1689 في مصر


سنوات في مصر: 1686 1687 1688 1689 1690 1691 1692
القرون: قرن 16 · قرن 17 · قرن 18
العقود: ع1650 ع1660 ع1670 ع1680 ع1690 ع1700 ع1710
السنوات: 1686 1687 1688 1689 1690 1691 1692

سنة 1689 في مصر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أحداث

تولى أحمد باشا، وكان سابقًا كتخدا إبراهيم باشا الذي مات بمصر، وحضر أحمد باشا عن طريق البر، وطلع إلى القلعة في سادس عشر المحرم سنة إحدى وماية وألف، ووصل أغا بطلب ألفي عسكري، وعليهم صنجقًا يكون عليهم سردارًا، فعينوا مصطفى بيك حاكم جرجا سابقًا، وسافر في منتصف جمادى الآخرة، وفي هذا التاريخ سافرت تجريدة عظيمة إلى ولاية البحيرة والبهنسا وعليهم صنجقان، وتوجهوا في ثاني عشر جمادى الآخر، وسافر أيضًا خلفهم إسماعيل بيك، وجميع الكشاف، كتخدا الباشا، وأغوات البلكات، وكتخدا الجاويشية وبعض اختيارية، وحاربوا ابن وافي وعربانه مرارًا. ثم وقعت بينهم وقعة كبيرة، فهُزِم فيها الأحزاب، وولوا منهزمين نحو الغرق، وأما قيطاس بيك وحسن أغا بلفيا، وكتخدا الباشا فإنهم صادفوا جمعًا من العرب في طريقهم فأخذوهم، ونهبوا مالهم، وقطعوا منهم رءوسًا، ثم حضروا إلى مصر.

وفي أيامهم كانت وقعة ابن غالب شريف مكة، ومحاربته بها مع محمد بيك حاكم جدة، فكانت الهزيمة على الشريف، وتولى السيد محسن بن حسين بن زيد إمارة مكة، ونودي بالأمان بعد حروب كثيرة، وزينت مكة ثلاثة أيام بلياليها وذلك في منتصف رجب، ومرض أحمد باشا، وتوفي ثاني عشر جمادى الآخر سنة اثنتين وماية وألف ودفن بالقرافة. فكانت مدته سنة واحدة وستة أشهر.

ومن مآثره: ترميم الجامع المؤيدي، وقد كان تداعى إلى السقوط، فأمر بالكشف عليه، وعمره ورمَّه.

وفي رابع عشر رجب توفي قيطاس بك الدفتردار.

وفي ثاني يوم حضر قانصوه بيك تابع المتوفى من سفره بالخزينة، مكان كتخدا الباشا المتولي قائممقام بعد موت سيده. فألبس قانصوه بك دفتردار. ثم ورد مرسوم بولاية علي كتخدا الباشا قائممقام، وأُذن بالتصرف إلى آخر مسرى فكانت مدة تصرفه أربعة وتسعين يومًا.


المواليد

الوفيات

المصادر