تفجير آميا

(تم التحويل من 1994 AMIA bombing)
تفجير آميا 1994
1994 AMIA Bombing
جزء من امتداد نزاع جنوب لبنان (1982-2000)
Atentado AMIA.jpg
بعد الهجوم
المكانبوينس آيرس، الأرجنتين
الإحداثيات34°36′06.5″S 58°23′58″W / 34.601806°S 58.39944°W / -34.601806; -58.39944
التاريخ18 يوليو 1994
09:53 (UTC−3)
الهدفالجمعية التعاضدية اليهودية الأرجنتينية
نوع الهجوم
سيارة مفخخة
الوفيات85 (+ 1 المفجر)[1][2]
المصابون
300+
المنفذونمشتبه بتورط حزب الله وإيران[3][4][5][6][7] Ansar Allah, a Hezbollah front, claimed responsibility.[8][9][10]
المنفذ المحتمل
ابراهيم حسين برو

تفجير آميا، كان هجوماً على مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية الأرجنتينية (آميا). وقع الهجوم في بوينس آيرس في 18 يوليو 1994، وأسفر عن مقتل 94 شخص وغصابة المئات.[11] ويعتبر أعتى هجوم يقع في الأرجنتين حتى الآن.[12] تضم الأرجنتين جالية يهودية قوامها 230.000 يهودي،[13] أكبر جالية يهودية في أمريكا اللاتينية والسادسة في العالم خارج إسرائيل (انظر ديموغرافيا الأرجنتين.[14]

على مدار سنوات، اتسمت القضية بعدم الكفاءة واتهامات بالتستر. جميع المشتبه بهم أصحاب العلاقة المحلية (الذين من بينهم، أعضاء كثر في شرطة مقاطعة بوينس آيرس) تبين أنهم ليسوا مذنبين في سبتمبر 2004. في أغسطس 2005، تم عزل القاضي الاتحادي خوان خوسيه غاليانو، المكلف بالقضية، وإزالته من منصبه بتهمة مخالفات "خطيرة" بسبب إساءة التصرف في التحقيق. في عام 2005، كان الكاردينال خورخي ماريو بيرجوليو، الذي سيصبح لاحقاً البابا فرانسيس، أول شخصية عامة توقع على عريضة من أجل العدالة في قضية تفجير آميا. وكان أحد الموقعين على وثيقة تسمى "85 ضحية، 85 توقيع" كجزء من الذكرى السنوية الحادية عشرة للتفجير.[15]

في 25 أكتوبر 2006، اتهم المدعين العامين الأرجنتينيين ألبرتو نيسمان ومارسيلو مارتينيز بورغوس رسمياً حكومة إيران لأنها أمرت بتنفيذ التفجير، وميليشيا حزب الله لقيامه بذلك. وفقاً لادعائات الملاحقات القضائية في عام 2006، فقد استهدفت الأرجنتين من إيران بعد قرار بوينس آيرس تعليق عقد نقل تكنولوجيا نووية إلى طهران. وقد أصبح هذا محل خلاف لأنه لم يتم إنهاء العقد أبداً، وكان الأرجنتين وإيران تتفاوضان على استعادة التعاون الكامل في جميع الاتفاقات من أوائل عام 1992 وحتى عام 1994، عندما وقع التفجير.[16]

تم إحياء الذكرى السنوية الثالثة عشرة للتفجير في 18 يوليو 2007. بالإضافة إلى إقامة المعارض على الصعيد الوطني والاحتفالات، تطلق سيارات الشرطة ومحطات الإذاعة والتلفزيون في جميع أنحاء الأرجنتين عند الساعة 09:53 ص، وقت التفجير.[11]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التفجير

في 18 يوليو 1994، قاد المفجر الانتحاري شاحنة رينو ترافيك محملة بما يقارب 275 كگ من خليط سماد نيترات الأمونيوم وزيت الوقود،[17][18] داخل مبنى مركز الجالية اليهودية الواقع في منطقة تجارية ذات كثافة سكانية مرتفعة في بوينس آيرس. يعتقد أنه كان من المخطط أن يتم التفجير من مبنى يقع على مقربة 3-5 أمتار، ليعطي أثر الحشوة المشكلة أو المقذوفات المشكلة انفجارياً.[بحاجة لمصدر] كانت الجدران الخارجية لهذا المبنى المكون من خمسة طوابق مبنية من الطوب، والذي يدعم ألواح الأرضية. وقد أدى الانفجار الجوي للقنبلة إلى تدمير الجدران الحاملة المكشوفة التي أدت بدورها إلى الفشل التدريجي لألواح الأرضية والانهيار التام للمبنى.[بحاجة لمصدر] ومثل هذه المباني ذات الجدران المحصنة تشتهر بميلها إلى التهدم بهذه الطريقة عن طريق التلف الموضعي.[19]

