن

تعيش اليوجلينا في مياه البرك و المستنقعات العذبة و عندما تتجمع اليوجلينا بأعداد كبيرة يصبح لون الماء أخضر لأنها تحتوي على بلاستيدات خضراء.


الشكل

تأخذ اليوجلينا شكلا مغزلي لعدم وجود جدار خلوي يوجد في طرف اليوجلينا الأمامي قناة تسمى البلعوم يخرج من قاعدتها سوط طويل يساعدها على الحركة وعند قاعدة البلعوم وعلى أحد الجوانب توجد البقعة العينية و وظيفتها أنها حساسة لدرجة الإضاءة و توجد فجوة متقبضة تعمل على التخلص من المواد الإخراجية ، و تنظيم المحتوى المائي وتقع النواة في منتصف الخلية و يوجد في السيتوبلازم بلاستيدات خضراء قرصية الشكل تقوم بعملية البناء الضوئي.

والحيوان مستطيل مغزلي الشكل ويبلغ طوله حوالي 1/10 من الملليمتر ، والطرف الأمامي مستدير بينما الطرف الخلفي مدبب . ويتميز السيتوبلازم إلى أكتوبلازم سائل محبب . ويحاط الأكتوبلازم بجليد Pellicle رفيع مرن يسمح بانقباض وتمدد الحيوان حيث تغييرات وقتية في شكل الجسم ، وتعرف هذه التغيرات بالحركة اليوجلينية . وتحدث هذه التغيرات بواسطة خيوط سيتوبلازمية عضلية مائلة توجد أسفل الجليد .

ويوجد بالطرف الأمامي فم الخلية Cytostome ، ويؤدي فم الخلية إلى بلعوم الخلية Cytopharynx الذي يتصل بحويصلة كبيرة تسمى الخزان Reservoir. ولا يستعمل فم الخلية ومريء الخلية لابتلاع الغذاء ، ولكن يستعملان كقناة لخروج سائل من الخزان . ويوجد بالقرب من الخزان فجوة منقبضة يحيط بها عدة فجوات صغيرة على هيئة دائرة . وتصب هذه الفجوات الصغيرة في الفجوة المنقبضة الكبيرة وهذه تصب بدورها في الخزان ومنه يخرج السائل إلى الخارج خلال فم الخلية .

وتذكر الكثير من المراجع أنه يوجد باليوجلينا سوط واحد ينشأ من جذرين يقعان في الخزان ويمر السوط إلى الخارج خلال فم الخلية ، وطوله مثل طول الحيوان ولكن في الحقيقة يوجد سوطان ) ، سوط طويل وسوط قصيرة . وينشأ كل منهما من حبيبة قاعدية مستقرة في السيتوبلازم عند قاعدة الخزان . ولايمتد السوط القصير إلا إلى مسافة قصيرة لا تتعدى عنق الخزان . وغالبا ما يلتصق السوط القصير بالسوط الطويل معطيا مظهر التفرع . والجزء السائب للسوط الطويل ملوي وشريطي الشكل . ويعتبر السوط عضو حركة .

ويتكون السوط من لييفتين مركزيتين محاطتين بتسعة لييفات مزدوجة مرتبة على هيئة حلقة ، وتحاط اللييفيات كلها بغلاف سيتوبلازمي متصل بالغشاء الخلوي . وتتحد اللييفات الإحدى عشر كلها لتكون الحبيبة القاعدية .

ويقع بالقرب من الخزان بقعة عينية Stigma or eye-spot تعرف بالبقعة الحمراء Red spot (شكل 18) . والبقعة العينية فنجانية الشكل يوجد في تقعرها كتلة عديمة اللون مكونة من قطيرات droplets زيتية تعمل كعدسة . كما يوجد على الجزء المغلف للسوط الطويل مستقبل ضوئي منتفخ حساس للضوء (شكل 18) وتتجه اليوجلينا في حركتها موازية لأشعة الضوء طالما كان المستقبل الضوئي محجوبا بواسطة البقعة العينية ؛ ويعمل الإثنان معا كجهاز مستقبل ضوئي ، حيث أن الإثنين حساسان للضوء . ويعدل الحيوان مكانه بالنسبة لاتجاه الضوء من الجانب . ويعدل الحيان نفسه حتى يتعرض المستقبل الضوئي للضوء باستمرار ، وهذا في صالح الحيوان ليتمكن من التمثيل الضوئي . ويتحرك الحيوان نحو الضوء المتوسط ولكنه يبتعد عن الضوء القوي المباشر .

ويوجد أسفل مركز الخلية بقليل نواة مستديرة (شكل 17) لها غشاء نووي واضح . ويوجد الكروماتين على هيئة حبيبات صغيرة تحيط بجسم مستدير في وسط النواة يسمى الإندوسوم Endosome أو الكاريوسوم Karyosome الذي يعمل كمركز انقسام عند الإنقسام غير المباشر Mitosis ، وتوجد بالنواة كمية كبيرة بين البلازما النووية Nucleoplasm والأكروماتين Achromatin سائل ، وتعرف مثل هذه النواة بالنواة الحويصلية Vesicular Nucleus. وتتصل الحبيبتان القاعديتان للسوطين بالنواة بواسطة جذرين سيتوبلازميين Rhizoplasts.

ويتشعع من مركز الخلية عدة بلاستيدات خضراء رفيعة (شكل 17) . وهي عبارة عن أكياس مزدوجة الجدار تحتوي على مجموعة من صفائح تحمل حبيبات الكلوروفيل . ويوجد في مركز كل بلاستيدة خضراء وكذلك منتشرا في سيتوبلازم الخلية مواد بروتينية تسعى بيرينويدات Pyrenoids والبيروينويد عبارة عن جسم مستدير شفاف يعتبر مركزا لتصنيع البارميلوم Paramylum والباراميلوم عبارة عن مادة نشوية لا تعطي لونا مع اليود.

والبيرينويدات عبارة عن أقراس مزدوجة بينها بلاستيدة رفيعة . ويتوج الجميع بقلنسوة من الباراميلوم . ويوجد الباراميلوم على هيئة حبيبات في الخلية أو قضبان مقوسة بواسطة عملية التمثيل الضوئي Photosynthesis. فيعمل الكلوروفيل في وجود الضوء والماء وثاني أكسيد الكربون والنتروجين على تحليل ثاني أكسيد الكربون إلى كربون وأكسيجين . وينطلق الأكسيجين ويتحد الكربون بالماء ليكون الباراميلوم العضوي . تعرف مثل هذه الطريقة من التغذية بالتغذية النباتية . Holophytic nutrition.

الحركة

تتحرك اليوجلينا في الماء بواسطة السوط الذي يضرب في الماء كالكرباج فيدور الحيوان حول نفسه متجها في اتجاه السوط . والسوط مثبت بجدار البلعوم بجذرين . ويتحرك الحيوان أيضا بأن يحدث به سلسلة من الإنقباضات والإنتفاخات تشبه الحركة الدودية للأمعاء تمكن الحيوان من الزحف وتسبب هذه الحركة تغير شكل الحيوان وتعرف بالحركة اليوجلينية Eugleoid Movement.

الغذاء

تتغذى اليوجلينا تغذية نباتية (holophytic) لوجود الكلوروفيل مكونة مادة كربوهايدراتية تسمى البراميلوم شبيهة بالنشا كما أنها يتغذى أيضا تعذية رمية Saprophytic بامتصاص المواد العضوية الذائبة بالإنتشار من جميع سطح الجسم . ولم يثبت للآن ابتلاع اليوجلينا لأي غذاء لب عن طريق البلعوم والمخزن ولو أن بعض العلماء يعتقدون قدرة اليوجلينا على ذلك .


التكاثر

  • بالظروف الملائمة : الإنقسام الثنائي الطولي فتنقسم النواة في نفس الوقت انقساماً ثنائياً بسيطاً يتجه كل نصف نواة إلى نصف الخلية وينمو كل شق ليعطي خلية جديدة .
  • بالظروف الغير ملائمة : عن طريق التكيس.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الصفات الحيوانية

تمتلك اليوجلينا بعض الصفات الحيوانية مثل :

  • وجود السوط للحركة
  • وجود البقعة العينية الحساسة للضوء
  • وجود الفجوة المتقبضة

المصادر

  • محمود, عبد العزيز (2008). اللافقاريات. القاهرة، مصر: مكتبة الأنجلو المصرية. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • كتاب العلوم للصف التاسع
  • مصدر 2

"Phylogeny and taxonomic revision of plasmid-containing neophytes based on USU DNA sequence comparisons and signatures in the USU RNA secondary structure."

Berlin, Springer. 2005. Nutrition and reproduction in euglena. Biomedical and Life Sciences. 52: 367-383.

Campbell and Reece. (2008) Biology (Ed. 8, pp. 580-581).

Campbell, Neil A. and Reece, Jane B. 2008. Biology Eighth Edition. Pearson Benjamin-Cummings. San Francisco, CA.

Kiss, J.Z., E. M. Roberts, R. M. Brown Jr. and R. E. Triemer. 1988. X-ray and dissolution studies of paramylon storage granules from Euglena. Protoplasma. 146: 150-156.

Kusel-Fetzmann, lsa and Weidinge, Marieluise. 2008. Ultrastructure of five Euglena species positioned in the subdivision Serpentes. Protoplasma. 233: 209-222.

"Protozoa Exhibit a Wide Range of Sizes and Morphologies." Tulane University. 18 July 2009 <http://www.tulane.edu/~wiser/protozoology/notes/morph.html>.

Sommer, Joanchim R. 1965. The Ultrastructure of the Pellicle Complex of Euglena Gracilis. The Journal of Cell Biology. 24: 253-257.

Vliet, Kent A. 2008. A Lab Manual for Integrated Principles of Biology Part one- BSC2010L Forth Edition. Pearson Custom. University of Florida.

وصلات خارجية