في الأيام التالية للانفجار، أرسلت للأرجنتين إسرائيل عملاء من الموساد للتحقيق في الحادث. كما أرسلت الشرطة الإسرائيلية فريق من أربع علماء طب شرعي للمساعدة في عمل ملفات ما قبل الوفاة وتحديد هوية الضحايا؛ أرسل جيش الدفاع الإسرائيلي أشخاص لمساعدة الأرجنتينيين لإستخراج الجثث. أغلقت الأرجنتين حدودها بعد الهجوم، خوفاً من دخول المزيد من الإرهابيين. كما كان من المعتقد أن المفجريون قد دخلوا الأرجنتين عبر [[الحدود الثلاثية]، حيث تتلاقى حدود الأرجنتين، البرازيل، وپاراگواي. يقال أن وكالة المخابرات الأرجنتينية شكلت شبكة مراقبة تسمى "سنتورو" في پاراگواي.


تفجيرات أخرى

التحقيقات والمسئولية

طلبت الأرجنتين من الإنترپول وضع الرئيس الإيراني أكبر هاشمي رفسنجاني على قائمة المطلوبين.


ادعاء المسئولية

ابراهيم حسين برو

تحقيقات خان خوسيه گاليانو

التحقيقات في عهد حكومة نستور كيرشنر

تطورات في عهد حكومة كرستينا فرنانديز دى كيرشنر

Argentinian Foreign Minister Héctor Timerman shows the "red alerts" against the imputed Iranian citizens, to "unmask the lies of Nisman," as he said.




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مذكرة التفاهم




التطورات الأخيرة

واجهة مبنى آميا، يحمل أسماء ضحايا الانفجار.
يتجمع الآلاف كل عام لإحياء ذكرى التفجير.



آراء أخرى

في الثقافة

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "Caso AMIA: los fiscales dicen haber identificado al autor del atentado" [AMIA case: prosecutors say they have identified the perpetrator of the attack]. Clarín. 10 November 2005. Retrieved 12 September 2017.
  2. ^ "Identificaron al terrorista suicida que voló la AMIA" [The suicide bomber who blew AMIA have been identified]. La Nación. 10 November 2005. Retrieved 12 September 2017.
  3. ^ Feldstein, Federico Pablo, and Carolina Acosta-Alzuru. "Argentinean Jews as scapegoat: A textual analysis of the bombing of AMIA." Journal of Communication Inquiry 27.2 (2003): 152-170.
  4. ^ Karmon, Ely. "Iran and its proxy Hezbollah: Strategic penetration in Latin America." Elcano Newsletter 55 (2009): 32.
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة BBC Iran
  6. ^ Death of a Prosecutor, New Yorker, Dexter Filkins, 20 July 2015
  7. ^ Interpol arrest warrant for Iranian AMIA bombing suspect still in place, JTA, 3 August 2015
  8. ^ Levitt, Matthew (2013). Hezbollah: The Global Footprint of Lebanon's Party of God. Georgetown University Press. p. 102.
  9. ^ "Palestinian Jihadist group splits from Hezbollah". Jerusalem Post. December 6, 2012.
  10. ^ Encyclopedia of Terrorism, Volume 1, Peter Chalk, page 375
  11. ^ أ ب "AMIA Bombing Commemorated", Dateline World Jewry، المؤتمر اليهودي العالمي، سبتمبر 2007
  12. ^ "Argentinian lawyer Alberto Nisman was murdered, police report finds". The Guardian.
  13. ^ Congreso Judío Latinoamericano. "Comunidades judías latinoamericanas: Argentina" (in الإسبانية). Archived from the original on 8 January 2015. Retrieved 12 September 2017. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  14. ^ "Argentina marks 1994 bomb attacks". BBC News. 18 July 2006. Retrieved 12 September 2017.
  15. ^ Empty citation (help)
  16. ^ Empty citation (help)
  17. ^ "AMIA Attack in Argentina". Retrieved 4 February 2015.
  18. ^ "Discursos". OAS. Retrieved 4 March 2013.
  19. ^ "Front Matter - Protecting Buildings from Bomb Damage: Transfer of Blast-Effects Mitigation Technologies from Military to Civilian Applications". The National Academies Press. doi:10.17226/5021.

وصلات خارجية